تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
المهندس عرنوس: تم وضع خطة إسعافية سريعة للتعاطي مع الكارثة تضمنت في البداية تسخير كل السبل والوسائل ... الرئيسان الجزائري والمصري يتقدمان بالتعازي للرئيس الأسد والشعب السوري مجلس الوزراء يخصص /50/ مليار ليرة سورية كمبلغ أولي لتمويل العمليات الإسعافية المتخذة لمعالجة آثار ال... الرئيس الأسد يتلقى عدد من برقيات التعزية والتضامن مع سورية من رؤساء وملوك وقادة الدول الشقيقة والصدي... الرئيس الأسد يترأس اجتماعاً طارئاً لمجلس الوزراء لبحث أضرار الزلزال الذي ضرب البلاد والإجراءات اللاز... مجلس الوزراء يناقش واقع العملية الإنتاجية وحزمة من الإجراءات لتنشيط القطاع الاقتصادي الإنتاجي خطوات سعودية إيجابية تجاه سورية.. هل بات التقارب بين الرياض ودمشق قريب؟ أمام الرئيس الأسد.. أربعة سفراء يؤدون اليمين الدستورية الرئيس الأسد يبحث مع لافرنتييف مسار العلاقات الاستراتيجية السورية الروسية وآليات تنميتها مجلس الوزراء: التركيز على تنفيذ المشروعات ذات القيمة المضافة لناحية زيادة الإنتاج وتحسين واقع الخدما...

“من الخيال إلى الخيال” أول كتاب للشاعر محمد نديم مصطفى بعد نضوج نصوصه

بانوراما سورية _ رهف عمار :

امتزجت كتاباته بالعاطفة والواقع و الخيال فكان عطرها من الأزهار الخمسون فواحة في عالم الأدب

الشاعر محمد نديم مصطفى من مواليد ١٩٩٧ يكتب الشعر الحديث منذ كان في الخامسة عشر ربيعاً  بتشجيع من صديقه واساتذته في المدرسة، فتلقى الدعم  المادي والمعنوي الأكبر من عائلته.

بعد تغير المراحل ودخوله فرع الأدب العربي تشكل في مخيلته مواضيع وكلمات جديدة فنصجت نصوصه و تبرعمت ليكتب أكثر من خمسون قصيدة وخواطر شعرية فأطلق كتابه الأول المطبوع بعنوان  “من الخيال إلى الخيال”

وخلال عام ٢٠١٩ أصبح  فرد ضمن عائلة  خمسون زهرة ياسمين الثقافية التي تهتم بالشؤون والمواضيع الثقافية سواء  شعر،  نثر،  قصة،  رسم.
و بمساعدة أستاذ مختص تدربنا من خلالها على كتابة الشعر الموزون إلى حين التمكن منه فاصبحت اكتب لونين من الأدب” الشعر المحدث _ الشعر الموزون.

أما عن مشاركاته فكانت  بأصبوحة شعرية ومناظرة شعرية ألقى فيها من كتاباته، ومشاركة مع عائلة  خمسون زهرة ياسمين  بفعاليات من تقديم وتنظيم وإلقاء.

وعن جديده فهناك تحضير  لفعاليات ثقافية، ومشروع لكتاب جديد بالشعر الموزون.

من قصائده شَوقٌ وٌحَنين
ـــــــــــــــــــــــ

_يـــا فـجــــرُ طــــالتْ غِـفــــوةٌ وتنـــــازلَا
الصِّــــبْــحُ عـــــن إشـــراقِــهِ المُـــتـبـــرِّجِ

_فالشُّــــوقُ أعلـــنَ صَــــومـَـهُ مُتَــصـــبِّبــاً
عَـــن كُــلِّ مـــا يُـخْـفي هَــوَى المُتــأجِّـج

_ولآلِــــــئٌ لامَـــــسـتُــهَـــــــا بـإنــــامِـــــلٍ
تَـــغـفُـــو على بَــدرِ السَّمـا الـمُتـوهِّــــــجِ

_وتُــــشَهِّـدُ الأكــــوانَ فـــــي صَــلـواتِـــهـا
بالحُـــبِّ عَـــن مَـــوتِ الـــوفـا المُـتعَـــرِّجِ

_يَـــغتَــالُـني الـبُعــد الكَــسيـرُ بِِــحَــرْقَـــــةٍ
وَبِـــلَـمحَــةٍ مِــنْـكِ الــفُـؤادَ فَـــعَـالِــــجِـي

_فــــي يَـــومِ هَـــجــرِك لَـن تُــقَـامَ ســعـادةٌ
عــــودي مُــــــحَـمَّــلـــةً بِـــــهــزجٍ فــــارج

_عُــودي إِلَــى مَــن فِــي هَــواكِ تَـتَـيَّــــمَـا
وَتَـــذَوَّقِـي طَـــعْــمَ الغِـــوَى وَتَثَــلَّـجِــي

_شِــــعـري إلـيــكِ هُــوَ الـقَـــداديــسُ الَّتــي
مــــا قـــــالــهـــــا اللّٰـــــه للـــــمُــتــعــــرَّجِ

_مــا قَـــبـلُ حُــبَّـكِ كُنـــتُ أقـفِـــرُ نَـــشــوةً
مــا بــعـدَكِ الـحـــبُّ العَـقيـقُ لَـمُـخْـرجـي

_تَتــزاحَــــمُ الأَشــــواقُ فِـــي أَفـــــكَــارِنــا
تَــجْـثـــو عَــلَـى أَعْــتَـابِـــهَـا فَــلْـتُـفرِجِــي

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات