تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
استشهاد عسكري وإصابة ثلاثة آخرين جراء عدوان إسرائيلي على المنطقة الجنوبية الرئيس الأسد يبحث في اتصال هاتفي مع الرئيس الإيراني مسعود بزشكيان العلاقات الثنائية بين البلدين وآفا... الرئيس الأسد يهنئ الرئيس السيسي بذكرى ثورة 30 يونيو الرئيس الأسد يهنئ الرئيس الإيراني المنتخب مسعود بزشكيان بمناسبة فوزه بالانتخابات الرئاسية سورية تتوج بطلتها في القراءة ضمن مسابقة تحدي القراءة العربي لهذا العام الصين تجدد مطالبة الولايات المتحدة بوقف نهب موارد سورية وإنهاء وجودها العسكري فيها الرئيس الأسد للافرنتييف: سورية منفتحة على جميع المبادرات المرتبطة بالعلاقة مع تركيا والمستندة إلى سي... مجلس الوزراء يطلب من اصحاب البطاقات الالكترونية فتح حسابات مصرفية تمهيدا لتحويل مبالغ نقدية الى المس... لا صحة لانعقاد لقاءات أمنية وعسكرية سورية – تركية في «حميميم» … موقف دمشق معلن تجاه ملف «التقارب» وأ... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بصرف منحة بمبلغ 300 ألف ليرة للعاملين المدنيين والعسكريين والمتقاعدين

تحذير من شراء الأسماك السامة وغير المثلجة

اللاذقية – باسمة إسماعيل

مع قدوم فصل الصيف تزداد نسبة اصطياد الأسماك ويزداد معها شراء المواطنين لها بعد انقطاعهم عنها في فصلي الشتاء والربيع لارتفاع أسعارها، ويرافقها أيضاً بعض حالات التسمم بسبب سوء التجميد من بعض الباعة أو من المواطن بسبب انقطاع الكهرباء.
الدكتور عبد اللطيف علي المدير العام للهيئة العامة للثروة السمكية والأحياء المائية قال لصحيفة «تشرين»: تتابع الهيئة بشكل فوري ومباشر كل ما يتعلق بالأسماك, وخاصة طريقة وصولها للمواطن بشكل سليم، ومع قدوم فصل الصيف تكثر المشكلات بسبب سوء تجميد الأسماك وحفظها بشكل سليم من قبل بعض الباعة.
وأشار عبد اللطيف إلى أنه يجب على المواطنين عدم شراء الأسماك إلا من مصادر موثوقة كمسمكة ذات سمعة جيدة أو مراكز بيع لجهات رسمية، والابتعاد عن شراء الأسماك من الباعة الجوالين بسبب تعرضها للشمس أو عدم حفظها عبر مبردة بوسيلة من وسائل التبريد «الثلاجات أو ثلج مجروش»، ومن الأفضل شراء أسماك كاملة للتأكد من أن لحوم الأسماك «فيليه» ليس مصدرها سمك النفيخة، وتابع عبد اللطيف: لدرء هذه المشكلة تم التعميم على كل مراكز وفروع الهيئة في المحافظات لتوجيه لجان مراقبة الأسماك بتكثيف جولاتهم على أسواق بيع الأسماك والتحري عن مصادر الأسماك فيها ومدى مطابقتها للمواصفات والشروط الصحية ومصادرة وإتلاف أي كمية من هذه الأسماك في حال وجودها بالتعاون مع الجهات الأخرى ذات العلاقة, وذلك حرصاً على السلامة العامة.

Facebook
Twitter
Telegram
WhatsApp
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات