تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
مجلس الوزراء: تشجيع الكفاءات والخبرات للترشح لانتخابات المجالس المحلية.. منح مؤسسة الصناعات الغذائية... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بتحديد الثامن عشر من أيلول المقبل موعداً لإجراء انتخاب أعضاء المجالس المحل... المجلس الأعلى للإدارة المحلية يمنح المحافظات 10 مليارات ليرة لدعم موازناتها المستقلة.. ناقلة غاز تغادر ميناء بانياس بعد تفريغها 2000 طن الرئيس الأسد يصدر مراسيم بنقل وتعيين محافظين جدد لمحافظات دمشق وريف دمشق وحماة وطرطوس والقنيطرة وحمص... بتوجيه من الرئيس الأسد.. مجلس الوزراء يقر إضافة اعتمادات لتمويل مجموعة من المشروعات الحيوية الخدمية ... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بتعديل تعويض العاملين بالتفتيش ليصبح بنسبة 75 بالمئة من الأجر المقطوع النا... رفع جهوزيته العسكرية في تل رفعت.. وروسيا عززت وجودها في عين العرب … الجيش يحصن مواقعه شمال حلب وفي ت... بحضور الرئيس الأسد.. إطلاق عمل مجموعة التوليد الخامسة من محطة حلب الحرارية بعد تأهيلها وزير المالية: الإيرادات العامة للدولة تتجاوز 6300 مليار ليرة خلال الربع الاول من العام الحالي بزيادة...

الحكومة فتحت الدفاتر ولن تغلقها … خلال شهرين فقط : القطاع الخاص دفع 5 مليارات ليرة لتسجيل عمال لديه

خلال شهرين فقط دفع القطاع الخاص نحو خمسة مليارات ليرة مقابل تسجيل نحو 100 ألف عامل لديه لدى مؤسسة التأمينات الاجتماعية .
وذلك ضمن برنامج تبنته الحكومة لتسجيل موظفي القطاع الخاص في التأمينات الاجتماعية تنفيذا للقانون الذي تسبب التهرب من تطبيقه في وجود أكثر من مليون عامل يعملون في القطاع الخاص بلا مظلة تأمينية .
مع نهاية العام الحالي تأمل الحكومة بالوصول الى 200 ألف عامل مسجل . ومما سيساعدها في تحقيق هذا الهدف قرار تنوي إصداره خلال أيام ويقضي بإلزام كل تاجر يريد أن ينتخب أو يترشح للانتخابات ان يكون لديه عاملين مسجلين في التأمينات الاجتماعيةعلى الأقل .
وهذا القرار من شأنه ليس فقط الدفع بآلاف العمال الى المظلة التأمينة فقط بل إنه سيضع حدا لموضوع شراء الأصوات خلال الانتخابات وهو ما يتخوف منه البعض من التجار الذي اعتادوا شراء الأصوات , في حين يراه البعض الآخر من التجار ورجال الأعمال قرار صائبا وتصحيحيا ومهما بل وبدأوا يطالبون بالاسراع باصداره حيث سيتم تأجيل الانتخابات لاعطاء التجار فرصة لتسجيل العمال .
تسجيل العمال وكما ذكرنا في مقال سابق سيساهم في الكشف عن الارباح الحقيقية للمنشآت و التجار والمستوردين وكل من يقوم بنشاط اقتصادي ما سيساعد في ارتفاع حجم الضرائب ما سينعكس ايجابا على حزينة الدولة التي تعاني من شح في الايرادات ناجم عن قلة في التحصيل وتغييب الكثير من المطارح الضريبة التي يبدو أنّ حكومة المهندس عماد خميس قررت ملامستها وبقوة ورغم معرفتها بالمقاومة التي ستواجهها ؟ .
الى ذلك تسعى الحكومة إلى إلزام القطاع الخاص بدفع 15 مليار ليرة عبارة عن مبالغ تأخرت الشركات في تسديدها الى مؤسسة التأمينات الاجتماعية كتغطية لتسجيل العمال لديها .
سيرياستيبس

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات