تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
سورية تحتاج إلى رجال أعمال حقيقيين وليس جامعي أموال وعاقدين للصفقات.. الرئيس الأسد يطلق المرحلة الأولى من تشغيل مشروع الطاقة الكهروضوئية في مدينة عدرا الصناعية مجلس الوزراء: إعداد خطة متكاملة لتسويق موسمي الحمضيات والزيتون.. الموافقة على إنشاء محطة كهروضوئية ف... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً يتضمن النظام النموذجي للتحفيز الوظيفي للعاملين في الجهات العامة مجلس الوزراء .. خطة متكاملة لإعادة النشاط الاقتصادي والزراعي إلى الأرياف وتحسين الواقع الخدمي لبنان يعتقل طبيباً سورياً جند إخوته الضباط لمصلحة الموساد: رحلة التجسس من السويد إلى دمشق السيدة أسماء الأسد تكرم أوائل سورية في الشهادة الثانوية بكل فروعها مجلس الوزراء يناقش مشروعي منح تعويض مالي للعاملين بوظائف تعليمية وإدارية بالأماكن النائية وشبه النائ... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بقبول عدد من طلاب كليات الطب ومن حملة الإجازة في الطب كملتزمين بالخدمة لدى... الرئيس الأسد يصدر أمراً إدارياً بإنهاء الاحتفاظ والاستدعاء للضباط والطلاب الضباط الاحتياطيين وصف الض...

مواقع التواصل و إعلانات المحلات ..

بانوراما طرطوس- م.ريم العلي:

من الاستخدامات المفيدة لمواقع التواصل هو مجال الدعاية والاعلان و مجالات التسويق بكل أشكاله ..
و بالفعل فهو استخدام مفيد و كمثال محلات الألبسة او الأحذية و ماشابه من محلات تبيع المواد التي تحتاجها العائلة كاستهلاك دائم من مواد غذائية ومنزلية و ملابس ..
و لكن إلى أي حد فعلا” يستفيد المواطن من هذه الوسيلة !!
فالمحل الذي يعلن عن بضاعة او سلعة و يقول أن الأسعار مناسبة و لايكتب السعر لأسباب و حجج مختلفة ترى هل يفيد المواطن الذي سيضطر للذهاب للمحل و يفاجأ بالسعر غير المناسب سوى من وجهة نظر البائع .. و هناك من يسوق لصفحته بطريقة نوعا” ما استغلالية فهذه الصفحات تستغل المتابع و تسخره لخدمة غاياتها التسويقية بدون مقابل مادي و لاحتى وفرت له الغاية بحيث يقرر و يختصر البحث بالسوق عما يريده بمقارنة النوعية والسعر بين المحلات .. طبعا” هذه الناحية جزء بسيط من الموضوع الذي يمكن أن يقال فيه الكثير .
و طبعا” تلك كانت ناحية غير مفيدة رغم وجود من يخطط بذكاء باستخدام موقع التواصل و يراعي مرات الاعلان التجاري ومرات اعلان السعر ومرات حسب ظروف كل فترة يمر بها المحل التجاري و هناك من يحترم اسلوب تعامله بهذا المجال و يبقى السؤال العام و العام إلى أي مدى استفاد المواطن من اعلانات المحلات التجارية والى أي حد يحترم من يكتبون و يعلنون عن بضاعتهم المواطنين الذي هم زبائن محتملون !!

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات