تخطى إلى المحتوى

ضمن برنامج إكليل الغار التعليمي/ 160 طالباً وطالبة من ذوي الشهداء والجرحى من اللاذقية وطرطوس يتابعون تحصيلهم الجامعي

امتحانات (2)-w450يسجل برنامج إكليل الغار التعليمي الخاص بأسر الشهداء والجرحى من الجيش العربي السوري والقوات المسلحة الذي تطلقه الأمانة السورية للتنمية في جامعة تشرين توسعاً ملحوظاً في أعداد الطلاب المستفيدين من البرنامج بدفعته الثانية للعام الدراسي الحالي 2015- 2016.
وفتح البرنامج أبوابه لاستقبال 160 طالباً وطالبة بمختلف الاختصاصات بهدف تقديم الدعم المالي لإكمال تعليمهم وبناء قدراتهم من خلال الدورات التدريبية التي يخضعون لها حسب حاجاتهم وتحفيزهم على التفوق والتحصيل العلمي.
ويستهدف البرنامج ذوي الشهداء من أبناء وإخوة وزوجات والجرحى والمصابين بنسبة عجز تصل إلى 40{844ffa2143412ea891528b2f55ebeeea4f4149805fd1a42d4f9cdf945aea8d4e}.
وقالت نورا سعيد مديرة مركز الأمانة في جامعة تشرين: مدة المنح المالية 10 أشهر في العام، حيث يتم توزيع المبالغ المالية لكل طالب شهرياً بشروط أساسية أولها النجاح كل عام للاستمرار في الاستفادة من المنح، ويرافق البرنامج مجموعة من الورشات التدريبية والجلسات التفاعلية لسد النقص لدى الطلاب بناء على حاجاتهم بمختلف المجالات، إضافة لتعزيز قدراتهم، وتتمحور الدورات حول حاسب ولغات ومهارات حياتية ودروس تقوية في اختصاصاتهم. وبيّنت سعيد أن بعض دروس التقوية المتزامنة مع البرنامج يقدمها متطوعو الأمانة وأخرى أساتذة يرغبون بتقديم خدمات تطوعية لهذه الفئة.
وأضافت سعيد: إن البرنامج غني جداً ويترافق مع مجموعة واسعة من النشاطات التي يكون أساسها طلاب البرنامج، حيث يقدمون مبادرات مجتمعية يقترحونها وينظمونها، مشيرة إلى أن هناك أجواء من التواصل الفعال بين طلاب الدفعتين مع بعضهم عبر تقديم طلاب الدفعة الأولى من خبرتهم العملية للطلاب المستجدين.
وأكدت سعيد أن البرنامج يسعى للتطور عبر التوسع والاستمرارية ليلائم حاجات الطلاب وقالت: نسعى خلال هذا العام الدراسي إلى استكمال تطبيق البرنامج والتوسع في عدد الطلاب المسجلين في جامعة تشرين من (اللاذقية – طرطوس) ومتابعتهم بشكل مستمر، إذ من الممكن أن يشمل توسع البرنامج محافظات أخرى في خطط مستقبلية.
وتوزع الطلاب خلال هذا العام الدراسي على الاختصاصات الجامعية كالتجارة والتربية وكلية الآداب وكليات الطب والهندسة بفروعها التي كانت لها الحصة الأكبر من الطلاب المقبولين هذا العام.
وكان برنامج إكليل الغار التعليمي انطلق خلال العام الدراسي 2014- 2015 وبلغ عدد طلاب الدفعة الأولى 106 طلاب وطالبات مسجلين في جامعة تشرين (اللاذقية – طرطوس).
بانوراما طرطوس- تشرين
Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات