تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
الرئيسان الجزائري والمصري يتقدمان بالتعازي للرئيس الأسد والشعب السوري مجلس الوزراء يخصص /50/ مليار ليرة سورية كمبلغ أولي لتمويل العمليات الإسعافية المتخذة لمعالجة آثار ال... الرئيس الأسد يتلقى عدد من برقيات التعزية والتضامن مع سورية من رؤساء وملوك وقادة الدول الشقيقة والصدي... الرئيس الأسد يترأس اجتماعاً طارئاً لمجلس الوزراء لبحث أضرار الزلزال الذي ضرب البلاد والإجراءات اللاز... مجلس الوزراء يناقش واقع العملية الإنتاجية وحزمة من الإجراءات لتنشيط القطاع الاقتصادي الإنتاجي خطوات سعودية إيجابية تجاه سورية.. هل بات التقارب بين الرياض ودمشق قريب؟ أمام الرئيس الأسد.. أربعة سفراء يؤدون اليمين الدستورية الرئيس الأسد يبحث مع لافرنتييف مسار العلاقات الاستراتيجية السورية الروسية وآليات تنميتها مجلس الوزراء: التركيز على تنفيذ المشروعات ذات القيمة المضافة لناحية زيادة الإنتاج وتحسين واقع الخدما... مصدر سوري متابع: مخرجات اجتماع موسكو الثلاثي: انسحاب الجيش التركي واحترام سيادة وسلامة الأراضي السو...

في اليوم الدولي لمكافحة المخدرات… المخدرات مرض يوازي السرطان يبدأ بشمة صغيرة أو ربما حقنة واحدة و تبدأ رحلة الموت البطيء للمتعاطي

في اليوم الدولي لمكافحة المخدرات الذي أقرته اﻷمم المتحدة لمكافحة المخدرات و الحد من اﻷتجار بها اطلقت المهندسة نور عزام خير بك رئيس تحرير أرض المشاهير حملة توعية تشرح من خلالها مخاطر المخدرات على الفرد و المجتمع….

المخدرات من أخطر اﻷفات التي يمكن أن تصيب الفرد أو المجتمع ﻷن أضرارها لا تقتصر على المتعاطي فقط بل تؤثر على المحيط العائلي و اﻹجتماعي .
مراحل التعاطي تبدأ ربما من موقف مزعج أو صدمة عاطفية أو ربما مشاكل عائلية كثيرة تدفعك ﻷخذ حقنة تهدء من عصبيتك قليلا تأثيرها لا يدوم طويلا.
في البداية يشعر المتعاطي أنه يأخذ جرعة أمل للحياة ليتخطى بها مشاكله و في الحقيقة يكون قد حقن نفسه بذراة الموت البطيء لحين اتحادها و انفجار شرايينه بشكل كامل.
أغلب اﻷفراد التي تتعاطى تتراوح اعمارهم بين 16-27.
الإدمان بشكل مفصل هو الحالة التي يعتاد فيها شخص ما على تعاطي المخدر أو الارتباط بالمادة المكونة لها من الكحول و النيكوتين والمخدرات إذ يشعر المدمن بحاجته الشديدة لضرورة إدخال هذه المواد للجسم.
وما إن يقرر المدمن التخلي عن هذه المواد والتوقف عن تعاطيها حتى يصاب بمجموعة من الأعراض تتمثل في الكسل والخمول و فقدان القدرة على التركيز و العمل وضيق التنفس والأرق والقلق وارتفاع ضغط الدم لهذا عند اتخاذ قرار العلاج من الإدمان يجب أن يكون هذا بمساعدة الطبيب و المراكز المختصة من أجل تجنب اﻷعراض السابقة.

الأعراض المرافقة للإدمان تكون على شكل صداع شديد
و اكتئاب دون مبرر
قلق و خوف مستمر
تصرفات عدوانية
حالة نفسية صعبة
سوء التصرف مع جميع اﻷفراد المحيطة
عدم القدرة على التفكير و اتخاذ قرارات غير صائبة.
و ألم في مناطق متفرقة من الجسم.

 تحظر قوانين معظم الدول حيازة و بيع الهيروين. أما بقية المخدرات و المسكنات الإدمانية، فلا يمكن الحصول عليها إلا بترخيص طبي. مثل هذه القوانين من شأنها الحد من إدمان بعض المخدرات
إذا تم تطبيقها بعدالة و حزم و من شأنها أيضا تقليل إدمان المخدرات وسوء استعمالها بصفة عامة.
أما القوانين الصارمة التي تفرض الغرامات و تعاقب بفترات السجن الطويلة، فلم تفلح في وقف إدمان المخدرات أو سوء استعمالها.
المخدرات المنتشرة في مجتمعنا حاليا تندرج تحت -المنومات و الكحوليات المهدئة
-المحفزات و المهيجات مثل الماكس
-اﻷفيتامينات مثل الكوكائين و هذا النوع أثاره مدمرة نفسيا و جسديا و قد يدفع للشذوذ الجنسي.
-المواد المهلوسة التي يستهلكها أغلب المراهقين في المدارس مثل الحشيش و البانجو و الاستروكس

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات