كالســـلحلفاة يســــــــير بنــــــاء جــــــامعة طرطــــــــوس.. قُدرت كلفة إنجازها ب 48.5 ملياراً ولم يرصد لها حتى اللحظة إلا مليار و650 مليون ليرة!

طرطوس- رنا الحمدان:

إحداث جامعة في طرطوس كان حلماً لأهالي المحافظة الذين يشكلون نسبة عالية من رواد الجامعات السورية وخاصة خلال الأزمة التي تزامنت بظروف أمنية خاصة وغلاء معيشي وصعوبة مواصلات، ولكن جامعة طرطوس التي أعلن عن تأسيسها بموجب المرسوم رقم 2 لعام 2015 بعد أن كانت جزءاً من جامعة تشرين بقيت موزعة في أبنية ومدارس موزعة دون سكن جامعي وخدمات مناسبة حتى اللحظة حيث لفتت ثريا الجندي عضو المكتب التنفيذي المختص في محافظة طرطوس بأن تقارير الجامعة تفيد بأن الكلفة الإجمالية للمشاريع المقرر إنجازها للجامعة في الفترة المحددة ما بين 2019 -2024 تقدر ب 48.5 مليار ليرة سورية، وإذا علمنا أن المبلغ المرصود للجامعة هذا العام مليار و650 مليون ليرة فقط لا غير (لم يصرف منها حتى اللحظة إلا مبلغ رمزي) فعليكم أن تأملوا وتنتظروا يا رعاكم الله قرابة الـ 50 عاماً لتروها بإذن الله، طبعاً إذا أردنا النظر للزاوية الإيجابية في الموضوع فنأمل أن يتم إعادة النظر بالمخطط العام للجامعة والذي طاله العديد من النقد من حيث اختيار الموقع الذي يحتاج لتكلفة إضافية لبناء جسور (بكلفة حددت بـ4 مليارات) حيث يمر فيه نهر الغمقة إضافة لضرورة الاستفادة من الأبنية شاقولياً وتنفيذ سكن جامعي للاستفادة من المساحة لأقصى درجة ممكنة وعدم البحث عن أراض جديدة لاستملاكها فيما بعد.

خطوات خجولة
صدر قرار استملاك جامعة طرطوس الحكوميّة بأرضٍ كبيرةٍ مساحتها حوالي 65 هكتاراً شمال مشفى الباسل عام 2007، لإقامةِ مباني تلك الجامعة الحكوميّة مع كلّ ما يلزم لها وفيما تم وضع حجر الأساس عدة مرات عبر الحكومات المتعاقبة لم تخصص أبنية جامعة طرطوس بأي مبالغ لاستكمال البناء على الأرض المخصصة لها على الرغم من إبرام عقود مع شركات القطاع العام، ما أدى إلى عدم صرف أي مبالغ لقاء الأعمال المنفذة في مشروع بناء كلية الهندسة التقنية منذ تشرين الأول 2018 وحتى الآن للشركة بطرطوس، فيما تم إنجاز عدة دراسات وعقود تخص أبنية الجامعة وتمت المباشرة بمشروع مبنى كلية الهندسة التقنية من قبل الشركة العامة للبناء والتعمير في طرطوس بعد أن درسته الشركة العامة للدراسات والاستشارات الفنية ودقق الدراسة مكتب ممارسة المهنة في جامعة تشرين حيث أعطيت المباشرة في 1/7/ 2018 بقيمة إجمالية للعقد بلغت 5. 5 مليارات لمدة تنفيذ حددت بـ 60 شهراً ولم يصرف منها حتى الآن إلا 400 مليون ليرة لتصل بذلك نسبة تنفيذ هذا المشروع لـ 10{c8c617d2edb5161bfb40c09fc1eef2505eac4a7abf9eb421cef6944727a2654c} فقط ، أما بقية المشاريع الإنشائية التي تم التعاقد عليها لعام (2018-2019) ولم ينفذ منها أي شيء (نسب التنفيذ 0) فهي كل من مشروع تنفيذ أعمال تسوية القسم الشمالي بمساحة تقريبية 45 هكتاراً فقد أنجزت دراسته الشركة العامة للدراسات والاستشارات الفنية فرع الساحل، وأعطي أمر المباشرة في 18/11/2018 للجهة المنفذة مؤسسة الإسكان العسكرية الفرع 5 فيما تبلغ تكلفة هذا المشروع 9 مليارات ليرة تقريباً ومدة التنفيذ 72 شهراً، أما مشروع كلية الآداب والعلوم الإنسانية في القسم الشمالي (تضم الكلية حالياً قرابة 16 ألف طالب وطالبة) والذي ستنفذه الشركة العامة للمشاريع المائية فرع السدود طرطوس فتبلغ قيمة عقده /14/ مليار ليرة ومدة التنفيذ 60 شهراً، فيما تصل كلفة عقد تنفيذ جسور الربط بين الموقعين الشمالي والجنوبي إلى 4 مليارات كما تصل قيمة عقد إكمال أعمال تنفيذ تكسية مجرى النهر والبيرغولا إلى مليار ونصف، وتصل كلفة تنفيذ عقد كلية الطب البشري مع ساحة تجمع الكليات الطبية إلى 8 مليارات، وبناء مقر رئاسة الجامعة يكلف 4 مليارات ليرة، فيما بلغ عقد مشروع ساحة تجمع الكليات الهندسية ملياراً ونصف المليار، ومشروع تنفيذ محطة تحويل توتر متوسط ملياري ليرة وأخيراً مشروع إعداد الدراسات التنفيذية للكليات الجامعية بلغت قيمته 500 مليون ليرة.
بلا اعتماد لا تنفيذ
اقترحت رئاسة الجامعة زيادة الاعتماد المالي المرصود في الخطة الاستثمارية لعام 2019 (البالغ مليار و650 مليون ليرة لا غير) بما يتناسب مع طبيعة المشاريع الهندسية الضخمة المقررة ومع البرنامج المادي والزمني ونسب الإنجاز المطلوب تحقيقها بما لا يقل عن مليار ليرة إضافة لهذا العام مع حث مجلس مدينة طرطوس بالإسراع بإنجاز الاستملاك المتعلق بالجزء الشمالي المتبقي (مدخل الجزء الشمالي) لاستكمال أعمال تسوية القسم الشمالي بناءً على محضر الاجتماع المنعقد برئاسة محافظ طرطوس رقم /102/م.ت./10/11 تاريخ 13/9/2017 ..
فيما توقعت رئاسة جامعة طرطوس أن تكون كلية الهندسة التقنية في الخدمة خلال 4 سنوات كما أشار الدكتور عصام الدالي رئيس جامعة طرطوس في وقت سابق إلى وضع خطة للبدء التدريجي بالإحداثات الخاصة بكليات الجامعة المقدر عددها بـ12 كلية منوهاً أن جميع الطلاب المقدر عددهم بـ30 ألف طالب وطالبة يستكملون تعليمهم ضمن مقرات مؤقتة (مدارس) ومن الضروري المتابعة الجدية لاستكمال إحداثات الجامعة، مع المباشرة مبدئياً بكلية الهندسة الطبية، كما كشف الدالي أن الجامعة حصلت على موافقة رئاسة الحكومة لإحداث مشفى جامعي في طرطوس بالقرب من الكليات الطبية بسعة /250/ سريراً، تنجز بالتزامن مع الإحداثات المقررة خلال السنوات القادمة، ليصار إلى وضع الدراسة التفصيلية الكاملة لإنجاز المشفى وذلك على غرار المشافي التعليمية الأخرى القائمة والمقرر إحداثها في بعض الجامعات، مضيفاً أن نسب الإنجاز في مشروع تنفيذ الموقع الجنوبي حتى الشهر الرابع من العام الحالي بلغت 100{c8c617d2edb5161bfb40c09fc1eef2505eac4a7abf9eb421cef6944727a2654c}. مع الإشارة إلى أن تضم جامعة طرطوس كليات (الطب – التربية- الاقتصاد – الآداب والعلوم الإنسانية – الصيدلة – الهندسة التقنية – هندسة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات – السياحة – العلوم – طب الأسنان – الهندسة المعمارية ..) إضافة لبرنامجي التأهيل التربوي والمشاريع الصغيرة والمتوسطة للتعليم المفتوح في الجامعة.
تصنيف ويب ماتريكس
اتبعت جامعة طرطوس كل الخطوات اللازمة لإدخالها للمرة الأولى منذ إحداثها ضمن تصنيف (ويب ماتريكس) لترتيب الجامعات السورية محلياً وعلى مستوى العالم حيث يعتبر هذا التصنيف من التصنيفات المعتمدة من الجميع والتي تحظى بموثوقية، وذلك عبر نشر جميع أبحاث الماجستير والدكتوراه على موقع google scholar citation الذي يعتبر أحد مؤشرات البحث العلمي في الجامعات في كل أنحاء العالم، وهو أحد المعايير والمؤشرات المعتمدة ضمن تصنيف (ويب ماتركس) لترتيب الجامعات، حيث لفتت رئاسة الجامعة أنه تم إدخال 760 بحثاً علمياً لجميع طلاب الدراسات العليا على موقع google scholar، إضافة إلى عدم اعتماد أي إنتاج علمي أو مكافأة لترفيع أعضاء الهيئة التدريسية إلا إذا تم نشر الأبحاث على الموقع المذكور علماً أن تصنيف ويب- ماتركس يصدر مرتين سنوياً وذلك في كانون الثاني وتموز من كل عام.

بانوراما طرطوس- الوحدة

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات