وزير الإقتصاد محمد الخليل: نعتمد على قدراتنا المالية ولم نتلقَ دعم ماليا من أحد

أكد وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية السوري محمد سامر الخليل أن سوريا لم تعتمد على القروض الخارجية في التمويل إنما اعتمدت على قدراتها الذاتية، وأشار إلى أن دعم الحلفاء الروس والإيرانيين هو دعم عسكري وسياسي.

قال وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية السوري محمد سامر الخليل في حوار مع وكالة “سبوتنيك” في إطار رده على سؤال فيما إذا كان هناك دعم مالي روسي أو إيراني إن سوريا في الحقيقة لم تتلقى أي دعم نقدي من أي دولة، إنما الدعم هو سياسي وعسكري، أما ماليا فمازلات سوريا تعتمد على قدراتها في هذا المجال ولا يوجد قروض مالية.
وحول التخفيف من آثار الحرب السورية، أشار الخليل إلى أن “الحكومة السورية تعمل بتناغم كبير سعيا للتخفيف من أضرار الحرب، ولا شك أن أي حرب تؤدي إلى أضرار كبيرة ومتنوعة، وتحتاج إلى معالجة على مستوى إفرادي ومستوى شامل.

ولفت إلى أن توجهات الحكومة السورية تسعى للتخلص من آثار هذه الحرب على المستوى الاقتصادي العام والمستوى الإنتاجي وخاصة على مستوى معيشة المواطن.

وأكد أن الحكومة السورية عملت على مجموعة من البرامج التي تهدف إلى التطوير الاقتصادي، وتعمل وزارة الاقتصاد تعمل على برنامج إحلال بدائل المستوردات وكذلك برنامج لتحفيز القطاع الخاص.

وتابع “برنامج إحلال بدائل المستوردات، الفكر العام له يستهدف تحفيز الطلب على الإنتاج المحلي وكذلك تحفيز الإنتاج المحلي على تلبية الطلب وزيادة الكميات المنتجة أو فتح مشاريع جديدة، وامتلاك ميزات تنافسية”.

بانوراما طرطوس – سبوتنيك

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات