مجلس محافظة طرطوس يوزع إعانة المليار.. وبعض أعضاء المجلس يتحفظون على الخطة

طرطوس-رنا الحمدان
في الجلسة الاستثنائية التي عقدها مجلس محافظة طرطوس لمناقشة وإقرار خطة توزيع المليار الذي أقره رئيس مجلس الوزراء بتاريخ 16/6/2021 لمحافظة طرطوس، صدق مشروع لجنة الموازنة مع التعديلات بأكثرية الأعضاء الحاضرين، وذلك بعد أن تمت مناقشة الخطة وتحفظ بعض الأعضاء عليها في حين تضمنت التعديلات منح مجلس مدينة بانياس (حي القوز) 10 ملايين ليرة، تؤخذ من المبلغ المرصود لمشروع طريق مجمع شاهين السياحي (على طريق الحميدية)، ومنح بلدية الوردية قرية الدبيبة مليوناً ونصف المليون تؤخذ من بند صيانة الآليات والموافقة على كل المناقلات التي لا ترتب أعباء مالية ضمن اعتماد الوحدات الإدارية المنسجم مع التعليمات التنفيذية والموافقة على مناقلة مبلغ وقدره 28 مليون ليرة من احتياطي المشاريع إلى نفقات إدارية..
تحفظ وتساؤلات
أثار أعضاء مجلس المحافظة العديد من التساؤلات والمطالبات، حيث أكد مدير الشؤون المالية لدى الأمانة العامة تحفظه هو ومدير التخطيط ومحاسب الموازنة المستقلة على محضر لجنة الموازنة، في حين تحفظ أحدهم على مشروع الموازنة بأكمله، فيما تحفظ بعض أعضاء المجلس على آلية توزيع المليار، لعدم اعتماد مؤشرات خاصة بالبلديات خلال الأربع سنوات الماضية، مطالبين بمنح مؤسسة المياه جزء من هذا المليار لحل أزمة المياه الخانقة، وتخصيص مبلغ لتشتري مؤسسة مياه طرطوس مازوت لتأمين ضخ المياه للعديد من خطوط القرى، ورأى البعض أن تحويل مبالغ لصالح مؤسسة المياه ليس من صلاحيات المجلس، كما أن بلديات المحافظة تحتاج لأكثر من 100 مليار لسد احتياجاتها، ودعوا لعدم اعتماد مشاريع جديدة، ليقترح آخرون أن يتم لحظ بعض المشاريع المباشر بها أصلاً لأن المبالغ التي خصصت لها سابقاً لم تعد تكفي نظراً لارتفاع أسعار المواد، مع رصد 100 مليون من الإعانة لمؤسسة الإسكان العسكرية التي نفذت الأسواق الشعبية (نفذت الإسكان الأسواق ب121 مليون ليرة)، واعتماد 20 مليون ليرة لكل بلدية تضررت من الحرائق، فيما تساءل أحد الأعضاء وتحفظ أيضاً على بند تخصيص مليوني ليرة لدراسة محطة معالجة نموذجية لأنه يفترض أن كل المحطات القائمة نموذجية! وعودة لخطة توزيع المليار حيث كانت لجنة الموازنة المصغرة قد اجتمعت وأعدت تقريرها لتحيله إلى لجنة الموازنة المنبثقة عن المجلس، وتضمن التوزيع البلديات التي لم يرصد لها اعتماد من الإعانتين السابقتين، نذكر منها رصد مبلغ 450 مليون ليرة لصيانة آليات النظافة للأمانة العامة، و20 مليون ليرة لتأهيل طرق في أرواد، و35 مليون ليرة لتأهيل طريق بلوسين في بلدية دير الجرد، و40 مليوناً لدوير الشيخ سعد من أجل مشروع طريق الثانوية وصرف صحي بمعدل 20 مليوناً لكلا المشروعين، و5 ملايين لبناء جدار استنادي حميص بدل المنهار في بلدية حيلاتا، و50 مليوناً لمشاريع طرق وأعمال طارئة للأمانة العامة، و2 مليون لانهيار جدار استنادي في بساتين الأسد، و3 ملايين لعبارة جسرية في بيت بيضون ببانياس، و35 مليوناً للصرف الصحي في عين الزبدة التابعة لبلدية الصفصافة، و30 مليون ليرة لتأهيل طرق في مدينة القدموس، و40 مليوناً لتأهيل طريق مجمع شاهين السياحي، و35 مليوناً لمشروع صرف صحي في اسقبلة، و25 مليوناً لتأهيل طرق في بلدة القلوع، و40 مليوناً للصرف الصحي لقرية عقر زيتي في بلدة السودا منها 6.5 ملايين لمشروع الصرف الصحي في البلاطة الغربية، و25 مليوناً لتأهيل طرق في بلدة السيسنية، و25 مليوناً لتأهيل طرق في بلدة سبة.
بانوراما سورية-الوحدة
Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات