تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
مجلس الوزراء: تشجيع الكفاءات والخبرات للترشح لانتخابات المجالس المحلية.. منح مؤسسة الصناعات الغذائية... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بتحديد الثامن عشر من أيلول المقبل موعداً لإجراء انتخاب أعضاء المجالس المحل... المجلس الأعلى للإدارة المحلية يمنح المحافظات 10 مليارات ليرة لدعم موازناتها المستقلة.. ناقلة غاز تغادر ميناء بانياس بعد تفريغها 2000 طن الرئيس الأسد يصدر مراسيم بنقل وتعيين محافظين جدد لمحافظات دمشق وريف دمشق وحماة وطرطوس والقنيطرة وحمص... بتوجيه من الرئيس الأسد.. مجلس الوزراء يقر إضافة اعتمادات لتمويل مجموعة من المشروعات الحيوية الخدمية ... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بتعديل تعويض العاملين بالتفتيش ليصبح بنسبة 75 بالمئة من الأجر المقطوع النا... رفع جهوزيته العسكرية في تل رفعت.. وروسيا عززت وجودها في عين العرب … الجيش يحصن مواقعه شمال حلب وفي ت... بحضور الرئيس الأسد.. إطلاق عمل مجموعة التوليد الخامسة من محطة حلب الحرارية بعد تأهيلها وزير المالية: الإيرادات العامة للدولة تتجاوز 6300 مليار ليرة خلال الربع الاول من العام الحالي بزيادة...

قطاع النفط في سورية يخسر 62 مليار دولار خلال الأزمة

خسائر-النفط-في-سوريةأوضح وزير النفط والثروة المعدنية سليمان العباس، أن خسائر قطاع النفط في سورية جرّاء الأزمة، بلغت حتى نهاية الربع الأول من العام الجاري نحو 62 مليار دولار.

لافتاً إلى الحاجة لـ2.4 مليار دولار سنوياً من أجل تأمين احتياجات قطاع النفط، حيث يتم تأمين جزء منها عبر الخط الائتماني الإيراني، لشراء المشتقات النفطية المطلوبة.

جاء ذلك، خلال الجلسة الثانية للدورة العادية الأولى من الدور التشريعي الثاني لـ”مجلس الشعب” برئاسة هدية عباس.

وأضاف وزير النفط، أن انخفاض أسعار النفط عالمياً إلى أدنى مستوياته نهاية آذار الماضي، ساعد في تحمّل الأعباء لتأمين المشتقات، حيث بقيت أسعارها ضمن الحدود المقبولة.

لافتاً إلى أن وزارته كانت بصدد دراسة تخفيض أسعار المحروقات، لأن أسعار التكلفة كانت أقل من سعر المبيع، إلا أن ارتفاع أسعار الصرف وأسعار النفط العالمية أدى لتعديل الأسعار، وفي حال انخفاض الأسعار العالمية ستتم إعادة النظر في أسعار المحروقات وخفضها مجدداً.

بدوره، ذكر وزير المالية إسماعيل إسماعيل، أن المنطقة الشرقية كانت تشكّل المورد الاقتصادي الرئيسي لسورية، وخروجها عن السيطرة أدى لضرر كبير في الاقتصاد الوطني.

وبيّن إسماعيل، أن النفط كان يشكل 38{844ffa2143412ea891528b2f55ebeeea4f4149805fd1a42d4f9cdf945aea8d4e} من إيرادات خزينة الدولة قبل الأزمة، أما الآن فيتم استجرار المواد والمشتقات النفطية بتكلفة أعلى من الأسعار العالمية، نتيجة الحصار الاقتصادي المفروض على سورية، إضافةً لتدنّي المنتجات الزراعية وكمياتها.

مبيّناً أن المصدر الوحيد للخزينة حالياً، يعتمد على الرسوم والضرائب وموارد بعض المؤسسات العامة الرابحة.

الاقتصادي

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات