تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
مجلس الوزراء يناقش واقع العملية الإنتاجية وحزمة من الإجراءات لتنشيط القطاع الاقتصادي الإنتاجي خطوات سعودية إيجابية تجاه سورية.. هل بات التقارب بين الرياض ودمشق قريب؟ أمام الرئيس الأسد.. أربعة سفراء يؤدون اليمين الدستورية الرئيس الأسد يبحث مع لافرنتييف مسار العلاقات الاستراتيجية السورية الروسية وآليات تنميتها مجلس الوزراء: التركيز على تنفيذ المشروعات ذات القيمة المضافة لناحية زيادة الإنتاج وتحسين واقع الخدما... مصدر سوري متابع: مخرجات اجتماع موسكو الثلاثي: انسحاب الجيش التركي واحترام سيادة وسلامة الأراضي السو... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بمنح عفو عام عن الجرائم المرتكبة قبل تاريخ 21-12-2022 الرئيس الأسد يصدر مرسوماً تشريعياً بصرف منحة بمبلغ 100 ألف ليرة للعاملين في الدولة من المدنيين والعس... الخارجية السورية تتحدث عن حجم الخسائر جراء سرقة الولايات المتحدة للنفط السوري مجلس الوزراء يناقش آليات توزيع مادة المازوت على جميع القطاعات

على ذمة «مكتب الإحصاء»..اليكم وسطي كلفة بناء المسكن الجيد

جاءت حلب في المرتبة الأعلى بوسطي تكلفة المتر الطابقي للبناء السكني الجيد الذي ينفذه القطاع الخاص، حيث بلغت 40896 ليرة سورية، وذلك بحسب بيانات المكتب المركزي للإحصاء الأخيرة، ضمن المجموعة الإحصائية 2017، علماً بأن البيانات توقفت عند العام 2015، وهي ما نعتمد عليه، وبإجراء حسبة بسيطة نجد أن تكلفة المسكن الذي مساحته 100 متر مربع تبلغ 4.087 ملايين ليرة سورية، تتضمن الهيكل والإكساء الجيد والدراسات والرسوم، ما يترك تساؤلات حول دقة حسابات مكتب الإحصاء، ولقيمة الأرض والأرباح التي لا نبالغ إذا وصفناها بالفاحشة، مع الأخذ في الحسبان تباين الإنفاق على الديكورات.

علما بأن الأسعار الحقيقية في الأسواق اليوم لا تقل عن 5 أضعاف التكلفة المذكورة في الأحياء الشعبية، لتزيد على 10 و20 ضعفاً، وأحياناً تفوق 30 ضعفاً في بعض الأحياء السكنية وسط البلد وفي أحياء أخرى معروفة، وهو حال ينسحب على أغلب المحافظات السورية، وخاصة العاصمة دمشق التي جاءت في المراتب الأخيرة (التاسعة) من حيث وسطي كلفة بناء المسكن، أي الأقل تقريباً بين المحافظات، لدى العام والخاص، على حين الأسعار الحقيقية تشهد أرقاماً مضاعفة عشرات المرات، وهو ما يثير الاستغراب.

الترتيب بالتفصيل
بالعودة إلى الترتيب بحسب التكلفة للمسكن الجيد الذي ينفذه القطاع الخاص، نجد أن ريف دمشق تأتي في المرتبة الثانية، بوسطي تكلفة 40563 ليرة سورية للمتر المربع، أي بنحو 4.056 ملايين ليرة للمسكن مساحة 100 متر مربع، تليها إدلب في المرتبة الثالثة بوسطي 39812 ليرة للمتر ونحو 3.98 ملايين ليرة للمسكن 100 متر.
ويبلغ وسطي تكلفة المتر في حماة 39057 ليرة، أي بنحو 3.9 ملايين ليرة للمسكن 100 متر، وحلت بالمرتبة الرابعة، تليها محافظة حمص في المرتبة الخامسة بوسطي تكلفة للمتر بلغت 38955 ليرة، أي بنحو 3.89 ملايين ليرة للمسكن 100 متر، لتأتي اللاذقية في المرتبة السادسة بوسطي 38400 ليرة للمتر، ما يعادل 3.84 ملايين ليرة للمسكن 100 متر، ثم في المرتبة السابعة تأتي السويداء بوسطي 37897 ليرة للمتر، ما يعادل نحو 3.79 ملايين ليرة للمسكن 100 متر، تليها طرطوس في المرتبة الثامنة بوسطي 37449 ليرة للمتر، ونحو 3.74 ملايين ليرة للمسكن 100 متر، ثم تأتي دمشق في المرتبة التاسعة بوسطي 37016 ليرة للمتر، ما يعادل 3.7 ملايين ليرة للمسكن 100 متر، تليها الحسكة في المرتبة العاشرة بوسطي 36958 ليرة للمتر، و3.69 ملايين ليرة للمسكن 100 متر.
وفي المراتب الثلاث الأخيرة تأتي دير الزور بوسطي 36523 ليرة للمتر ونحو 3.65 ملايين ليرة للمسكن 100 متر، ثم درعا بوسطي كلفة 35511 ليرة للمتر ما يعادل نحو 3.55 ملايين ليرة للمسكن 100 متر، وأخيراً القنيطرة بوسطي 35443 ليرة للمتر ونحو 3.54 ملايين ليرة للمسكن 100 متر.
علماً بأن وسطي تكلفة المتر الطابقي للمسكن الجيد الذي ينفذه القطاع الخاص تزيد بنحو 20.6 بالمئة وسطياً عن البناء العادي، وفي التفاصيل، تزيد بنسبة 19.5 بالمئة في دمشق، و20. 8 بالمئة في حلب، 18.5 بالمئة في ريف دمشق، و16 بالمئة في حمص، و14.5 بالمئة في حماة، و26.5 بالمئة في اللاذقية، و24.9 بالمئة في إدلب، و25.4 بالمئة في الحسكة، و24.2 بالمئة في دير الزور، و20 بالمئة في طرطوس، و17.9 بالمئة في درعا، و23 بالمئة في السويداء و16.8 بالمئة في القنيطرة.

بين «العام» و«الخاص»
تزيد كلفة بناء المتر المربع الطابقي للمسكن الجيد الذي ينفذه القطاع الخاص بنحو 53.2 بالمئة، على المسكن الذي ينفذه القطاع العام، علماً بأن بيانات مكتب الإحصاء لم تميّز في نوعية المساكن التي ينفذها العام بين جيد وعادي، على حين تزيد كلفة بناء المتر الطابقي العادي الذي ينفذه الخاص بنسبة 26.5 بالمئة وسطياً عن وسطي كلفة المتر المربع في العام، وذلك بحسب البيانات للعام 2015.
وجاءت حلب أيضاً في المرتبة الأولى بوسطي كلفة المتر الطابقي الذي ينفذه القطاع العام، حيث بلغ 29602 ليرة سورية، أي نحو 3 ملايين ليرة للمسكن من مساحة 100 متر مربع، بزيادة 14.3 بالمئة عن الخاص العادي و38 بالمئة عن الخاص الجيد.
وجاءت ريف دمشق في المرتبة الثانية بوسطي 28513 ليرة لوسطي كلفة المتر، ونحو 2.85 مليون ليرة للمسكن 100 متر، وذلك بزيادة 20 بالمئة على الخاص العادي و42.3 بالمئة على الخاص الجيد، تليها محافظة السويداء في المرتبة الثالثة، بوسطي 27664 ليرة للمتر، ونحو 2.77 مليون ليرة للمسكن 100 متر، بزيادة 11.4 بالمئة عن الخاص العادي و37 بالمئة عن الخاص الجيد.
وفي المرتبة الرابعة حلّت طرطوس بوسطي 25557 ليرة للمتر، ونحو 2.55 مليون ليرة للمسكن 100 متر، وذلك بزيادة نحو 22.2 بالمئة عن الخاص العادي و46.5 بالمئة عن الخاص الجيد، على حين جاءت الحسكة في المرتبة الخامسة، بوسطي 24429 ليرة لوسطي بناء المتر الطابقي الذي ينفذه القطاع العام، أي بنحو 2.44 مليون ليرة للمسكن 100 متر، بزيادة 20.6 بالمئة على المسكن العادي الذي ينفذه الخاص و51.3 بالمئة على المسكن الجيد الذي ينفذه الخاص.
وجاءت حماة في المرتبة السادسة بوسطي 24402 ليرة للمتر، ونحو 2.44 مليون ليرة للمسكن 100 متر، بزيادة نحو 39.7 بالمئة على العادي الخاص و60 بالمئة على الجيد الخاص، تليها محافظة حمص في المرتبة السابعة بوسطي 24117 ليرة للمتر، ونحو 2.4 مليون ليرة للمسكن 100 متر، بزيادة 39.3 بالمئة على العادي الخاص و61.5 بالمئة على الجيد الخاص، تلتها محافظة دير الزور في المرتبة الثامنة بوسطي 24111 ليرة لتكلفة المتر، أي نحو 2.4 مليون ليرة للمسكن 100 متر، بزيادة نحو 22 بالمئة على العادي الخاص و51.5 بالمئة على الجيد الخاص.
دمشق حلّت في المرتبة التاسعة أيضاً بوسطي 23921 ليرة لوسطي المتر الذي ينفذه العام، أي بنحو 2.39 مليون ليرة للمسكن 100 متر، بزيادة 29.5 بالمئة على العادي الخاص و54.7 بالمئة على الجيد الخاص، تلتها محافظة إدلب بوسطي 23516 ليرة للمتر، أي بنحو 2.35 مليون ليرة للمسكن 100 متر، بزيادة 22 بالمئة عن العادي الخاص و51.5 بالمئة عن الجيد الخاص، لتأتي أخيراً محافظة اللاذقية بوسطي 22234 ليرة للمتر، أي بنحو 2.22 مليون ليرة للمسكن 100 متر، بزيادة 36.6 بالمئة على العادي الخاص و72.7 بالمئة على الجيد الخاص.

بانوراما طرطوس -الوطن

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات