تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
سورية تحتاج إلى رجال أعمال حقيقيين وليس جامعي أموال وعاقدين للصفقات.. الرئيس الأسد يطلق المرحلة الأولى من تشغيل مشروع الطاقة الكهروضوئية في مدينة عدرا الصناعية مجلس الوزراء: إعداد خطة متكاملة لتسويق موسمي الحمضيات والزيتون.. الموافقة على إنشاء محطة كهروضوئية ف... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً يتضمن النظام النموذجي للتحفيز الوظيفي للعاملين في الجهات العامة مجلس الوزراء .. خطة متكاملة لإعادة النشاط الاقتصادي والزراعي إلى الأرياف وتحسين الواقع الخدمي لبنان يعتقل طبيباً سورياً جند إخوته الضباط لمصلحة الموساد: رحلة التجسس من السويد إلى دمشق السيدة أسماء الأسد تكرم أوائل سورية في الشهادة الثانوية بكل فروعها مجلس الوزراء يناقش مشروعي منح تعويض مالي للعاملين بوظائف تعليمية وإدارية بالأماكن النائية وشبه النائ... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بقبول عدد من طلاب كليات الطب ومن حملة الإجازة في الطب كملتزمين بالخدمة لدى... الرئيس الأسد يصدر أمراً إدارياً بإنهاء الاحتفاظ والاستدعاء للضباط والطلاب الضباط الاحتياطيين وصف الض...

الاتصالات تحذر المواطنين من برامج خبيثة تنتهك الأسرار الشخصية

كشف مصدر في وزارة الاتصالات بأن بعض الأشخاص صمموا برامج خبيثة لتنفيذ انتهاكات لخصوصية المواطنين في سورية، وقد نتج عنها جرائم إلكترونية، أضرّت ببعض المواطنين.

وكشفت الهيئة الوطنية لخدمات الشبكة في وزارة الاتصالات والتقانة أن عقوبة تصميم برمجيات خبيثة واستخدامها حسب المرسوم التشريعي رقم 17 لعام 2012 لمكافحة الجريمة الإلكترونية في سورية هي الحبس من 3 إلى 5 سنوات والغرامة من 500 ألف إلى 2.5 مليون ليرة.

وأشارت إلى أن البرمجيات الخبيثة، هي البرمجيات الحاسوبية المصممة لإلحاق الضرر بالأجهزة الحاسوبية أو المنظومات المعلوماتية أو المواقع الإلكترونية أو الشبكة أو تعطيل عملها أو تبطئته أو تخريب محتوياتها أو مواردها أو جمع معلومات عنها أو عن مالكيها أو مستخدميها أو عن بياناتهم من دون إذنهم أو إتاحة الدخول إليها أو استخدامها أو استخدام مواردها بصورة غير مشروعة.

وأشارت إلى أن العقوبة تطبق على كل من يقوم بتصميم البرمجيات الخبيثة وترويجها لأغراض إجرامية، مشيرة إلى أن كل من استخدم البرمجيات الخبيثة أياً كان نوعها وبأي وسيلة كانت بقصد الإضرار بالأجهزة الحاسوبية أو المنظومات المعلوماتية أو الشبكة.

وبينت أن القانون السوري يعاقب كل من ارتكب جرم الاحتيال عن طريق الشبكة العنكبوتية وذلك حسب المرسوم رقم 17 لعام 2012 الخاص بتنظيم التواصل على الشبكة ومكافحة الجريمة الإلكترونية بالحبس من 3 إلى 5 سنوات والغرامة من 500 ألف إلى 2.5 مليون ليرة سورية.

وأوضحت أن عقوبة الاحتيال تنطبق على كل من استولى باستخدام الأجهزة الحاسوبية أو الشبكة على مال منقول أو عقار أو معلومات أو برامج ذات قيمة مالية أو سند يتضمن تعهداً أو إبراء أو أي امتياز مالي آخر وذلك عن طريق خداع المجني عليه أو خداع منظومة معلوماتية خاضعة لسيطرة المجني عليه بأي وسيلة كانت.

وفيما يتعلق بالخصوصية للمستخدمين، بيّنت الهيئة أن حق الفرد حماية أسراره الشخصية والملاصقة للشخصية والعائلية ومراسلاته وسمعته وحرمة منزله وملكيته الخاصة وفي عدم اختراقها أو كشفها من دون موافقته، وعقوبة انتهاك حرمة الحياة الخاصة، وذلك بحسب المرسوم التشريعي رقم 17 لعام2012 القاضي بمكافحة الجريمة الإلكترونية وتنظيم التواصل على الشبكة هي الحبس من شهر إلى 6 أشهر، والغرامـــــة من 100 ألف إلى 500ألف ليــــرة سوريــــة لكل من نشر عن طـــريـــق الشبكـــة معلومـــات تنتهـــك خصوصيـــــة أي شخص من دون رضاه حتى ولو كانت تلك المعلومات صحيحة.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات