تخطى إلى المحتوى

ماذا يقرأ السوريون على الانترنت: مواقع اخبارية إباحية رياضية.. ولا اهتمام بالدينية

{844ffa2143412ea891528b2f55ebeeea4f4149805fd1a42d4f9cdf945aea8d4e}d8{844ffa2143412ea891528b2f55ebeeea4f4149805fd1a42d4f9cdf945aea8d4e}aa{844ffa2143412ea891528b2f55ebeeea4f4149805fd1a42d4f9cdf945aea8d4e}d8{844ffa2143412ea891528b2f55ebeeea4f4149805fd1a42d4f9cdf945aea8d4e}b5{844ffa2143412ea891528b2f55ebeeea4f4149805fd1a42d4f9cdf945aea8d4e}d9{844ffa2143412ea891528b2f55ebeeea4f4149805fd1a42d4f9cdf945aea8d4e}81{844ffa2143412ea891528b2f55ebeeea4f4149805fd1a42d4f9cdf945aea8d4e}d8{844ffa2143412ea891528b2f55ebeeea4f4149805fd1a42d4f9cdf945aea8d4e}adفهد كنجو:

يظهر موقع “إليكسا” أنماطاً متباينة لاستخدامات السوريين على الانترنيت طبعاً من هم داخل سورية (يعتمد في إحصائياته اليومية على عدد النقرات على رابط موقع ما)، وفق آخر تحديثات الموقع نجد أن المستخدم السوري للإنترنيت ينحو باتجاه التنوع والازدواجية يعطي تقريباً نفس المساحة للمواقع السياسية والاجتماعية والاقتصادية وحتى الرياضية، الحرب لم تؤثر بشكل جوهري على مزاجية المتصفح المحلي، ولو أنها كرست لديه متابعة المواقع السياسة وجعلتها في مقدمة خياراته.

الأمر قديم حيث سجلت دراسة في منتصف عام 2007 اعتمدت بشكل رئيسي على إحصائيات موقع “إلكسا” نسبة معتبرة من المواقع السياسية والإخبارية على أنها تقع ضمن اهتمامات السوريين، الإنسان السوري متابع جيد للسياسة، ولم تكن الاهتمامات الاجتماعية لديه أبدأ على حساب السياسة، على عكس خلاف البلدان العربية، إذاً الحال بعد 10 سنوات لم يتغير كثيراً.

تسجل أحدث إحصائيات “إليكسا” أن موقع قناة “روسيا اليوم” يأتي أولاً كموقع إخباري سياسي يتابعه الداخل السوري، وثامناً ضمن أولويات التصفح على الانترنيت (ضمن قائمة أول عشرين موقعاً)، يبدو أن الموقف الروسي من الأزمة السورية له علاقة بذلك، العديد من المواقع الإخبارية منها محلية تأتي ضمن هذه القائمة (أول 20 موقعاً)، موقع وكالة “سانا” مثلاً يسجل ترتيباً متقدماً ويحتل المرتبة الثانية كموقع إخباري و الـ 11 ضمن القائمة، يليه موقع سورية الآن ثالثاً، العناوين المثيرة لموقع جريدة الديار اللبنانية الإلكتروني من الواضح أنها تساهم كثيراً في زيادة عدد نقرات السوريين على رابط الموقع الذي يرتكز على صفحة “فيسبوك” تحظى بملايين المتابعين، ويحتل المرتبة الرابعة بين المواقع الإخبارية، ويتذيل قائمة أول 20 موقعاً.

تنصب اهتمامات المواطن في الداخل السوري بالنسبة لمواقع التواصل الاجتماعي على الـ “فيسبوك” في المقام الأول يليه تطبيق “إنستغرام” وعلى نحو أضيق “تويتر” ويأتي خارج قائمة العشرين (المرتبة 23).

رياضياً ومنذ 10 سنوات إلى الآن يحافظ موقع “كووورا” الرياضي على مرتبة متقدمة ويحتل الرقم 10 ضمن هذه القائمة، للسوريين اهتمامات رياضية أيضاً وتسبق الاهتمامات الاقتصادية، والاجتماعية، فيما تغيب مواقع الأندية السورية وموقع الاتحاد الرياضي عن هذه القائمة، ولا نجدها أيضاً ضمن قائمة أول 100 موقع، بالرغم أنها كانت منذ 10 سنوات حاضرة ضمن أول 100 موقع متابع، الحرب أثرت كثيراً على الأندية الرياضية المحلية، وتراجعت شعبيتها.

موقع “إباحي” واحد على الأقل ضمن قائمة أول 20 رابط “ينقر” عليها “السوري”، ولا تتعد نسبة المواقع الإباحية الـ 4 {844ffa2143412ea891528b2f55ebeeea4f4149805fd1a42d4f9cdf945aea8d4e} وهي أقل بكثير من باقي الدول العربية وخاصة الخليجية منها، وبنفس المستوى بالنسبة لاهتماماته الفنية، العناوين المثيرة تعود لإثارة رغبة السوري للنقر على رابط موقع مجلة الجرس، وتضمن لموقعها مرتبة متقدمة في قائمة “العشرين”.

يلاحظ في قائمة العشرين غياب المواقع الدينية عن أوليات التصفح لدى السوريين، مثلها مواقع الأغاني والترفيه الذي ينحصر في مجموعة الإم بي سي وتحتل المرتبة 65، يبدو أن الجدية لا زالت تطغى على اهتمامات الشارع السوري.

من جملة الملاحظات أيضاً غياب مواقع قنوات التلفزة المحلية الرسمية والخاصة عن قائمة أول مئة موقع المتابعة سورياً، فبعد موقع قناة روسيا اليوم نجد موقع قناة العالم يليه موقع قناة الميادين بعده موقع قناة الجديد، فيما يحقق موقع الثورة أونلاين حضوره في هذه القائمة ويسجل المرتبة 84، الداخل السوري لا يتابع كثيراً مواقع القنوات التي أخذت موقفاً معادياً من الدولة السورية على ما تظهر الإحصائيات، المواقع الإلكترونية لقنوات الجزيرة والعربية وسكاي نيوز..الخ، حتى قنوات بي بي سي وفرانس 24، خارج قائمة “المئة”، على خلاف إحصائية نشرت منتصف الـ 2007، حيث كانت تحظى بنسبة اهتمام جيدة.

بالنسبة لمواقع المؤسسات العامة والخاصة نجد أن موقع “سيرياتل” مثلاً يحتل المرتبة 50 ضمن قائمة أول 100 موقع فيما يأتي موقع جامعة البعث في المرتبة 95، طبعاً موقعي وزارة التربية ووزارة التعليم العالي يحققان تقدماً موسمياً على باقي المواقع المتابعة للمؤسسات، فالأمر مرتبط بمواعيد صدور النتائج، لذلك في هذه الفترة من السنة أي تاريخ إعداد هذا التقرير الصحفي، يتراجعان ويخرجان من قائمة “المئة”.

لا وجود لمواقع الاتحادات والنقابات والمنظمات والجمعيات الأهلية ولا حتى الأحزاب ضمن قائمة “المئة” ولا تسجل أي ترتيب يذكر، محتوى تلك المواقع خارج اهتمام السوريين تماماً.

“غوغلها” مصطلح سوري شائع، ويعني البحث عن كلمة أو سؤال أو اسم على محرك البحث “غوغل” وبذلك يتزعم الترتيب ويأتي أولاً، يوتيوب لمشاهدة مقاطع الفيديو ثانياً، فيسبوك كما أسلفنا ثالثاً، وكيبيديا خامساً، هوتميل سابعاً، وياهو تاسعاً (الأخيرين للبريد الإلكتروني).

نختم بأن موقع “صاحبة الجلالة” يأتي في المرتبة 217 وينافس العديد من المواقع السورية المحلية الرسمية والخاصة العريقة على الرغم من حداثة عهده، انطلق الموقع منذ حوالي الشهرين.

نذكر بأن إحصائيات “إليكسا” تبقى مؤشر تقريبي على المتابعة وهي ليست دقيقة تماماً، وثمة حيل كثيرة يتبعها أصحاب المواقع لزيادة عدد النقرات على روابط موقعهم، وأهمها مشاركة رابط الموقع في التعليقات على مواضيع في بعض المدونات، أو من خلال المشاركة بمواضيع على موقع وكيبيديا وربط كلمات معينة برابط الموقع..الخ.

صاحبة الجلالة

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات