تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
الرئيسان الجزائري والمصري يتقدمان بالتعازي للرئيس الأسد والشعب السوري مجلس الوزراء يخصص /50/ مليار ليرة سورية كمبلغ أولي لتمويل العمليات الإسعافية المتخذة لمعالجة آثار ال... الرئيس الأسد يتلقى عدد من برقيات التعزية والتضامن مع سورية من رؤساء وملوك وقادة الدول الشقيقة والصدي... الرئيس الأسد يترأس اجتماعاً طارئاً لمجلس الوزراء لبحث أضرار الزلزال الذي ضرب البلاد والإجراءات اللاز... مجلس الوزراء يناقش واقع العملية الإنتاجية وحزمة من الإجراءات لتنشيط القطاع الاقتصادي الإنتاجي خطوات سعودية إيجابية تجاه سورية.. هل بات التقارب بين الرياض ودمشق قريب؟ أمام الرئيس الأسد.. أربعة سفراء يؤدون اليمين الدستورية الرئيس الأسد يبحث مع لافرنتييف مسار العلاقات الاستراتيجية السورية الروسية وآليات تنميتها مجلس الوزراء: التركيز على تنفيذ المشروعات ذات القيمة المضافة لناحية زيادة الإنتاج وتحسين واقع الخدما... مصدر سوري متابع: مخرجات اجتماع موسكو الثلاثي: انسحاب الجيش التركي واحترام سيادة وسلامة الأراضي السو...

أكشاك الواجهة البحرية «تتمدّد» إلى مقاهٍ شعبية بأسعار 5 نجوم.. ومجلس المدينة «يغضّ» النظر!

طرطوس- ايهم ابراهيم:

ما يحدث من مخالفات «فاضحة» على الكورنيش البحري لمدينة طرطوس يرقى حسب  «الطراطسة» إلى المهزلة التي تتحمل نتائجها الجهات المعنية و الرقابية الممعنة في التقصير والتغاضي «غير المبرر» عما يقوم به البعض من مستثمري الأكشاك الذين «استباحوا» المسطحات الخضراء للكورنيش و تعدوا على الأملاك العامة من أرصفة و غيرها من الأماكن  محولين إياها إلى مقاه شعبية  بأسعار «سياحية» من فئة 5 نجوم ولتغدو هذه المقاهي مصيدة «لاجتذاب السياح القادمين من المحافظات الأخرى بعد أن كشف أسلوبها وأسعارها الكاوية» سكان المدينة.
القصص التي يرويها من تعرضوا لاستغلال أصحاب هذه المقاهي كثيرة ومنهم « م.م « الذي يعمل موظفاً في القطاع العام حيث قال لـ «لتشرين»: توجهت برفقة عائلتي المكونة من 4 أشخاص  للتنزه على الكورنيش البحري وبسبب التخريب المقصود لمقاعد الكورنيش اضطررنا للجلوس في أحد هذه المقاهي الذي اعتقدت للوهلة الأولى أنه شعبي أي يناسب وضعي المادي وطلبنا قهوة عدد 2 وعصير عدد 2 وعبوة مياه صغيرة … المفاجأة كانت عند طلب الحساب البالغ 3 آلاف ليرة وعند الاستفسار قال صاحب الكشك إن أجرة  الطاولة والكراسي 1500 ليرة و«إذا مو عاجبك روح اشتكي» ؟
أحد المواطنين القادم من دمشق قال لسائق الأجرة الذي أقله للفندق إن محافظة طرطوس هي الأغلى بين محافظات القطر، مستشهداً بما حدث معه على الكورنيش البحري  حيث تكلفة الجلوس على البحر ضمن أحد هذه المقاهي 11 ألف ليرة، مؤكداً أن كل ما طلبه أركيلة عدد 2 وعصير لخمسة  أشخاص وموالح ومقبلات أطفال، حيث بلغت تكلفة استئجار الطاولة والكراسي وحدها 5 آلاف ليرة ؟
تؤكد المعلومات التي حصلت عليها «تشرين» من مصادر في مجلس مدينة طرطوس مخالفة جميع هذه المقاهي الأنظمة والقوانين نافية  كل الكلام المتداول عن دفع أصحابها بدل إشغال للبلدية وأوضحت المصادر الآلية و الصيغة القانونية لهذه الأكشاك الموجودة على الكورنيش القائمة على  طرحها  للاستثمار عن طريق المزاد العلني لمدة 3 سنوات.. وعند الاستفسار عن سبب عدم معالجة مجلس المدينة هذه المخالفات التي ترتكب في وضح النهار ويومياً، همس أحدهم قائلاً  إن «الموضوع أكبر من البلدية» من دون تعليق؟
من جهة ثانية، أوضحت مصادر في مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك في طرطوس صحة المعلومات المتعلقة بالمخالفات المرتكبة من أصحاب هذه المقاهي التي وصفها المصدر  «بغير القانونية» لجهة تقاضي أسعار زائدة وحدوث حالات استغلال يومية بحق رواد الكورنيش والزائرين،  وأشارت المصادر إلى حيازة أغلبية هذه الأكشاك للوائح أسعار لكن المشكلة وضعها في أماكن بعيدة عن الزبون، مؤكداً استعداد المديرية لتلقي الشكاوى ومعالجتها ضمن الأنظمة والقوانين المعمول بها.

بانوراما طرطوس- تشرين

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات