تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
مجلس الوزراء: تشجيع الكفاءات والخبرات للترشح لانتخابات المجالس المحلية.. منح مؤسسة الصناعات الغذائية... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بتحديد الثامن عشر من أيلول المقبل موعداً لإجراء انتخاب أعضاء المجالس المحل... المجلس الأعلى للإدارة المحلية يمنح المحافظات 10 مليارات ليرة لدعم موازناتها المستقلة.. ناقلة غاز تغادر ميناء بانياس بعد تفريغها 2000 طن الرئيس الأسد يصدر مراسيم بنقل وتعيين محافظين جدد لمحافظات دمشق وريف دمشق وحماة وطرطوس والقنيطرة وحمص... بتوجيه من الرئيس الأسد.. مجلس الوزراء يقر إضافة اعتمادات لتمويل مجموعة من المشروعات الحيوية الخدمية ... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بتعديل تعويض العاملين بالتفتيش ليصبح بنسبة 75 بالمئة من الأجر المقطوع النا... رفع جهوزيته العسكرية في تل رفعت.. وروسيا عززت وجودها في عين العرب … الجيش يحصن مواقعه شمال حلب وفي ت... بحضور الرئيس الأسد.. إطلاق عمل مجموعة التوليد الخامسة من محطة حلب الحرارية بعد تأهيلها وزير المالية: الإيرادات العامة للدولة تتجاوز 6300 مليار ليرة خلال الربع الاول من العام الحالي بزيادة...

أكثر من 13 مليار ليرة الموازنة الاستثمارية لرئاسة مجلس الوزراء والجهات التابعة لها

ناقشت لجنة الموازنة والحسابات في مجلس الشعب اليوم الموازنة الاستثمارية لرئاسة مجلس الوزراء والجهات التابعة لها للعام 2019 والمقدرة بـ 13 ملياراً و917 مليون ليرة سورية.

وطالب أعضاء المجلس في مداخلاتهم بالتشدد في مكافحة الفساد ومحاسبة المقصرين بعملهم والإسراع بإنجاز القضايا التفتيشية المعلقة ورفع تعويضات مديري الرقابة الداخلية في الوزارات والمؤسسات الحكومية والمفتشين وتفعيل عمليات التأهيل والتدريب.

ودعا أعضاء المجلس إلى تأمين مقرات لمديريات المؤسسات التابعة لمجلس الوزراء في المحافظات بدلاً عن المتضررة جراء الإرهاب وتسهيل الإجراءات وتذليل العقبات أمام المستثمرين وتطوير التشريعات المتعلقة بالاستثمار.

بدورها أكدت رئيسة الهيئة المركزية للرقابة والتفتيش القاضية آمنة الشماط أن الهيئة تواصل العمل على إنشاء شبكة حاسوبية وأتمتة عملها بالكامل لتوفير الجهد والوقت مبينة أن تعويضات مديري الرقابة في الوزارات والمؤسسات الحكومية يتم منحها من قبل الوزارات التابعين لها فيما تم رفع مقترح لزيادة تعويضات المفتشين بالهيئة.

وأشارت الشماط إلى أن هناك عدداً من القضايا التي لا تتعلق بالفساد مثل الخطأ أو البطء في العمل الذي يؤدي للإضرار بالمال العام ولكن يتم التعامل معها من قبل الهيئة على أنها قضايا فساد وفقاً للقوانين الناظمة لعمل الهيئة التي توجب السرية وعدم الإفصاح عن كل القضايا التي تحقق بها.

بدوره أشار رئيس الجهاز المركزي للرقابة المالية محمد برق إلى أن الجهاز مستمر في تنفيذ خطته التأهيلية والتدريبية لإعداد مفتشين متميزين بالتعاون مع المعهد العالي لإدارة الأعمال إضافة إلى تنفيذ مشروع أتمتة عمل الهيئة.

ولفت مدير المكتب المركزي للإحصاء إحسان عامر إلى الصعوبات التي يواجهها المكتب في الربط الشبكي لعدم وجود مقرات تابعة له في بعض المحافظات ونقص الكوادر مبيناً أنه تم تنفيذ 62 مسحاً منذ بدء الأزمة في سورية.

من جانبه بين مدير عام هيئة الاستثمار السورية مدين دياب أن خطة الهيئة في المرحلة القادمة تبسيط الإجراءات والربط الشبكي مع الوزارات والجهات العامة لتقليل الجهد والوقت على المستثمر موضحاً أن مطلب الهيئة يتمثل بمنحها صلاحيات واسعة لتشكل إطاراَ مؤسساتياً منافساً.

بانوراما طرطوس -سانا

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات