استمرار عملية قطاف محصول التفاح وتسويقه في حمص وتقديرات بإنتاج نحو 125 الف طن

بدأت عمليات قطاف محصول التفاح للموسم الحالي في محافظة حمص والتقديرات الأولية للإنتاج وفق مديرية الزراعة تصل إلى نحو 125 طنا بينما تستمر عملية التسويق عبر السورية للتجارة وفق الخطة الموضوعة.

وبين عماد ندور مدير فرع المؤسسة السورية للتجارة بحمص في تصريح لومالة  سانا  أن الكميات التي تم استلامها من الفلاحين حتى تاريخه بلغت 300 طن تم تسويقها من مختلف المناطق التي يوجد فيها محصول التفاح لافتا إلى أن خطة الاستلام تتضمن استلام كامل الكميات من الأنواع القابلة للتخزين وفق الأسعار المعتمدة والتي تراوحت بين 150 و 650 ليرة للكيلو الواحد وفق النوع والتصنيف.

وأكد ندور أن آلية جديدة اتبعها فرع المؤسسة بحمص لاستلام المحصول من الفلاحين الذين لم يقطفوا التفاح بحقولهم حتى الآن تعتمد على ضمان الحقل بالكامل من الفلاح ضمن سعر معين ثم فرز المادة لاحقا وذلك بما يعود بالنفع على الفلاح من حيث السعر الجيد وتسويق كل المحصول مشيرا إلى أن المؤسسة تقوم بشراء النوع الأول والثاني من المحصول الخالي من الإصابات إضافة إلى 5 بالمئة من النوع الثالث.

من جانبه أوضح المهندس نزيه الرفاعي مدير زراعة حمص في تصريح مماثل أن عدد أشجار التفاح الكلي يبلغ نحو4ر4 ملايين شجرة منها 7ر3 ملايين شجرة مثمرة تزرع أغلبيتها بعلا مبينا أن الإنتاج جيد بشكل عام ويتفاوت بين منطقة وأخرى والتقديرات الأولية للإنتاج تصل إلى نحو125 ألف طن من ثمار التفاح.

وأشار المزارع فؤاد خوري من قرية كفرام بريف حمص الغربي إلى تسليمه محصول التفاح من النوع الأبيض والمقدر بـ 60 طنا إلى السورية للتجارة بسعر 550 ليرة سورية للنوع الأول و 450 للنوع الثاني داعيا إلى ضرورة رفع سعر الشراء من قبل السورية للتجارة كونه يباع بسوق الهال بأسعار أعلى إضافة إلى استجرار كل الكميات من مختلف الانواع نظرا لصعوبات العمل الزراعي وارتفاع تكاليفه.

من جهته أشار موفق زكريا رئيس مكتب التسويق باتحاد فلاحي حمص إلى تراجع دور السورية للتجارة بتسويق التفاح هذا العام وذلك بسبب الأسعار المنخفضة التي حددتها للتسويق والتي لم تتناسب مع زيادة تكاليف الإنتاج إضافة إلى فارق الاسعار مع القطاع الخاص والتجار وهذا يقلل هامش الربح كثيرا لدى الفلاح لافتا إلى أن زراعة التفاح ذات تكاليف إنتاجية عالية خاصة المبيدات والأسمدة وضمن هذه الأسعار لا يتوقع أن يتم تسليم السورية للتجارة هذا العام اكثر من 500 طن كحد أعلى بينما يتجاوز إنتاج المحافظة 100 ألف طن على أقل تقدير.

وتتركز زراعة التفاح بمحافظة حمص في ثلاث مناطق رئيسة وهي ضهر القصير بريف حمص الغربي وبعض قرى منطقتي تلكلخ والقصير بريف حمص الغربي والجنوبي.

صبا خيربك

نشرة سانا الاقتصادية

https://sana.sy/?p=1237561

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات