إجتماع للمحافظين في وزارة الإدارة المحلية والبيئة لمناقشة عدد من قضايا الإدارة المحلية

عقد في وزارة الإدارة المحلية والبيئة اجتماع برئاسة وزير الإدارة المحلية والبيئة المهندس حسين مخلوف مع السادة المحافظين وحضور معاوني الوزير وتم مناقشة المواضيع التالية :
1- تهيئة الأرضية المعرفية للإدارات المحلية حول مفهوم اللامركزية الإدارية.
2- رفع الكفاءة العلمية والمهنية للمجالس المحلية من خلال تنظيم برامج تدريبية لأعضاء هذه المجالس تؤدي للوصول إلى دليل تدريبي موحد.
3- الحصول على بيانات وأرقام إحصائية دقيقة من الوحدات الإدارية تساعد على الحصول على خطط أكثر واقعية وملائمة لحاجات المواطنين تكون أساسا للبيانات المركزية من خلال التركيز على إعداد نماذج إحصائية يتم تحديثها دوريا .
4- إعادة النظر بالهياكل التنظيمية والملاكات العددية للوحدات الإدارية ، وتم تأطير كل الأفكار التي تحولت إلى غايات وأهداف ومشاريع وبرامج تنفيذية لكن العنوان الأبرز مايتعلق بالخطة الوطنية للامركزية الإدارية التي تحتاج لتهيئة المناخ والبيئة والتوعية والأرضية المناسبة لنقلع بهذه الخطة ومن الضروري أن لا تبقى عنوان لابد من ترجمتها على الأرض من قبل كوادرنا المحلية للتعريف بمدى أهمية هذه الخطة وكيف نطبقها ونطورها وما يترتب على مجالسنا المحلية من مهام من خلالها.
كما تم مناقشة آلية تعزيز التواصل مع المواطن وتطوير الأداء باعتبار المواطن هو البوصلة والهدف ، بالإضافة لعرض تتبع تنفيذ خطة مراكز خدمة المواطن لعام 2019 في المحافظات كافة ، ومناقشة واقع الخدمات والارتقاء بأعمال النظافة وجهوزية أفواج الإطفاء لتأدية مهامها مع قدوم فصل الصيف.
كما جرى خلال الاجتماع عرض لمراحل العمل في متابعة تنفيذ المناطق الصناعية والحرفية تنفيذا وتأهيلا بالإضافة للمشاريع التنموية الجاري تنفيذها في المحافظات كافة
وقد شارك في جانب من الاجتماع السادة وزراء الموارد المائية والاقتصاد والتجارة الداخلية والنفط والثروة المعدنية حيث تم مناقشة المواضيع المشتركة بين الوزارات المذكورة والسادة المحافظين لتلبية احتياجات الإخوة المواطنين من محروقات والية توزيع المشتقات النفطية استلام الحبوب وخاصة الاقماح من الفلاحين وكيفية توزيع مخصصات الطحين بالإضافة لمواضيع الصرف الصحي وضرورة تامين مياه الشرب خاصة مع قدم فصل الصيف ،وأكد السادة المحافظون عن اتخاذ كافة الاجراءات التي تلبي حاجة المواطنين .

وفي تصريح للصحفيين أكد وزير الإدارة المحلية والبيئة أن الاجتماع اليوم مكرس للقضايا الأساسية بتتبع تنفيذ خطط كل المحافظات ولاسيما مايتعلق بالخطة الأولية للمصفوفة ونعول الكثير على تطبيق فعلي لكل المهام المناطة بالوحدات الإدارية لجهة الشراكة الكاملة في جمع البيانات ووضع الخطط التي تتلاءم مع كل محافظة فكل محافظة ظروف خاصة بها ومن هنا تأتي أهمية ادوار المحليات لوضع خطط توائم هذه المحافظات وهناك بند يتعلق بتعزيز التواصل مع المواطن بشفافية والجرأة بطرح المشكلة والاعتراف بالثغرات ووضع المعالجات اللازمة باعتبار المواطن هو البوصلة والهدف خدمة المواطن والشفافية معه. هناك بحث للمشاريع التنموية و واقع الخدمات والارتقاء بأعمال النظافة في هذه الظروف بالاضاقة لتتبع وتنفيذ المناطق الصناعية والحرفية في كل المحافظات ، فالبرنامج غني جدا نتدارس ظروف كل محافظة لنتساعد على حلها ونستفيد من تجارب بعضنا البعض و لنؤمن ونسخر كل الطاقات لإنجاح عملنا المحلي ودعم مجتمعاتنا.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات