استصلاح 7688 هكتاراً من الأراضي في طرطوس

أحدثت مديرية مشاريع استصلاح الأراضي وتطوير التشجير المثمر ضمن وزارة الزراعة عام 1998 بهدف تنمية وتطوير الأراضي المحجرة والجبلية باستصلاحها لتصبح قابلة لزراعة الأشجار المثمرة والمحاصيل بأنواعها، وباشر فرع المديرية في طرطوس عمله فعلياً سنة 2003 لعدم توافر الآليات.

وقال مدير الفرع المهندس فيصل علي أن فرعه استصلح منذ ذلك الحين وحتى بداية 2019 بحدود 7688,5 هكتاراً من الأراضي الجبلية جاء منها شق طرق حراجية جديدة بطول 146,3 كيلومتراً وتعزيل وتسليك طرق حراجية بطول 1586,5 كيلومتراً وشق طرق زراعية بطول 130 كيلومتراً والبقية أراض زراعية تم استصلاحها.

أما خلال العام الحالي فقد استصلح الفرع بحدود 37 هكتاراً فقط بسبب توقف العمل خلال فترة الشتاء وحتى نهاية آذار، وتتم المباشرة بالعمل بناء على طلب المزارعين بعد إثبات الملكية وبعد الحصول على الموافقات اللازمة على أن يتقاضى الفرع مبلغ 8 آلاف ليرة عن كل ساعة عمل للبلدوزر الصغير /155/ ومبلغ 9,4 آلاف ليرة عن ساعة عمل البلدوزر الكبير/355/.

وعن خطة العام الحالي قال علي: وضع الفرع خطة هذا العام لشق طرق حراجية جديدة بطول 4,5كيلومترات ولتسليك طرق حراجية (خطوط نار) بطول 133 كيلومتراً بالتنسيق مع دائرة الحراج في مديرية زراعة طرطوس، وهناك خطه لشق طرق زراعية جديدة بطول 10كيلومترات نفذ منها بعد انتهاء الشتاء بحدود كيلومتر واحد, كما ينفذ الفرع بعض الأعمال الإسعافية خاصة فيما يتعلق بالحرائق بطلب من محافظة طرطوس.

وأضاف: إنه نتيجة استصلاح الأرض ومتابعة التشجير المثمر فيها فقد دخلت زراعة الكرز إلى جرد بانياس وتوسعت زراعة التبغ في القدموس والشيخ بدر, كما توسعت زراعة الزيتون والحمضيات وازداد عدد البيوت المحمية في بانياس, ما ساهم في تشغيل اليد العاملة وتحسين دخل الفلاح وتثبيته في أرضه، مضيفاً: إن تفتت الحيازات الزراعية وصغر مساحة الملكيات وصعوبة تنقل الآليات المجنزرة ضمن الأراضي الجبلية المحجرة وعدم وجود طرق زراعية كافية للوصول الى أماكن العمل إضافة إلى بعض الاختناقات في توافر مادة المازوت لزوم عمل الآليات، كل ذلك يعوق ويحد من عمل فرع الاستصلاح في طرطوس.

بانوراما طرطوس – تشرين

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات