تخطى إلى المحتوى

مناقشة واقع المشروعات الحيوية في طرطوس وسبل الإسراع بإنجازها

مدينة طرطوس (12)تركز الاجتماع الخدمي الذي عقد في مبنى محافظة طرطوس امس وضم ممثلي المديريات والمؤسسات الحكومية بالمحافظة على واقع العمل بالمشروعات التابعة لها والصعوبات التي تواجهها وسبل حلها.

وقال نائب رئيس مجلس المحافظة المهندس علي حماد أن المطلوب بحث كيفية تأمين الاعتمادات والأيدي العاملة اللازمة لإنجاز هذه المشروعات مؤكدا ضرورة الإسراع في استكمال المشروعات الحيوية وخاصة العقد المرورية بمحيط مدينة طرطوس.

وبين رئيس مجلس مدينة طرطوس المهندس علي السوريتي حاجة المجلس إلى نحو 40 مليون ليرة للانتهاء من المشروعات الطرقية التي بدأ تنفيذها عام 2010 في مداخل مدينة طرطوس وهي مشروع عقدة الشيخ صالح العلي ومشروع عقدة الكراجات ومشروع جسر 8 آذار لافتا إلى أن المجلس أنهى المرحلة الأولى من مشروع الصرف المطري للمدينة بكلفة 8ر2 مليون ليرة سورية حيث توقف المشروع بسبب عدم توافر التمويل للمرحلتين المتبقيتين.

ولفت مدير الموارد المائية المهندس عيسى حمدان إلى قرب الانتهاء من سدتي السميحيقة والبيرة المائيتين حيث وصلت نسبة الانجاز فيهما إلى 60 بالمئة إضافة إلى الانتهاء تماما من دراسة مشروع سد البلوطة في منطقة الشيخ بدر والذي تبلغ تكلفته 6ر4 مليارات ليرة موزعة على خمس سنوات حيث تم استملاك المقالع الخاصة به ويجري استملاك أرض البحيرة مع عدم القدرة على بدء التنفيذ بسبب الحاجة إلى التمويل علما أن السد مخصص لأغراض الشرب وري أراض تصل مساحتها إلى 100 هكتار.

واستعرض مديرو المؤسسات واقع المشروعات وحاجاتها ومن ذلك ضرورة تمويل بدلات الاستملاك في الوحدات الإدارية وحاجة القطاع الزراعي لتأمين سلفة بمقدار 25 مليون ليرة لدعم مبقرة زاهد و100 مليون ليرة لاستمرار عمل مدجنة طرطوس التي تبلغ طاقتها الإنتاجية السنوية 54 مليون بيضة إلى جانب الحاجة إلى صومعة حبوب ودفع عجلة الري الحديث بشبكات التنقيط المتعثرة منذ عام 2012.

وتضمن الاجتماع الإشارة إلى وصول أول دفعة من المليار ليرة المخصصة للبدء بتنفيذ اربع كليات والمبنى الإداري لجامعة طرطوس وحاجة المراكز الثقافية في الدريكيش وصافيتا وبانياس لإعادة تأهيل بمبالغ تصل إلى 44مليون ليرة إلى جانب 12 مليون ليرة لترميم وتأهيل قلعة يحمور وأربعة ملايين ليرة لصيانة متحفي مدينة طرطوس والشيخ صالح العلي.

وفي قطاعي السياحة والصحة أشار المجتمعون إلى إمكانية إقامة مشروع سياحي خاص بنقابة المهندسين في منطقة الحميدية بتكلفة أولية تصل إلى ثلاثة مليارات ليرة وإمكانية افتتاح مشفى المشرق الخاص في مدينة طرطوس الذي بلغت تكلفته نحو 5 مليارات ليرة وقرب الانتهاء من مبنى العيادات الشاملة في صافيتا ومشفى خزنة في ناحية سبة داعين إلى تأمين 700 مليون ليرة لإكساء شبكة الطرق الرئيسية في المحافظة وإضافة اعتمادات جديدة على كتلة الرواتب والأجور في العديد من المؤسسات ولا سيما مديرية الصحة والشركة العامة للمياه.

حضر الاجتماع مديرو الصحة والتربية والشؤون الاجتماعية والكهرباء والتخطيط وشركتي الصرف الصحي والمياه والشؤون القانونية بالمحافظة.

بانوراما طرطوس- سانا

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات