وزير الصناعة الصباغ: علينا العمل كفريق متكامل وبتشاركية في اتخاذ القرار بعيداً عن الفردية مع الحفاظ على التراتبية الوظيفية

بانوراما سورية-وفاء فرج:
بحث مجلس إدارة المؤسسة العامة للصناعات النسيجية خلال الاجتماع النوعي بحضور وزير الصناعة زياد صبحي صباغ مشروع الشركات المساهمة العمومية، ودراسة إمكانية استثمار بعض المواقع في المؤسسة ومناقشة خطة 2022 واعتمادها من قبل المجلس بالإضافة إلى مناقشة تتبع تنفيذ الخطة الإنتاجية والتسويقية والاستثمارية لغاية نهاية الشهر الخامس من عام 2021.
وزير الصناعة أشار إلى أهمية المؤسسة العامة للصناعات النسيجية وتاريخها العريق والمشكلات والعقبات التي واجهت مسيرتها الإنتاجية والتي تمت معالجة الكثير منها ومازال هناك البعض منها، مؤكدا أهمية المؤسسة العامة للصناعات النسيجية النابع من كونها تعمل لصالح قطاعي وزارة الصناعة العام والخاص وعلينا جميعاً العمل كفريق متكامل لتذليلها، بالإضافة إلى ضرورة وأهمية التشاركية في اتخاذ القرار بعيداً عن الفردية مع الحفاظ على التراتبية الوظيفية ضمن إطار التكامل.
ونوه إلى ضرورة الفصل بين الجهة الرقابية الممثلة بمجلس الإدارة والجهة التنفيذية الممثلة بإدارة المؤسسة.
وأوضح أن قرارات إعفاء بعض الإدارات جاء بناءً على المعطيات والنتائج وتقييم هذه النتائج بشكل موضوعي بعيداً عن الشخصنة والمزاجية وظهرت نتائجه بتحسن واقع المؤسسة وهذا دليل على السير بالطريق الصحيح.
وشدد على أهمية العمل على حالة الرضى الوظيفي لدى العامل من خلال رفع الروح المعنوية والتعامل الأخوي إلى جانب التحفيز المادي والذي سيؤدي بالمطلق لرفع الطاقات الإنتاجية وزيادة معدلات الإنتاج لأن العامل هو الأساس.
وطلب الوزير من مجلس الإدارة العمل على إعادة هيكلة العمالة في كافة الشركات النسيجية في سبيل انصاف العامل وتحقيق العدالة في التعامل مع العمال وهذا ما تفتقده غالبية شركات النسيجية.
وأكد وزير الصناعة إلى أن العمل الذي قامت به المؤسسة لتحويل المحنة إلى فرصة من خلال إعادة تدوير العوادم بسبب نقص المواد الأولية هي نقطة تحسب لصالح المؤسسة.
وشدد على ضرورة الاهتمام بالمراحل النهائية للإنتاج من تعبئة وتغليف والتدقيق بنسب الهدر ومسبباته.
من جهته أشار رئيس مجلس الإدارة الدكتور أحمد دعاس إلى أن تقييم الشركات سيكون على أساس المؤشرات الإنتاجية والتجارية والمالية وميزان الربح والخسارة. وأكد على أهمية التدقيق بالقوائم المالية وتحليل التكاليف ودراستها.
عضو مجلس الإدارة رئيس الاتحاد المهني لنقابات عمال الغزل والنسيج محمد عزوز أكد على أن العمل بتوجيه الوزير المتعلق برضى العامل هو أولوية، وأشار إلى أن هناك أفكار خلاقة ومبادرات مبدعة من عمالنا لكن بعض الإدارات تعمل على إحباطها.
مدير عام المؤسسة المهندس حارث مخلوف أكد أن هناك متابعة يومية ومستمرة من قبل الوزارة لعمل الشركات النسيجية والذي يتطلب عمل مضاعف ونوعي لرفع وتائر الإنتاج وتحسين نوعية منتجات الشركات النسيجية.
واختتم الوزير بالتأكيد على أن يكون الشعار الذي أطلقه السيد الرئيس #الأمل_بالعمل عنوان دائم لعملنا في المرحلة المقبلة.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات