تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
مجلس الوزراء: تشجيع الكفاءات والخبرات للترشح لانتخابات المجالس المحلية.. منح مؤسسة الصناعات الغذائية... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بتحديد الثامن عشر من أيلول المقبل موعداً لإجراء انتخاب أعضاء المجالس المحل... المجلس الأعلى للإدارة المحلية يمنح المحافظات 10 مليارات ليرة لدعم موازناتها المستقلة.. ناقلة غاز تغادر ميناء بانياس بعد تفريغها 2000 طن الرئيس الأسد يصدر مراسيم بنقل وتعيين محافظين جدد لمحافظات دمشق وريف دمشق وحماة وطرطوس والقنيطرة وحمص... بتوجيه من الرئيس الأسد.. مجلس الوزراء يقر إضافة اعتمادات لتمويل مجموعة من المشروعات الحيوية الخدمية ... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بتعديل تعويض العاملين بالتفتيش ليصبح بنسبة 75 بالمئة من الأجر المقطوع النا... رفع جهوزيته العسكرية في تل رفعت.. وروسيا عززت وجودها في عين العرب … الجيش يحصن مواقعه شمال حلب وفي ت... بحضور الرئيس الأسد.. إطلاق عمل مجموعة التوليد الخامسة من محطة حلب الحرارية بعد تأهيلها وزير المالية: الإيرادات العامة للدولة تتجاوز 6300 مليار ليرة خلال الربع الاول من العام الحالي بزيادة...

63 منشأة صناعية جديدة حلبية إلى طرطوس

125459_2011_02_07_11_09_59بانوراما طرطوس – هاشتاغ سيريا:
اشتهرت المنتجات الحلبية بجودتها وإتقان صنعها، خاصة الألبسة والأحذية والجلديات والإكسسوارات والحلويات وغيرها. وبسبب ظروف الأزمة انتقل كثير من التجار والصناعيون من حلب إلى محافظات أخرى آمنة، لاستكمال مسيرة حياتهم ونقلوا معهم مهاراتهم فأبدعوا منتجات جديدة ساهمت في تأمين حاجات أساسية للناس بأسعار مناسبة، كما أمنوا فرص عمل عديدة لأبناء المناطق، التي يعملون فيها وللوافدين من مناطق أخرى.
وأشار المهندس عمار علي مدير صناعة طرطوس لوجود عدد كبير من الحرفيين والصناعيين الحلبيين، الذين فقدوا أوراقهم الثبوتية خلال الأحداث. وتم تجديد الترخيص لهم في المحافظة لممارسة أعمالهم الحرفية، حيث وصل عدد المنشآت المنقولة من حلب 63 منشأة حرفية وصناعية بعضها نقل معه آلاته وعماله وآخرون دربوا عمال من أبناء المحافظة على مهارات حرفية كالخياطة والتطريز وصناعة الأحذية والحلويات، وهؤلاء نقلوا إلى المحافظة نشاطات صناعية وحرفية لم تكن معروفة في طرطوس كصناعة الملابس الداخلية والاكسسوارات، وبعض أنواع الحلويات كالراحة والنوكا والبوظة وصناعة الحقائب والجزادين والأحذية والصناعات البلاستيكية، مما ساهم بتأمين ألاف فرص العمل وتأمين منتجات بأسعار منافسة. كما دعمت الصناعة الوطنية وأصبحت طرطوس محافظة منتجة بفضل هؤلاء وتؤمن جزء هام من حاجة السوق في هذه الظروف الصعبة.
وأضاف علي كما تم نقل جمعية إنتاجية تعاونية من حلب متخصصة بإنتاج أحذية وألبسة العمال، وهناك مئات من الحرفيين الذين يعملون في صناعة المعجنات وإصلاح السيارات والأجهزة المنزلية والكهربائية والمفروشات ومنجور الخشب والألمنيوم.
Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات