التلوث الناجم عن معمل الإسمنت ضمن الحدود العالمية

مشكلة تلوث الهواء في محيط معمل الإسمنت بسبب الغبار المتصاعد منه والآثار السلبية التي يتركها على صحة المواطنين القاطنين في تلك المنطقة هي مشكلة قديمة جديدة, كتب عنها الكثير من التقارير والتحقيقات الصحفية وطرحت في مختلف وسائل الإعلام، وسعت إدارات شركة إسمنت طرطوس المتعاقبة جاهدة لحل هذه المشكلة والحد من التلوث الحاصل قدر المستطاع عن طريق تنقية الغبار المتصاعد في الجو وتركيب فلاتر تصفية لمداخن المعمل.
الوضع البيئي في محيط المعمل حالياً مقبول نسبياً طالما لم تحصل مشكلة فنية طارئة على الفلاتر الكهربائية التي يتأثر أداؤها بمدى جودة المواد الأولية الداخلة إلى المعمل واستقرار التيار الكهربائي ونوعية الفيول المستخدم.
المهندس علي سليمان- مدير عام شركة إسمنت طرطوس أكد السعي باستمرار للحد من تلوث الهواء الناجم عن المعمل، وقد ركبت الشركة منذ عام 2000 فلاتر كهربائية جيدة على مخارج الغبار المتصاعد وتتم مراقبة عمل هذه الفلاتر وصيانتها وتطويرها باستمرار من قبل فنيي الشركة، لكن تحصل أحياناً حالات فصل طارئة لهذه الفلاتر عن العمل بسبب ارتفاع نسبة الشوائب والرطوبة في المواد الأولية القادمة من المقالع وخاصة من البلوك رقم 2 وذلك منعاً لحدوث انفجار داخل حجر الفلاتر وهنا يتصاعد غبار كثيف من المداخن ويستمر مدة نصف ساعة فقط ريثما تتم اعادة تشغيل الفلاتر.
ومن أجل ضمان عدم فصل الفلاتر الكهربائية والحد من التلوث اقترح المهندس سليمان على الجهات الحكومية الإسراع في استملاك البلوك رقم 3 قليل الشوائب والرطوبة ولاسيما أن احتياطي المواد الأولية في البلوكين 1و2 قيد النفاذ ما سيؤدي حتماً إلى توقف الشركة عن العمل، علماً أن الشركة قيد الانتهاء من تجهيز الإضبارة اللازمة لذلك.
وعن الإجراءات التي اتخذتها الشركة للحد من تلوث الهواء في المناطق المحيطة بالمعمل قال مدير الشركة: شكلت الإدارة لجنة لدراسة أحد الحلين الآتيين: إما استبدال الفلاتر الكهربائية الحالية بفلاتر قماشية أكثر فعالية ولا تخضع لظروف التشغيل مقارنة بالفلتر الكهربائي ولا تتأثر بغاز أول أوكسيد الكربون ولا بالأوكسجين, وتصل نسبة التصفية فيها إلى 99{ae2208bec36715d67341bbae7042be5eb679cae37ba24c471ad449c2c03dcc11} وصيانتها سهلة واستهلاكها للكهرباء قليل ولا تستخدم الماء في عملها وتالياً هي أكثر اقتصادية وفعالية من الفلاتر الكهربائية. أو أن تتم إضافة فلتر قماشي على مخرج مروحة الغاز النهائي لتصفية الغبار المتبقي في حالة فصل الفلتر الكهربائي.
وعن حجم التلوث الحاصل في محيط المعمل قال المهندس سليمان: مديرية البيئة في طرطوس تقوم بإجراء قياسات دورية لنسب تلوث الهواء في المناطق القريبة من المعمل وكان آخرها منذ أكثر من عام وبالتحديد في 18/7/2018 حيث بينت هذه القياسات أن نسبة تلوث الهواء في منطقة حصين البحر 59ملغ/متر مكعب ونسبة التلوث في منطقة البلاطة الغربية 14ملغ/متر مكعب، علماً أن النسبة المسموحة عالميا هي حتى 70ملغ/متر مكعب، أي إن التلوث الناجم عن معمل إسمنت طرطوس ضمن الحدود العالمية.

تشرين

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات