تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
سورية تحتاج إلى رجال أعمال حقيقيين وليس جامعي أموال وعاقدين للصفقات.. الرئيس الأسد يطلق المرحلة الأولى من تشغيل مشروع الطاقة الكهروضوئية في مدينة عدرا الصناعية مجلس الوزراء: إعداد خطة متكاملة لتسويق موسمي الحمضيات والزيتون.. الموافقة على إنشاء محطة كهروضوئية ف... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً يتضمن النظام النموذجي للتحفيز الوظيفي للعاملين في الجهات العامة مجلس الوزراء .. خطة متكاملة لإعادة النشاط الاقتصادي والزراعي إلى الأرياف وتحسين الواقع الخدمي لبنان يعتقل طبيباً سورياً جند إخوته الضباط لمصلحة الموساد: رحلة التجسس من السويد إلى دمشق السيدة أسماء الأسد تكرم أوائل سورية في الشهادة الثانوية بكل فروعها مجلس الوزراء يناقش مشروعي منح تعويض مالي للعاملين بوظائف تعليمية وإدارية بالأماكن النائية وشبه النائ... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بقبول عدد من طلاب كليات الطب ومن حملة الإجازة في الطب كملتزمين بالخدمة لدى... الرئيس الأسد يصدر أمراً إدارياً بإنهاء الاحتفاظ والاستدعاء للضباط والطلاب الضباط الاحتياطيين وصف الض...

إبداع في النصب والاحتيال.. عصابة تنتحل صفة هيئة دولية وتشتري قمحاً وأغناماً من الفلاحين ثم تهرب

ألقى عناصر فرع الأمن الجنائي بالحسكة القبض على أحد أفراد عصابة انتحلت اسم منظمة برنامج الأمم المتحدة الإنمائي UNDP، واتخذت لنفسها اسم صندوق الأمم المتحدة الإنمائي UNIDO.
وبيّن رئيس فرع الأمن الجنائي بالحسكة تكليفاً العميد محمود جنيد الأحمد أن العصابة التي انتحلت اسم صندوق المنظمة الدولية، استغلت فترة توقف مراكز شراء مادتي القمح والشعير من الفلاحين والمزارعين، فقامت باستغلال حاجة المنتجين من الذين لم يتسن لهم تسويق محاصيلهم في المواعيد المحددة من المؤسسات المعنية بالشراء، وعملت على شراء محاصيلهم بعقود شراء وهمية مؤجلة الدفع، ثم تقوم بمنحهم شيكات وإشعارات تسليم للمستودعات مزوّرة بالدولار الأمريكي، ومن ثم تقوم بتزويدهم بإيصالات مزوّرة أيضاً صادرة بشكل وهمي عن المصرف التجاري السوري.
وأضاف الأحمد: إن العصابة التي كانت تمارس عملها خارج المناطق الخاضعة لسيطرة الدولة، قامت باستئجار مقرات ومستودعات لها من الغير، قبل أن تقوم بشراء ما يُقرب من الـ٩ آلاف طن من مادتي القمح والشعير بطرق النصب والاحتيال على الفلاحين والمزارعين، وبشراء أكثر من ألف رأس من الأغنام، من مربّي المواشي، كما قامت بشراء مادتي السكر والشاي من التجار في أسواق المحافظة، قبل أن تقوم بدفع جزء من المبالغ المالية المستحقة عليها، لكسب ثقة المنتجين والمربّين والتجار، ودفعهم لتسليم المواد المشتراة منهم للعصابة، لافتاً إلى أن حجم المبالغ المالية التي كانت موضع النصب والاحتيال وصلت إلى أكثر من ملياري ليرة سورية.
وأوضح رئيس فرع الأمن الجنائي، أنه وبحسب المعلومات التي وصلت إليهم من مصادرهم الخاصة، قاموا وبإشراف ومتابعة مباشرة من قائد شرطة محافظة الحسكة اللواء محمد إبراهيم، بتكليف دورية من فرع الأمن الجنائي، والتي قامت بدورها باستدراج أحد أفراد العصابة المدعو «ط. أ. م» بعد نصب كمين له وإلقاء القبض عليه وسط مدينة الحسكة، وضبط معه صور ووثائق وهمية لكتب ممهورة بأختام مزوّرة وشيكات وهمية أيضاً باسم المنظمة المذكورة أعلاه، مشيراً إلى أن التحقيقات الأولية مع أحد أفراد العصابة الذي تم إلقاء القبض عليه، بيّنت أن العصابة تتألف من ٦ – ٧ أشخاص من بينهم امرأة، ويدّعي أن لها مقراً رئيسياً في مدينة دمشق.
وأكد الأحمد أنه لدى التواصل مع الجهات المعنية في العاصمة حول موضوع وجود العصابة في دمشق بناءً على إفادة أحد أفرادها الذي تم إلقاء القبض عليه، تبيّن أنه لا وجود لأية منظمة بهذه التسمية، مضيفاً: إنه تمت إحالة الملف مع الموقوف إلى القضاء المختص بعد استكمال التحقيقات الأولية والإجراءات اللازمة لدى فرع الأمن الجنائي بالحسكة، لينال جزاءه العادل، مع توجيه الشاكين من المواطنين الذين راجعوا فرع الأمن الجنائي، وتقدموا بشكواهم من الذين وقع بحقهم جرم النصب والاحتيال من العصابة التي حملت اسم المنظمة الوهمية.
وفي سياق آخر، ألقى عناصر فرع الأمن الجنائي القبض على المدعو «خ. ش» وهو من أهالي محافظة حمص ومقيم في مدينة الحسكة، وتمت مصادرة أكثر من ١٧٠٠ حبة كبتاغون مخدّرة كانت بحوزته، وبعد التحقيقات الأولية اعترف بقيامه بالترويج والإتجار بالمواد المخدّرة منذ أكثر من خمس سنوات، وذلك بالاشتراك مع مجموعة من الأشخاص الموجودين في عدة محافظات وفي دولة لبنان، قبل أن تتم إحالته إلى القضاء المختص لينال جزاءه العادل، في الوقت الذي تبيّن فيه أنه مطلوب لعدة جهات أمنية أخرى.

الوطن

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات