تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
المهندس عرنوس: تم وضع خطة إسعافية سريعة للتعاطي مع الكارثة تضمنت في البداية تسخير كل السبل والوسائل ... الرئيسان الجزائري والمصري يتقدمان بالتعازي للرئيس الأسد والشعب السوري مجلس الوزراء يخصص /50/ مليار ليرة سورية كمبلغ أولي لتمويل العمليات الإسعافية المتخذة لمعالجة آثار ال... الرئيس الأسد يتلقى عدد من برقيات التعزية والتضامن مع سورية من رؤساء وملوك وقادة الدول الشقيقة والصدي... الرئيس الأسد يترأس اجتماعاً طارئاً لمجلس الوزراء لبحث أضرار الزلزال الذي ضرب البلاد والإجراءات اللاز... مجلس الوزراء يناقش واقع العملية الإنتاجية وحزمة من الإجراءات لتنشيط القطاع الاقتصادي الإنتاجي خطوات سعودية إيجابية تجاه سورية.. هل بات التقارب بين الرياض ودمشق قريب؟ أمام الرئيس الأسد.. أربعة سفراء يؤدون اليمين الدستورية الرئيس الأسد يبحث مع لافرنتييف مسار العلاقات الاستراتيجية السورية الروسية وآليات تنميتها مجلس الوزراء: التركيز على تنفيذ المشروعات ذات القيمة المضافة لناحية زيادة الإنتاج وتحسين واقع الخدما...

الشعر الحديث يهيمن على ندوة أدبية لكتاب طرطوس

هيمن الشعر الحداثوي على الندوة الأدبية التي أقامها فرع اتحاد الكتاب العرب بطرطوس بمشاركة أربعة أدباء تنوعت مواضيعهم بين الفلسفية والإنسانية والاجتماعية.

رئيس فرع الاتحاد محي الدين محمد أوضح أن الفرع يقيم أسبوعياً أمسية أدبية يشارك فيها مجموعة كتاب من داخل الاتحاد وخارجه إضافة إلى المواهب الشابة بهدف تعزيز فكرة حاجة المجتمع للأدب للتعبير عن قضاياه الاجتماعية والسياسية والثقافية.

وقدم الشاعر والروائي بسام حمودة قصيدة وجدانية بعنوان “لم يحن وقت المراسي” عبر فيها عن فلسفته في الحياة ونظرته إلى الموت.

وشارك الشاعر علم عبد اللطيف بقصيدتين نثريتين متبعا أسلوباً جديداً حملت الأولى عنوان “وحدة” وهي عبارة عن معالجة لفلسفة الوحدة التي يعيشها الأفراد في حياتهم اليومية في حين أخذت قصيدته الثانية بعداً تاريخياً عن أوغاريت وما تحمله من رسائل عشق ومحبة ما زالت راسخة حتى الآن تحت عنوان “أمانات أوغاريتية”.

الكاتب والمترجم علي ناصر شارك بقصة قصيرة عن حالة خاطفة من حياة جندي سوري عائد من الموت جرت خلال الحرب بعنوان “مضطرب” هي نوعاً من تخليد يوميات ذلك المقاتل وما مر به من تفاصيل متناقضة.

بدوره ألقى الشاعر سمير حماد مجموعة من الومضات كقصائد موجزة التي رغم قصرها لها اثرها من حيث المعاني والمواضيع الواقعية المتعددة التي تطرحها استجابة لدور الشعر في صناعة التغيير المطلوب.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات