ورشة عمل تدريبية لمركز “أكساد” حول المحاسبة المائية بالتعاون مع جامعة “ايست اينغليا” البريطانية

بانوراما سورية:
أقامت منظمة المركز العربي لدراسات المناطق الجافة والأراضي القاحلة “أكساد” اليوم ورشة عمل تدريبية في مقرها حول المحاسبة المائية بالتعاون مع جامعة “ايست اينغليا” البريطانية، وذلك في إطار التعاون المشترك لتعزيز بناء القدرات الفنية العربية وتنميتها في مجال الاستفادة من التقانات الحديثة لإيجاد الحلول الناجحة لها، بحضور الدكتور تمام رعد وزير الموارد المائية.
وقال الدكتور نصر الدين العبيد المدير العام للمركز العربي “اكساد” في كلمة له خلال افتتاح الورشة التدريبية: إن قضية المياه تعد من أهم القضايا في المنطقة العربية ويتوقع أن تتزايد نوعيتها وتعرضها لأثار تغييرات المناخ التي باتت تجتاح المنطقة بشكل كبير، داعياً إلى حشد الإمكانيات المادية والمالية والعلمية اللازمة لاتخاذ الإجراءات المناسبة بالوسائل والأدوات الملائمة وأهمها المحاسبة المائية التي تقوم بحفظ الموارد المائية وتحديد استخداماتها المالية والمستقبلية والتنبه الى التأثير المحتمل للعوامل المؤثرة وأهمية توافر البيانات والمعلومات المطلوبة لذلك.
وشدد على أهمية ديناميكية حفظ إدارة المياه وقال يجب ان تكون إجراءات المحاسبة المائية المرافقة لها قابلة للتعديل بسهولة وفقاً لتغيرات الظروف والتحديات مع ضرورة الاستمرار بالرصد والتقييم وتزويد قواعد البيانات الخاصة بالمعلومات اللازمة.
وأكد أن المركز العربي ركز منذ تأسيسه على بناء وتطوير القدرات العربية في مجال تنمية الموارد المائية والمحافظة عليها، مشيراً الى الأعمال التي نفذها المركز على أراضي الجمهورية العربية السورية في مجال المياه تقع ضمن مجال المحاسبة المائية كاستخدام تقنية Eddy covariance لتحديد الاحتياجات المائية أو استخدام نظام دعم القرار لتحديد الموازنات المائية السطحية والجوفية وربط الطلب على المياه بالمصادر المتوفرة واستخدام النماذج الرياضية لإدارة المياه الجوفية ووضع السيناريوهات المستقبلية لاستخدامها مع الأخذ بالاعتبار التغييرات المناخية والتزايد السكاني وأقام العديد من الورش وبرامج التدريب مثل مشاريع حصاد المياه في كل من الأردن ولبنان وليبيا والسعودية واليمن ومصر وسورية.
من جانبه دعا وزير الموارد المائية إلى تضافر الجهود وحشد الإمكانيات والتعاون مع المنظمات العربية والدولية للتغلب على التحديات الكبيرة التي تواجهها الموارد المائية في سورية على صعيد موجات الجفاف التي انعكست على مخزون الموارد المائية الجوفية والسطحية.
وعبر الدكتور رعد عن تقديره للدعم المستمر الذي يقدمه اكساد للكوادر الفنية في سورية من خلال نقل العلوم والتكنولوجيا الحديثة خلال ورشات العمل التدريبية التي ينظمها في مجالات المياه في أقل من عام مما ينعكس إيجاباً على الاستخدام المستدام للموارد المائية المتاحة وتحقيق التوازن بين العرض والطلب.
يشارك في الورشة المستمرة على مدى ثلاثة أيام مُتدربون من وزارات الزراعة والإصلاح الزراعي والموارد المائية والإدارة المحلية.
وتهدف الورشة إلى تحديد الاحتياجات المائية للمحاصيل الزراعية باستخدام تقانات الاستشعار عن بعد والنظم المعلوماتية الجغرافية والاستفادة من قواعد البيانات المائية اللازمة لإدارة مياه الري.
حضر الافتتاح الدكتورة راما عزيز نقيب المهندسين الزراعيين السوريين، والدكتور جلال محمد غزالة مدير الاراضي والمياه في وزارة الزراعة و محمد كشتو رئيس اتحاد غرف الزراعة السورية.
Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات