تخطى إلى المحتوى

بعد أكثر من أسبوعين من الجدل حول صفقة البطاطا .. إعادة تصديرها “ترانزيت” .. لكن؟ !!

طرطوس – سلمان عيسى:
علمت ( تشرين ) من مصادر خاصة انه تم البدء بتفريغ شحنة البطاطا في مرفأ طرطوس و المقدرة بـ 5000 طن المتعاقد عليها مع “السورية للتجارة” من منشأ مصري .. علماً أن السورية للتجارة رفضت استلام الكمية لمخالفة المورد شروط العقد وخاصة ما يتعلق بموعد الوصول الذي هو غاية 31 آذار .
مصدر في مديرية جمارك طرطوس قال : تتم معاينة البضاعة من قبل الحجر الزراعي و عندما يبلغوننا أن البضاعة مطابقة للمواصفات وعندما تكتمل الإضبارة وموافقة وزارة الاقتصاد على إعادة تصديرها “ترانزيت” حينها تقوم الجمارك بالموافقة .
من جانب آخر أكد مدير الزراعة في طرطوس أنه لم يتم الكشف الحسي على البضاعة حتى الآن ولم يتم تفريغ أي كميات من أجل معاينتها ( وهنا نؤكد حسب ما أفادت مصادر متابعة لهذا الموضوع بدقة أنه تم تفريغ 500 طن حتى كتابة هذا التقرير )، علماً أن الموظفين في الحجر الزراعي هم على رأس عملهم .لكنه أكد أن هذه الكمية ستصدر “ترانزيت” إلى العراق ( حسب معلوماته ) ومرفقة بدوريات من الجمارك
وتشير المصادر إلى أن الغرض من تفريغ البضاعة هو تصديرها “ترانزيت” ومرفقة إلى جهة لم نعرف مكانها في سورية .وهذا ما يشكل حالة قلق من إعادة إدخالها تهريباً.
يشار إلى أنه تم التعاقد من قبل “السورية للتجارة “مع المورد في 26 آذار على أن تصل الى ميناء طرطوس في اليوم الاخير من آذار وتم تحميلها من ميناء بور سعيد المصري على ثلاثة بواخر وصلت تباعا إلى ميناء طرطوس بعد انقضاء ليلة 31 آذار ما دفع السورية لعدم استلامها.
بانوراما سورية- تشرين

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات