تخطى إلى المحتوى

قلة الصيدليات المناوبة… الشيخ: المناوبة حالة إسعافية ومرة واحدة كل 52 يوماً

medi

 

يعاني الصيدلاني المناوب من الظلم، من حيث عدد ساعات المناوبة الليلية الطويلة، وقلة عدد الصيادلة المناوبين في مدينة طرطوس إذ لا يتجاوز عدد الصيدليات المناوبة ثلاثاً فقط في المناوبة الواحدة،
على الرغم من اتساع مساحة المدينة وازدياد عدد سكانها إلى الضعف تقريباً في ظل وجود عدد كبير من الوافدين من المحافظات الأخرى، وأضافت شكوى صيادلة طرطوس المقدمة إلى «صحيفة تشرين» كما نعاني من عدم وجود فرص عمل للبعض، لكثرة عددنا على مستوى المحافظة، وطالبوا في شكواهم بضرورة تأمين الحماية الليلية للصيادلة المناوبين، وإعلام المحافظة بالصيدليات المناوبة، وتأمين فرص عمل للصيادلة العاطلين عن العمل، ودراسة جدوى المهنة للصيادلة، وتحسين واقعهم والتغلب على المصاعب التي تواجههم وعدّوا هذه الأمور وغيرها من التحديات الكبيرة التي تواجه عمل نقابة الصيادلة.
واقترح الصيادلة في شكواهم ضرورة التوسع الجغرافي للصيدليات المناوبة حيث تصبح هناك صيدلية مناوبة لكل مجموعة من الأحياء المتقاربة من بعضها، وأكدوا ضرورة أن يكون الدوام مفتوحاً للصيدلية حتى الساعة الثامنة مساء، لتأتي بعدها المناوبات الليلية.
الدكتور حسام الشيخ نقيب صيادلة طرطوس أكد أن المناوبة الليلية للصيدلي هي حالة خدمية إسعافية، وليست حالة اضطرارية، وتنظيم المناوبة ليس إلزامياً, وإنما بناء على رغبة الصيدلي، مضيفاً: قمنا بتقسيم الصيدليات المناوبة إلى قسمين، القسم الأوّل ثلاث صيدليات تناوب خلال الفترة الصباحية من الساعة السابعة والنصف صباحاً وحتى الرابعة والنصف مساء، وثلاث صيدليات تناوب خلال الفترة المسائية من الساعة السابعة والنصف مساء وحتى الساعة الثامنة والنصف صباحاً، وكل يوم يتم تبديل صيدلاني حيث يناوب الصيدلي مناوبة واحدة كلّ /52/ يوماً تقريباً… وأكد نقيب الصيادلة أنه تمّ أخذ ترخيص من وزارة الصحة بإحداث صيدلية مركزية في طرطوس وأخذنا المكان المناسب، وسيتم تجهيزه، لنقوم بتقديم الأدوية النوعية فيها من غسيل الكلى والأدوية السرطانية، وطالب الدكتور الشيخ بوجود صيدلي مرخص في المؤسسات الغذائية، وزيادة عدد الصيادلة المرخصين في المعامل الدوائية بدلاً أن يكون صيدلانياً واحداً وعدداً كبيراً من الفنيين.

بانوراما طرطوس عائدة ديوب -تشرين.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات