تخطى إلى المحتوى

خلال افتتاحه المعرض الدولي لتكنولوجيا البناء “تكنوبيلد”.. عرنوس : المعرض خطوة في الاتجاه الصحيح للتحضير لعملية اعادة  الأعمار في سورية

11-41-300x191بانوراما طرطوس – وفاء فرج:                 

افتتح اليوم الاثنين  المهندس حسين عرنوس وزير الاشغال العامة   المعرض الدولي لتكنولوجيا البناء  (تكنوبيلد ) 2016,الذي تنظمه المؤسسة السورية الدولية للتسويق /سيما/ بالتعاون مع اتحاد غرف التجارة السورية والمجلس السوري للحديد الصلب و بمشاركة نحو أكثر من 44  شركة سورية عاملة في مجال البناء والتشييد والتطوير العقاري  وخدماتها  بالإضافة إلى  مشاركة عدد من الشركات اللبنانية وذلك في فندق الداماروز بدمشق و يستمر لمدة ثلاثة أيام   

9-36-660x330اكد عرنوس اهمية المعرض  في تعريف الشركات على فرص الاستثمار و العمل في سورية مشيدا بجهود الشركة المنظمة للمعرض والتطور اللافت في عدد و اختصاصات الشركات المشاركة في دورته الحالية مقارنة بالدورة السابقة التي أقيمت أواخر العام الماضي                          

وبين الوزير أن المعرض خطوة في الاتجاه الصحيح للتحضير لعملية الأعمار في سورية التي تشارك فيها الوزارة وفعاليات اقتصادية وتجارية مشيرا إلى ما يتضمنه المعرض من تقنيات وتجهيزات حديثة خاصة بالبناء و التشييد السريع و الطاقة البديلة ما يدل على تعافي سورية.

ولفت الوزير  الى ان هذا المعرض المتخصص بكافة المجالات  الانشائية كان متنوع هذا العام اكثر من العام الماضي ولافت بعدد الشركات الكبيرة  المشاركة فيه مبينا ان ذلك  يدل على ان هناك قناعة كبيرة من قبل  الشركات العارضة والمتهيئة للدخول بعملية اعادة الاعمار بان سورية بدأت حالة التعافي وبدأت المشاريع بالانطلاق اكثر من السابق لافتا الى ان هذه الشركات تحاول عرض منتجاتها في بأحسن الطرق في هذا المعرض للوصول الى السوق السورية

وأشار عرنوس الى ان هذا  المعرض هو للمهتمين بعملية اعادة الاعمار كونه هناك عروض لمنتجات جديدة الاستخدام في عملية اعادة الاعمار وفي نقل الطاقة وتوليدها معتبرا  ان ذلك يدل على حيوية الاقتصاد السوري وعلى حيوية الوضع في سورية  و يشجع القسم الاكبر من هذه المنتجات والصناعات الكي تكون متوطنة في سورية الامر الذي  يوفر الكثير من القطع الاجنبي في عملية الاستيراد

 

من جهته اكد موفق طيارة مدير المؤسسة الدولية للتسويق سيما ان المؤسسة الدولية للتسويق تحرص على  أهمية  الاستمرار في إقامة هذه السلسلة من المعارض لتشجيع الشركات الوطنية من القطاعين العام والخاص وتحفيزهم على توظيف  رؤوس أموالهم واستثماراتهم في مجال إعادة أعمار سورية حيث الأولوية في ذلك للسوريين خاصة أن المعارض السابقة شاركت فيها كبرى الشركات الوطنية المتخصصة في مجال الأعمار  والتي اطلعت على أهم احتياجات هذه المرحلة ومتطلباتها للبدء في مرحلة إعادة الأعمار وان  ذلك  سيكون له اثر ايجابي على إعادة دوران العجلة الاقتصادية وانعكاس ذلك على تامين متطلبات الشعب السوري وبناء سورية الحاضر والمستقبل .

ويرافق المعرض سلسلة من الندوات والمؤتمرات العلمية المتخصصة في مجال إعادة الأعمار وخدماتها حيث يحاضر فيها مختصون واكادميون  في مجال البناء والتشييد والتطوير العقاري وخدماتها .

وحضر الافتتاح كل من وزيري الموارد المائية الدكتور  كمال الشيخة ووزير النقل غزوان خير بيك وحشد من رجال الاعمال والمهتمين

 

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات