تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
المهندس عرنوس: تم وضع خطة إسعافية سريعة للتعاطي مع الكارثة تضمنت في البداية تسخير كل السبل والوسائل ... الرئيسان الجزائري والمصري يتقدمان بالتعازي للرئيس الأسد والشعب السوري مجلس الوزراء يخصص /50/ مليار ليرة سورية كمبلغ أولي لتمويل العمليات الإسعافية المتخذة لمعالجة آثار ال... الرئيس الأسد يتلقى عدد من برقيات التعزية والتضامن مع سورية من رؤساء وملوك وقادة الدول الشقيقة والصدي... الرئيس الأسد يترأس اجتماعاً طارئاً لمجلس الوزراء لبحث أضرار الزلزال الذي ضرب البلاد والإجراءات اللاز... مجلس الوزراء يناقش واقع العملية الإنتاجية وحزمة من الإجراءات لتنشيط القطاع الاقتصادي الإنتاجي خطوات سعودية إيجابية تجاه سورية.. هل بات التقارب بين الرياض ودمشق قريب؟ أمام الرئيس الأسد.. أربعة سفراء يؤدون اليمين الدستورية الرئيس الأسد يبحث مع لافرنتييف مسار العلاقات الاستراتيجية السورية الروسية وآليات تنميتها مجلس الوزراء: التركيز على تنفيذ المشروعات ذات القيمة المضافة لناحية زيادة الإنتاج وتحسين واقع الخدما...

هل ينتقل فيروس كو ر ونا بالماء… العلماء يفسرون


نشر فريق من الباحثين دراسة حول إمكانية انتشار وانتقال عدد من الفيروسات التاجية ومنها فيروس “كو ر ونا” عن طريق الهواء والماء، وتوصل العلماء الى أن تركيبة الفيروس نفسه تلعب دورا في إمكانية انتقاله وتفشيه.

الدراسة التي قام بها علماء من جامعة ستانفورد توصلوا فيها الى أن سلوكيات الفيروسات في البيئة الخارجية تعتمد بشكل كبير على بنيتها وتركيبها، فعلى سبيل المثال يوجد فيروسات “ملفوفة” تمتلك طبقة دهنية تساعدها على التصدي لجهاز المناعة الخاص بالمستقبل أي الشخص الذي يتعرض لها، ومنها عائلة الفيروسات التاجية، في الوقت التي توجد فيروسات لاتمتلك هذه الطبقة، ومنها الفيروسات المعوية والتي تفرز مع البراز البشري، بحسب ما نشر في مجلة العلوم والتكنولوجيا البيئية.

ويعاني العلماء بشكل عام من مشكلة في معرفة سلوك الفيروسات التاجية في البيئة، حيث يعتقدون أن الفيروسات “الملفوفة” تعيش فقط داخل الكائنات الحية وبجوارها، وكذلك لبعض الوقت على الأسطح المفتوحة، ولكنها لا تنتشر في الماء والهواء. ولكن كما فريق العلماء، فإن المعلومات التي تم اكتشافها لفيروس تاجي سارز CoV-2 الجديد في براز المرضى تجعلنا نشعر بالقلق.
وأكد فريق العلماء على أن الفيروس لايمكنه الانتقال من خلال مرشحات التنقية الموضوعة على مصادر المياه الى أنه يمكن انتقله من خلال مصادر المياه الملوثة بالبراز.

هذا ودعى فريق العلماء الى ضرورة تظافر جهود جميع العلماء حول العالم وبخاصة علماء الفيروسات، من أجل إنشاء نظام للرصد المستمر لمياه الصرف الصحي، بما في ذلك للكشف عن الفيروسات الجديدة التي يحتمل أن تكون خطرة. فإذا تمكنا من تطوير نماذج للتنبؤ ببقاء فيروسات جديدة في البيئة، فستكون هذه خطوة كبيرة إلى الأمام. وللقيام بذلك، نحتاج إلى فهم كيف تؤثر خصائص الفيروس، مثل الحجم والتركيب، إلى جانب العوامل البيئية مثل درجة الحرارة والمطهرات، على بقاء الفيروسات.

سبوتنيك

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات