تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
مجلس الوزراء: تشجيع الكفاءات والخبرات للترشح لانتخابات المجالس المحلية.. منح مؤسسة الصناعات الغذائية... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بتحديد الثامن عشر من أيلول المقبل موعداً لإجراء انتخاب أعضاء المجالس المحل... المجلس الأعلى للإدارة المحلية يمنح المحافظات 10 مليارات ليرة لدعم موازناتها المستقلة.. ناقلة غاز تغادر ميناء بانياس بعد تفريغها 2000 طن الرئيس الأسد يصدر مراسيم بنقل وتعيين محافظين جدد لمحافظات دمشق وريف دمشق وحماة وطرطوس والقنيطرة وحمص... بتوجيه من الرئيس الأسد.. مجلس الوزراء يقر إضافة اعتمادات لتمويل مجموعة من المشروعات الحيوية الخدمية ... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بتعديل تعويض العاملين بالتفتيش ليصبح بنسبة 75 بالمئة من الأجر المقطوع النا... رفع جهوزيته العسكرية في تل رفعت.. وروسيا عززت وجودها في عين العرب … الجيش يحصن مواقعه شمال حلب وفي ت... بحضور الرئيس الأسد.. إطلاق عمل مجموعة التوليد الخامسة من محطة حلب الحرارية بعد تأهيلها وزير المالية: الإيرادات العامة للدولة تتجاوز 6300 مليار ليرة خلال الربع الاول من العام الحالي بزيادة...

“مبروك الشهادة”.. أغنية راب لشباب من طرطوس

14256253_10153694280395899_157759301_nبانوراما طرطوس- روزانا خيربك:

أمك كل دقيقة بتشم ريحة عطر تيابك.. ألف رحمة ونور يا غالي تنزل ع ترابك
رحلت جسداً وبقيت لنا روحاً ..لو في رجعك يا خيي وضمد كل جروحك
كلمات يدمي لها القلب كتبها وغناها ثلاثة شبان على وقع موسيقى الراب بعنوان (مبروك الشهادة) وأهدوها لأصدقائهم الذين استشهدوا أثر التفجيرات الإرهابية في الكراج الجديد بطرطوس.
وحول فكرة الأغنية تحدث الشاب علي منصور: عندما استشهد أصدقاؤنا (فراس حسين, حيدر قاسم, خضر حيدر رحمهم الله) ولدت غصة في قلوبنا وأردنا أن نخلد ذكراهم دائماً من خلال هذه الأغنية وهي عمل تطوعي من القلب للأذن وهدية لأرواح شهدائنا.
14287554_10153694281270899_55116298_nوأضاف: أنا أملك خامة صوتية وأغني بالعادة وبعد التفجير بيومين تواصلت مع صديقي محمد شاهين الذي يغني الراب واقترحت الفكرة عليه فوافق, وبدأنا نكتب الكلمات ثم انضم إلينا الشاب علي السليم وبدأنا نجتمع ونخطط ونركب كلمات بحيث تكون الأغنية متناسقة مع بعضها, مع الفصل بين الغناء العادي والراب حتى يكون مقبول ويريح مسامع كل مين يسمعها ثم اخترنا لحن مناسب وسجلناها باستديو مع مهندس الصوت علي ستيتة, استغرق التحضير لها حوالي الشهر تقريباً والحمد لله نجحنا.
وحول صعوبات العمل قال علي: لم يكلفنا العمل أي تكلفة مادية بل كان تطوعي فداءً لأرواح الشهداء, واجهنا آراء مختلفة ونقد سلبي من قبل البعض, كما جاءني تهديد بإسمي من صفحة معارضة مع الثورة, ولكن بالمقابل الأغنية نجحت وأحبها الناس ودعموها إذ حصدت 734 مشاهدة ع اليوتيوب خلال 4 أسابيع, وشاركوها على الفيسبوك والأنستغرام, وأصبحت أسمائنا معروفة بين الناس تقريباً وبدأ كل واحد منا يصدر أغاني جديدة بمفرده (سينجل).
وختم علي قائلاً: بصراحة و بدون خجل بكينا أثناء التسجيل, الأغنية فقط 3 دقائق و 11 ثانية ولكن قضينا ساعتين و ثلاثة أرباع الساعة في التسجيل, وصدقاً هناك غصة بالغناء والكلام نابع من القلب ومن الجرح على فراقهم الله يرحمهم.
أما رابط الأغنية على اليوتيوب فهو: https://youtu.be/YAzjRAYY6XY

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات