تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
مجلس الوزراء: تشجيع الكفاءات والخبرات للترشح لانتخابات المجالس المحلية.. منح مؤسسة الصناعات الغذائية... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بتحديد الثامن عشر من أيلول المقبل موعداً لإجراء انتخاب أعضاء المجالس المحل... المجلس الأعلى للإدارة المحلية يمنح المحافظات 10 مليارات ليرة لدعم موازناتها المستقلة.. ناقلة غاز تغادر ميناء بانياس بعد تفريغها 2000 طن الرئيس الأسد يصدر مراسيم بنقل وتعيين محافظين جدد لمحافظات دمشق وريف دمشق وحماة وطرطوس والقنيطرة وحمص... بتوجيه من الرئيس الأسد.. مجلس الوزراء يقر إضافة اعتمادات لتمويل مجموعة من المشروعات الحيوية الخدمية ... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بتعديل تعويض العاملين بالتفتيش ليصبح بنسبة 75 بالمئة من الأجر المقطوع النا... رفع جهوزيته العسكرية في تل رفعت.. وروسيا عززت وجودها في عين العرب … الجيش يحصن مواقعه شمال حلب وفي ت... بحضور الرئيس الأسد.. إطلاق عمل مجموعة التوليد الخامسة من محطة حلب الحرارية بعد تأهيلها وزير المالية: الإيرادات العامة للدولة تتجاوز 6300 مليار ليرة خلال الربع الاول من العام الحالي بزيادة...

وزير الصناعة أمام مجلس الشعب: لا نية مطلقا لخصخصة القطاع العام الصناعي

ناقش أعضاء مجلس الشعب في جلسته الثالثة عشرة من الدورة العادية الثامنة المنعقدة برئاسة حموده صباغ رئيس المجلس أداء وزارة الصناعة والقضايا المتصلة بعملها.

وفي مداخلاتهم طالب عدد من أعضاء المجلس الوزارة بالإسراع في النهوض بواقع القطاع الصناعي وزيادة الحوافز للعاملين فيه ومعالجة مشكلة نقص العمالة وزيادة التسهيلات للصناعيين وتشجيع المستثمرين وتسريع وتيرة عملية الإنتاج.

وطالب عدد من أعضاء المجلس بإيجاد حلول سريعة لمشكلة التلوث البيئي الناجمة عن معمل اسمنت طرطوس وإعادة تأهيل خطوط الإنتاج بالمعامل المتضررة واستثمار مياه الينابيع المهدورة في عدد من المحافظات والإسراع في بناء المعامل التي تقوم الحكومة بوضع حجر الأساس لها دون الشروع ببنائها منذ سنوات وإلزام معامل العصائر باستجرار الحمضيات.

ودعا عدد من أعضاء المجلس إلى إيجاد قوانين جديدة تشجيعية للمستثمرين في القطاع الصناعي بما يسهم في النهوض بواقع الصناعة مطالبين بإقامة منطقة صناعية حرة في حلب فيما أكد عدد من أعضاء المجلس أهمية التشاركية مع القطاع الخاص دون الإضرار بالقطاع العام أو خصخصته.

من جهته أوضح وزير الصناعة محمد مازن يوسف أن منشآت القطاع العام الصناعي لحقت بها أضرار كبيرة مباشرة وغير مباشرة منذ بدء الحرب على سورية تجاوزت الـ 900 مليار ليرة سورية مبينا أن الوزارة تواصل العمل على تنفيذ الحلول للنهوض بهذا القطاع وإعادة ترميم المنشآت الصناعية والمعامل المتضررة وفقا للإمكانيات المتاحة.

ولفت يوسف إلى أن الوزارة تعمل على إعادة تقييم الشركات والمعامل وإيجاد الحلول للإقلاع بها ومعالجة مشكلة نقص العمالة بالمنشآت الصناعية العامة مؤكدا أن الوزارة تدرس أيضا استثمار مياه الينابيع العذبة.

وأكد يوسف أن الوزارة تقدم كل التسهيلات الممكنة للصناعيين بهدف زيادة الانتاج ودعم المنتج الوطني لافتا إلى أن هناك العديد من العروض من الدول الصديقة لإعادة تأهيل خطوط الانتاج لعدد من المعامل.

وشدد وزير الصناعة على أهمية القطاع العام الصناعي الذي توليه الحكومة اهتماما كبيرا ولا يوجد أي نية نهائيا لخصخصته لافتا إلى أن التشاركية مع القطاع الخاص يمكن أن يكون حلا لبعض المعامل المتعثرة.

ورفعت الجلسة التي حضرها وزير الدولة لشؤون مجلس الشعب عبد الله عبد الله إلى الساعة 12 من ظهر يوم غد الأربعاء.

بانوراما طرطوس -سانا

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات