تخطى إلى المحتوى

342 مليون ليرة قيمة أعمال شركة البناء والتعمير في طرطوس

مشاريع بناء (2)-w450تقوم الشركة العامة للبناء والتعمير في طرطوس بتنفيذ عدد من المشاريع المهمة منها مشفى خزنة الوطني في صافيتا ومبنى مديرية مال بانياس وعدد من مشاريع المدارس وترميم مشفى الباسل وأعمال البناء في مشروع السكن الشبابي وضاحية الباسل في ظل ظروف صعبة تعترض مشروعات الشركة معظمها نتيجة الظروف القاهرة التي تمر فيها بلدنا, أبرزها الارتفاع الكبير وغير المسبوق لأسعار جميع المواد ومنها قطع التبديل لتجهيز الآليات وعدم صرف فروقات أسعار المواد وعدم توافر السيولة المالية الكافية نتيجة تأخر الجهات صاحبة المشاريع في تسديد التزاماتها المالية.
ويبين المهندس غانم غانم مدير فرع الشركة في طرطوس أن الصعوبات التي تعترض أعمال الشركة سببها الظروف القاهرة التي فرضتها الأزمة الحالية وهي لاتعني أن أعمالنا تتركز في مناطق ساخنة وإنما المقصود بها المنعكسات التي فرضتها تلك الظروف وما سببته من معوقات في العمل وأعباء مادية ثقيلة وكبيرة وأهمها عدم توافر الكثير من المواد ضمن المواصفات الفنية المطلوبة والفارق الكبير بين السعر العقدي والتنفيذي للتجهيزات والقطع التبديلية وإحجام الموردين عن تقديم تجهيزات لمختلف الأعمال رغم الإعلانات المتكررة والنقص في الأيدي العاملة المهنية يضاف اليها صعوبات أخرى مثل تشتت المشاريع وتوزعها في مناطق جبلية ما يزيد التكاليف وقدم آليات الشركة وارتفاع تكاليف إصلاحها.
وأضاف غانم: تقوم الشركة ضمن ظروف صعبة بإنجاز أعمال مهمة منها تأهيل الأعمال المتبقية بمشروع السكن الشبابي بقيمة 24 مليوناً ومبنى اتحاد العمال بقيمة 36 مليوناً وترميم مشفى الباسل بقيمة 53 مليوناً إضافة لإنشاء واستكمال وترميم مجموعة من المدارس في مناطق مختلفة من المحافظة وعدد من مشاريع الصرف الصحي وبلغت قيمة الأعمال المنفذة خلال الربع الأول من هذا العام 342 مليون ليرة والمخطط 305 ملايين ليرة وبنسبة تنفيذ 112{844ffa2143412ea891528b2f55ebeeea4f4149805fd1a42d4f9cdf945aea8d4e}
ويرى غانم ضرورة الإسراع في حساب وصرف فروقات أسعار المواد وتأمين جبهات عمل بمشاريع كبيرة وفق الأسعار الرائجة ودعم شركة الإنشاءات العامة بآليات جديدة وتأمين مصادر توريد للمواد غير المتوافرة في أسواقنا المحلية.
بانوراما طرطوس-تشرين
Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات