تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
سورية تحتاج إلى رجال أعمال حقيقيين وليس جامعي أموال وعاقدين للصفقات.. الرئيس الأسد يطلق المرحلة الأولى من تشغيل مشروع الطاقة الكهروضوئية في مدينة عدرا الصناعية مجلس الوزراء: إعداد خطة متكاملة لتسويق موسمي الحمضيات والزيتون.. الموافقة على إنشاء محطة كهروضوئية ف... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً يتضمن النظام النموذجي للتحفيز الوظيفي للعاملين في الجهات العامة مجلس الوزراء .. خطة متكاملة لإعادة النشاط الاقتصادي والزراعي إلى الأرياف وتحسين الواقع الخدمي لبنان يعتقل طبيباً سورياً جند إخوته الضباط لمصلحة الموساد: رحلة التجسس من السويد إلى دمشق السيدة أسماء الأسد تكرم أوائل سورية في الشهادة الثانوية بكل فروعها مجلس الوزراء يناقش مشروعي منح تعويض مالي للعاملين بوظائف تعليمية وإدارية بالأماكن النائية وشبه النائ... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بقبول عدد من طلاب كليات الطب ومن حملة الإجازة في الطب كملتزمين بالخدمة لدى... الرئيس الأسد يصدر أمراً إدارياً بإنهاء الاحتفاظ والاستدعاء للضباط والطلاب الضباط الاحتياطيين وصف الض...

انطلاق أعمال المؤتمر العام الخامس عشر للاتحاد الوطني لطلبة سورية… ساعاتي: المؤتمر ليس اعتيادياً ويناقش أهم القضايا التي تهم الشريحة الطلابية المثقفة والواعية

تحت عنوان “عهد نجدده علماً وصموداً وانتصاراً” انطلقت اليوم في مجمع صحارى بريف دمشق أعمال المؤتمر العام الخامس عشر للاتحاد الوطني لطلبة سورية.

ويناقش المشاركون في المؤتمر على مدى ثلاثة أيام التقارير المقدمة من المجلس المركزي للاتحاد في مجالات التنظيم والتأهيل والمالية والدراسات العلمية والفروع الخارجية والثقافة والإعلام والنشاط الفني والاجتماعي والملتقيات والعمل الوطني والتطوعي والنشاط الرياضي والمعاهد وقضايا التعليم الخاص والمعلوماتية.

وفي كلمته خلال افتتاح المؤتمر نوه الدكتور عمار ساعاتي عضو القيادة المركزية لحزب البعث العربي الاشتراكي رئيس الاتحاد الوطني لطلبة سورية بالتضحيات الكبيرة التي قدمها بواسل الجيش العربي السوري في محاربة الإرهاب والتي لولاها لما كانت سورية وطلابها ولا اتحادها مؤكداً أن حماة الديار صانوا العهد ووفوا بالوعد وسورية تستعيد عافيتها رغم كل محاولات قتلها بالإرهاب.

واستنكر الدكتور ساعاتي الإجراءات الاقتصادية القسرية أحادية الجانب المفروضة على الشعب السوري مؤكداً أن أعداء سورية يحاولون اليوم خنقها بالاقتصاد وأن ما تمر به هذه الأيام من خنق اقتصادي ما هو إلا حلقة جديدة قديمة في الحرب عليها لكن.. “كما ثبتنا جميعاً سابقاً سنثبت اليوم وكما بقينا هنا سنبقى هنا نمارس حقنا في الدفاع عن أنفسنا وعن حقوقنا وعن دستورنا وعن وجودنا.. مستمرون رغم الصعاب ننظر إلى الأمام خلف قائد عظيم ثبت وقاوم واستبسل في الدفاع عن بلاده فكانت معه كما كان لها”.

وبين الدكتور ساعاتي أن المؤتمر ليس اعتيادياً وإنما يهدف إلى خلق حالة من الحوار بين الشباب والمعنيين في الجهات الحكومية لمناقشة أهم القضايا التي تهم الشريحة الطلابية المثقفة والواعية داعياً المشاركين إلى الجدية بالتعامل مع جدول أعمال المؤتمر واستثمار الوقت حيال هذا الموضوع.

ولفت الدكتور ساعاتي إلى أن المؤتمر يعقد في أصعب الظروف بعد أن تأجل مرات متتالية بسبب ظروف وباء كورونا وهو المؤتمر الوحيد الذي يعقد بهذا الكم من الحشد الطلابي لذلك كان الحرص بشكل كبير ليكون أنموذجاً في الأداء والمخرجات والانضباط وقدوة لمؤسسات الدولة وللمنظمات الشعبية والنقابات المهنية في قدرتها على عقد مؤتمراتها.

وفي تصريحات للإعلاميين عقب الافتتاح أوضح المهندس عمر جباعي عضو المكتب التنفيذي للاتحاد أن المؤتمر يضم 400 عضو منتخب يمثلون الطلاب في كل الجامعات والمعاهد الحكومية والخاصة وفروع الاتحاد الوطني لطلبة سورية في الخارج الذين سيشاركون في المؤتمر عبر الإنترنت “تقنية السكايب”.

بدورها أكدت دارين سليمان عضو المكتب التنفيذي للاتحاد الوطني لطلبة سورية أهمية انعقاد المؤتمر لمناقشة عمل منظمة اتحاد الطلبة ككل لوضع رؤى واستراتيجيات في كل المجالات التي يعمل ويشرف عليها الاتحاد سواء على مستوى التعليم العالي أو على مستوى الأنشطة الطلابية وكيفية تطويرها مبينة أن ما يميز المؤتمر الحالي وجود ورشات حوارية شبابية سترافق اللجان المختصة في المؤتمر بحضور المعنيين في الحكومة.

وفي تصريح مماثل أوضح عمار كعدة رئيس فرع جامعة حلب للاتحاد الوطني لطلبة سورية أنه تقع على عاتق المؤتمر قضايا كبيرة تخص شريحة الطلبة بمختلف المجالات التعليمية والاقتصادية والسياسية منوها بورشات الحوار النوعية التي يتضمنها جدول أعمال المؤتمر.

من جانبه لفت وسيم غرز الدين رئيس فرع اتحاد الطلبة في الجامعة السورية الخاصة إلى أن جدول أعمال المؤتمر واسع وغني بالقضايا التي تهم الطلبة بالجامعات مشيراً إلى أنه فرصة لطرح هذه القضايا ومناقشة تعديل قوانين عمل الجامعات مع الفريق الحكومي ولا سيما لجهة تعديل سياسة البحث العلمي في الجامعات إضافة إلى تسليط الضوء على دور الشباب في طرح أفكار للخروج من الأزمة الاقتصادية التي تمر بها سورية ودورهم أيضا في نشر التوعية بالتصدي لفيروس كورونا.

ومن فرع القنيطرة للاتحاد الوطني لطلبة سورية أشارت إسراء العبدالله إلى أن فرع القنيطرة احدث العام الماضي وهي مشاركته الأولى بالمؤتمر مبينة أهمية المشاركة لنقل مطالب وقضايا الطلبة في مختلف المجالات والتأكيد على دورهم في إعادة إعمار سورية وقدرتهم على مواجهة التحديات بينما لفتت لبابة الشواف عضو فرع جامعة حلب للاتحاد الوطني لطلبة سورية إلى أهمية انعقاد المؤتمر في ظل الظروف الاستثنائية الكبيرة التي تمر بها سورية من أجل تطوير العملية الدراسية ولوضع الآليات في المجالات التنظيمية والعلمية والأنشطة والترفيه الخاصة بعمل منظمة الاتحاد الوطني لطلبة سورية.

ويتضمن المؤتمر جلسات يجري خلالها انتخاب مجلس مركزي جديد للاتحاد وورشات حوارية حول عدد من قضايا التعليم العالي والتمكين السياسي للشباب السوري والتشغيل والبطالة.

هيلانه الهندي وإيناس السفان

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات