تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
المهندس عرنوس: تم وضع خطة إسعافية سريعة للتعاطي مع الكارثة تضمنت في البداية تسخير كل السبل والوسائل ... الرئيسان الجزائري والمصري يتقدمان بالتعازي للرئيس الأسد والشعب السوري مجلس الوزراء يخصص /50/ مليار ليرة سورية كمبلغ أولي لتمويل العمليات الإسعافية المتخذة لمعالجة آثار ال... الرئيس الأسد يتلقى عدد من برقيات التعزية والتضامن مع سورية من رؤساء وملوك وقادة الدول الشقيقة والصدي... الرئيس الأسد يترأس اجتماعاً طارئاً لمجلس الوزراء لبحث أضرار الزلزال الذي ضرب البلاد والإجراءات اللاز... مجلس الوزراء يناقش واقع العملية الإنتاجية وحزمة من الإجراءات لتنشيط القطاع الاقتصادي الإنتاجي خطوات سعودية إيجابية تجاه سورية.. هل بات التقارب بين الرياض ودمشق قريب؟ أمام الرئيس الأسد.. أربعة سفراء يؤدون اليمين الدستورية الرئيس الأسد يبحث مع لافرنتييف مسار العلاقات الاستراتيجية السورية الروسية وآليات تنميتها مجلس الوزراء: التركيز على تنفيذ المشروعات ذات القيمة المضافة لناحية زيادة الإنتاج وتحسين واقع الخدما...

المهندس خميس يوجه المؤسسات الخدمية باستكمال أعمال البنية التحتية للمناطق الصناعية في القابون والزبلطاني والقدم خلال شهر واحد..

بعد تحريرها من الإرهاب على يد بواسل الجيش العربي السوري واستكمالا للخطوات التي بدأتها الحكومة زار وفد حكومي برئاسة المهندس عماد خميس رئيس مجلس الوزراء المناطق الصناعية في القابون والزبلطاني ” كتل التريكو ” والقدم واطلع على الاعمال الجارية لإعادة تأهيل البنى التحتية اللازمة وتزويدها بكافة الخدمات الأساسية ” ماء , كهرباء , اتصالات , صرف صحي , فتح الطرق , ازالة الانقاض . وبناء على المناقشات مع أصحاب المعامل والصناعيين في هذه المناطق تم توجيه كافة المؤسسات الخدمية لاستكمال تزويد هذه المناطق بالخدمات الأساسية خلال/ 30/ يوما وإعطاء مدة /60/ يوما لكافة المعامل للعودة للعمل والإنتاج واحداث مركز في كل منطقة لمواد البناء ومتطلبات الترميم وتأمين الحراسة للمنشآت وإزالة المخالفات وتقديم التسهيلات الإجرائية والقروض للصناعيين واستكمال فتح الطرقات . كما تقرر تشكيل فريق عمل من وزارة الصناعة وغرفة صناعة دمشق وريفها والمديرية العامة للجمارك من اجل تأمين نقل التجهيزات والآلات اللازمة للمعامل من المناطق المؤقتة وتسهيل منح رخص لاستيراد الآلات والتجهيزات اللازمة لإصلاح وترميم المعامل وفتح مكتب متابعة في كل منطقة للتنسيق بين الصناعيين ومحافظة دمشق يتألف من عضو المكتب التنفيذي بالمحافظة لقطاع التخطيط والمالية ومدير دوائر الخدمات ومدير الصيانة لحل جميع المشاكل التي تعترض العمل على ارض الواقع . وأوضح المهندس خميس أهمية الزيارة لتذليل كافة العقبات والتحديات امام إعادة هذه المناطق الى القها الإنتاجي والصناعي ومعالجة كافة التحديات المتعلقة بالبنية التحتية والمشاكل الإجرائية والتنظيمية واللوجيستية من خلال التنسيق بين الجهات العامة وغرفة صناعة دمشق وريفها مؤكدا أن عودة هذه المناطق الى العمل والإنتاج يشكل رافدا مهما للاقتصاد الوطني وسيتم اتخاذ كل ما يلزم لتعود افضل مما كانت . وبين رئيس مجلس الوزراء ان الحكومة رصدت مبلغ /3/ مليارات ليرة سورية لإعادة كافة الخدمات للمناطق الصناعية بدمشق وريفها وتم صرف مبلغ اولي بقيمة /500/ مليون ليرة سورية وبدأت الخدمات تعود تدريجيا موضحا أهمية مبادرة جميع الصناعيين لتشغيل معاملهم في ظل التسهيلات المقدمة وأعمال التأهيل لتمارس هذه المناطق الدور المنوط بها لدفع العملية الإنتاجية . شارك في الزيارة وزيرا الإدارة المحلية و البيئة والصناعة ومحافظ دمشق وأعضاء المكتب التنفيذي بالمحافظة ومديرو المؤسسات الخدمية بالمحافظة ورئيس غرفة صناعة دمشق وريفها. وفي تصريح للصحفيين عقب الجولة دعا المهندس حسين مخلوف وزير الادارة المحلية والبيئة الصناعيين إلى المبادرة لإعادة تأهيل المنشآت بعد ان قدمت الحكومة كل ما هو مطلوب مبينا أهمية تضافر الجهود بين الجهات الرسمية والحرفيين والصناعيين لتسهيل نقل الآلات والمعدات ودخولها الى هذه المنشآت وفتح الشوارع وتسهيل حركة العمال والحرفيين . من جانبه أوضح وزير الصناعة مازن يوسف أن الوزارة تعمل لإزالة العوائق وحل المشكلات التي تواجه الصناعيين في حين أشار رئيس مجلس ادارة غرفة صناعة دمشق وريفها سامر الدبس إلى وجود أكثر من ألف صناعي في هذه المناطق الصناعية وخلال مدة أقصاها 60 يوما سيباشرون الانتاج في منشآتهم. بدوره أشار رئيس مجلس ادارة غرفة صناعة دمشق وريفها سامر الدبس إلى أن هناك أكثر من ألف صناعي في المناطق الصناعية بالقدم والقابون والزبلطاني يستفيدون من البنى التحتية في هذه المناطق وخلال مدة أقصاها 60 يوما سيباشرون الانتاج في منشآتهم الصناعية بعد تجهيزها بالمعدات والآليات اللازمة. من جانبه لفت عضو المكتب التنفيذي في محافظة دمشق فيصل سرور إلى أن الكلفة التقديرية لإعادة تأهيل الخدمات في المنطقتين الصناعيتين في القابون والقدم والمجمع الصناعي في الزبلطاني تتجاوز المليارين و/200/ مليون ليرة سورية وهناك لجنة مشكلة منذ أكثر من شهرين في المحافظة لتأمين عودة الصناعيين إلى منشآتهم.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات