تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
مجلس الوزراء: تشجيع الكفاءات والخبرات للترشح لانتخابات المجالس المحلية.. منح مؤسسة الصناعات الغذائية... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بتحديد الثامن عشر من أيلول المقبل موعداً لإجراء انتخاب أعضاء المجالس المحل... المجلس الأعلى للإدارة المحلية يمنح المحافظات 10 مليارات ليرة لدعم موازناتها المستقلة.. ناقلة غاز تغادر ميناء بانياس بعد تفريغها 2000 طن الرئيس الأسد يصدر مراسيم بنقل وتعيين محافظين جدد لمحافظات دمشق وريف دمشق وحماة وطرطوس والقنيطرة وحمص... بتوجيه من الرئيس الأسد.. مجلس الوزراء يقر إضافة اعتمادات لتمويل مجموعة من المشروعات الحيوية الخدمية ... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بتعديل تعويض العاملين بالتفتيش ليصبح بنسبة 75 بالمئة من الأجر المقطوع النا... رفع جهوزيته العسكرية في تل رفعت.. وروسيا عززت وجودها في عين العرب … الجيش يحصن مواقعه شمال حلب وفي ت... بحضور الرئيس الأسد.. إطلاق عمل مجموعة التوليد الخامسة من محطة حلب الحرارية بعد تأهيلها وزير المالية: الإيرادات العامة للدولة تتجاوز 6300 مليار ليرة خلال الربع الاول من العام الحالي بزيادة...

محاضرة حول مرض اللاشمانيا في المركز الثقافي بطرطوس..

13418824_1130303187008381_6080549188500160836_nحاتم موسى

بمناسبة اليوم العالمي للبيئة وبدعوة من مديرية الثقافة والمركز الثقافي العربي بطرطوس ، اقيمت محاضرة للدكتور تميم ابراهيم معاون مدير الصحة بطرطوس حول مرض اللاشمانيا في قاعة المركز الثقافي بطرطوس يوم الخميس
16/6/2016
– قدم الدكتور تميم عرضا مفصلا عن هاذ المرض واستعرض مراحل تطور آفة اللاشمانيا المتعددة
كما اشار الى اكثر المناطق التي تنتشر بها هذه الافة الجلدية بالعالم وفي سوريا بالاضافة الى تسمياتها في كل بلد
13417698_1130302783675088_5822295658852528500_nواضاف موضحا انه يوجد في سوريا نوعان للعامل المسبب لهذا المرض (لاشمانيا مدارية – اللاشمانيا الكبيرة)
وتحدث ايضا عن طرق العدوى وانتقال المرض الى الانسان السليم وكيفية الوقاية من الاصابة بالعدوى
حيث ان العامل الاساسي في نقل العدوى هو ذبابة الرمل التي تقوم بنقل العدوى من شخص مريض الى شخص سليم وشدد على ضرورة تغطية مكان الاصابة ليلا لمنع الذبابة من الوصول اليها ونقلها الى شخص اخر
وبين كيفية معالجة الاصابة بهذه الافة ومدة المعالجة حسب شدة الاصابة
13423800_1130303210341712_507637041771472143_nولفت ايضا الى الجهود التي تقوم بها الدولة عن طريق مديرية الصحة ومجالس المدن من اجل رش المبيدات للتخفيف من هذه الافة والحد من انتشارها وانتقالها
اوضح الدكتور تميم ان العلاج متوفر مجانا عن طريق المراكز الصحية المنتشرة في كافة المناطق وان هذه المراكز يتوفر فيها عناصر مختصة لتشخيص الاصابة بهذا المرض ومتابعة مراحل العلاج للمريض والاشراف عليه .
كما شدد على ضرورة مراجعة الطبيب او المراكز الصحية في حال الاشتباه بالاصابة من قبل اي مواطن من اجل الكشف المبكر لهذا المرض من اجل المساعدة والاسراع في العلاج باقل وقت ممكن .
وكانت عدة تساؤلات ومداخلات من بعض الحضور تتعلق بهذا المرض وقام الدكتور تميم بالرد والاجابة على هذه التساؤلات وتوضيحها
– حضر هذه الندوة عدد من المشرفين والمراقبين الصحيين بالاضافة الى عدد من المواطنين.

قدم المحاضرة السيدة : رنا هاشم

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات