تخطى إلى المحتوى

بين-تشرين-الدواعش-3014-وتشرين-التحرير-1973

عبد الرحمن تيشوري:

الى اطهر البشر الرئيس بوتين والرئيس روحاني وسيد الاباة حسن نصر الله والرئيس الدكتور بشار الاسد

الى كل من حمل البندقية وجعل النضال حبه الاكبر

الى المقاومين الشرفاء وابطال الجيش العربي السوري لمناسبة حرب تشرين حرب العزة والكرامة والبطولة والشرف والكبرياء

الى سيد الشهداء الامام الحسين وكل من قاتل الظلم والبغي حاملا سيف الاصلاح والبناء والاخلاق

سنسحق الدواعش  نهاية عام 2016 كما سحقنا الصهاينة عام 1973 وعام 2006 في لبنان

الى ارواح ابطال مطار كويرس والى ابطال تحريره

الى المدافعين عن شرف  وكرامةالأمة العربية التي دنسها آل سعود

الى المدافعين عن قدسية التراب السوري التي وسخها الدواعش

الى اصحاب النصر الأسطوري العظيم في جبال القلمون ومطار كويرس

انحني اجلالا وتقديسا

اصمت ليس حزنا بل اكبارا

واعرف ان كل الكلمات لا تكفي لرثاء بوط عسكري ممن ضحى وقاتل في  مطار كويرس و مطار ابو الضهور ومشفى جسر الشغور وفوق كل شبر من تراب سورية المقدسة

لقد كان اتصال الرئيس الفارس بشار الاسد البارحة بالعقيد سهيل واللواء زمام

مثل رفع العلم السوري في القنيطرة المحررة

وباذن الله وهمة الابطال سنرفع العلم السوري ضد كل الدواعش والدول الداعشية قريبا بعد وقوف الحلفاء والاصدقاء معنا ضد حقد وجهل آل سعود

بين تشرين الدواعش 2016 وتشرين التحرير 1973 الفرق ليس كبيرا

اول ماتتطلبه ذكرى حرب تشرين التحريرية  وذكرى الجلاء وعيد الشهداء وكذلك تحرير الجنود المحاصرين في المطارو قبل في  المشفى وقفة اجلال واكبارلارواح شهداء امتنا العربية الابرار ولروح مخطط ومنظم وصانع الانتصارروح القائد الخالد حافظ الاسد بطل التشرينيين الذي قاد حرب تشرين فصنع النصر الاعجوبة النصر المعجزة وسجل سجلا تاريخيا سوريا عربيا حافلا بالبطولة والفداء والكرامة والتضحية وجعل من نصر تشرين واقعا عربيا معاشا وحقيقية بعد ان كان مجرد امنية في نفوس شباب وابناء الامة الشرفاء

من عادتي ان اكتب عن كل المناسبات والاعياد الوطنية والقومية من باب عدم نسيانها وترسيخها في نفوس  بعض ابناء هذا الجيل اللامبالي قليلا تجاه الوضع العام والشأن العام

اعود الى الذكرى واقول ان ذكرى تشرين هذا العام تحظى باهمية كبيرة جدا بعد ظهور ما يسمى الدواعش الذين استقدمتهم امريكا  وتمولهم دولة الدواعش مملكة آل سعود لتقضي على الروح التي صنعت وقادت حرب تشرين

ان ما يحيط بمنطقتنا العربية وسورية والعراق خاصة من ظروف صعبة ومعقدة ومن دواعش وتحالف امريكي وتقسيم العراق وتشريد الكرد ونفاق اردوغان وقتل اليمنيين

المهم الان ادعو كل سوري شريف وشاب سوري الى تمثل روح تشرين وقيم تشرين والى التمسك بنهج تشرين

لان ذلك فقط هو من يحمي سورية وينقذ سورية وينصر سورية على الارهاب وعلى الدواعش وعلى خونة الداخل

لان ذلك يعطينا القدرة والعبرة اننا اقوياء وقادرين على الانتصار وليس امامنا خيار اخر كما يقول رئيسنا البطل  الفارس الدكتور بشار الاسد واتصاله بالبطل العقيد صبحة يعكس ذلك

لن اتحدث واكتب عن منطلقات ومعاني حرب تشرين الأول –  لكن ما ارغبه من كتابة هذه المادة هو بث روح التفاؤل والعزيمة في نفوس الشباب السوريين والعرب ممن يتابع ما يجري في سورية

وكلكم تابعتم اجتماعات نيويورك بين اوباما وكلاب الخليج وعشاء ليفني مع الامراء الاجراء وبعضهم طلب قصف كل سورية واركاع الشعب السوري وقصف الرئيس الاسد

واستغلال التحالف الكاذب المخادع الذي لم يقتل من الدواعش ب4000 غارة وعام كامل من الخداع وطلعة جوية سوى 300 خنزير  بينما روسيا باربعة ايام فقط قتلت 3 آلاف ارهابي ودمرت بنيتهم التحتية ومقرات القيادة ومستودعات الذخيرة والاسلحة؟؟؟؟!!! لكن لقائد العالم الجديد الرئيس بوتين وصداقته مع السوريين رأي آخر

اقول يا اخوتي السوريين الشرفاء سورية ستبقى عربية وستبقى قوية ولن يكسرها احد باذن الله وبجهود ابنائها الشرفاء المخلصين

 ونحن اليوم لوحدنا وهذا حصل في حرب تشرين ايضا اذا علينا التمسك بروح تشرين لكي نكون قادرين على تغيير المعادلة لصالحنا

لكن مع تشرين الاول بزغ تشرين جديد بدعم الحليف الروسي والشقيق الايراني والنسر الروسي الشقيق والصديق اكثر من الجاهل السعودي الحاقد

 وننتصر على الدواعش في  نهايةعام  2016 وكل عام وانتم وسورية  ونساء سورية المنجبات ومن تحبون بالف خير

تحية للصديق الحليف الكبير الزعيم العالمي الانساني بلامنازع الرئيس فلاديمير بوتين الذي ينتمي الى ثورة الامام الحسين سيد الشهداء ومنارة كل الابطال والاحرار في العالم ضد الطغاة

عبد الرحمن تيشوري – مواطن سوري

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات