تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
مجلس الوزراء يناقش واقع العملية الإنتاجية وحزمة من الإجراءات لتنشيط القطاع الاقتصادي الإنتاجي خطوات سعودية إيجابية تجاه سورية.. هل بات التقارب بين الرياض ودمشق قريب؟ أمام الرئيس الأسد.. أربعة سفراء يؤدون اليمين الدستورية الرئيس الأسد يبحث مع لافرنتييف مسار العلاقات الاستراتيجية السورية الروسية وآليات تنميتها مجلس الوزراء: التركيز على تنفيذ المشروعات ذات القيمة المضافة لناحية زيادة الإنتاج وتحسين واقع الخدما... مصدر سوري متابع: مخرجات اجتماع موسكو الثلاثي: انسحاب الجيش التركي واحترام سيادة وسلامة الأراضي السو... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بمنح عفو عام عن الجرائم المرتكبة قبل تاريخ 21-12-2022 الرئيس الأسد يصدر مرسوماً تشريعياً بصرف منحة بمبلغ 100 ألف ليرة للعاملين في الدولة من المدنيين والعس... الخارجية السورية تتحدث عن حجم الخسائر جراء سرقة الولايات المتحدة للنفط السوري مجلس الوزراء يناقش آليات توزيع مادة المازوت على جميع القطاعات

اتحاد المصدرين: الحمضيات لا تصدر حالياً إلى الأردن بحسب اتفاق الروزنامة الزراعية

حظر الأردن استيراد عدة منتجات زراعية من سورية، لعل أبرزها الحمضيات، نظراً لتوافرها بشكل كبير وبأسعار جيدة في السوق الأردنية، ونشرت وسائل إعلام أردنية أن تشديد إجراءات دخول بعض المنتجات الزراعية السورية إلى الأراضي الأردنية عبر معبر نصيب جاء بعد احتجاج مزارعي الحمضيات الأردنيين.وفي متابعة للموضوع، أكد رئيس اتحاد المصدرين السوريين محمد السواح  وجود روزنامة تخص الخضر والفواكه بين سورية والأردن، لمنع استيراد وتصدير المواد المدرجة ضمنها بين البلدين لدعم المنتجين المحليين في كل بلد.

وأوضح السواح وجود عبور ترانزيت عبر الأراضي الأردنية من معبر نصيب الحدودي، باتجاه العراق بشكل رئيس، وغيرها من الدول العربية، كاشفاً عن عبور نحو 600 طن يومياً من الحمضيات، وأنه منذ بداية افتتاح معبر نصيب الحدودي حتى تاريخه تم عبور 41 ألف طن فواكه وحمضيات.
وأشار السواح إلى أنه لم يصدر حتى تاريخه أي قرار بإيقاف استيراد الحمضيات من قبل الأردن، موضحاً أنه يوجد بين الدول المتجاورة روزنامة زراعية متفق عليها.
من جانبه أكد رئيس لجنة القطاع الزراعي في اتحاد المصدرين إياد محمد لـ«الوطن» أنه بحسب الروزنامة الزراعية للأردن لم تفتح الأردن باب استيراد الحمضيات حتى تاريخه، لذا لم تسمح الأردن بإدخال الحمضيات السورية إليها، متوقعاً فتح باب الاستيراد بداية العام القادم.
وبيّن محمد أن الأردن لم يستورد الحمضيات من سورية لأنه يوجد لديها فائض حالياً وليست بحاجة لاستيراد الحمضيات من سورية.
وكشف محمد أنه تم عبور شاحنات ترانزيت عبر الأراضي الأردنية تحمل 13 ألف طن من الحمضيات منذ 21/10/2018 وحتى تاريخه.
وأشار إلى وجود خطة عمل لعبور شاحنات ترانزيت عبر معبر نصيب إلى أسواق في الخليج والعراق ومصر، لافتاً إلى أن أصناف البرتقال الماوردي ستصدر بحرياً إلى روسيا، كما سيتم تقديم عروض تصدير جديدة إلى إيران.
من جهته نفى رئيس هيئة دعم الإنتاج المحلي والصادرات إبراهيم ميدا في اتصال هاتفي مع «الوطن» علمه بأي قرار أردني لمنع استيراد الحمضيات من سورية.
وأوضح ميدا أن لدى سورية أسواقاً عديدة للحمضيات كالسودان ومسقط والكويت وغيرها.
وأشار إلى أن سورية تحملت تكلفة 1600 دولار عن كل شاحنة تدخل الحمضيات إلى الأردن ما ساهم بخفض تكلفة شحنة الحمضيات التي تعبر الأردن بشكل كبير، مبيناً أن سورية تتحمل 100 بالمئة من تكاليف الشحن.

بانوراما طرطوس -الوطن

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات