تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
مجلس الوزراء: تشجيع الكفاءات والخبرات للترشح لانتخابات المجالس المحلية.. منح مؤسسة الصناعات الغذائية... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بتحديد الثامن عشر من أيلول المقبل موعداً لإجراء انتخاب أعضاء المجالس المحل... المجلس الأعلى للإدارة المحلية يمنح المحافظات 10 مليارات ليرة لدعم موازناتها المستقلة.. ناقلة غاز تغادر ميناء بانياس بعد تفريغها 2000 طن الرئيس الأسد يصدر مراسيم بنقل وتعيين محافظين جدد لمحافظات دمشق وريف دمشق وحماة وطرطوس والقنيطرة وحمص... بتوجيه من الرئيس الأسد.. مجلس الوزراء يقر إضافة اعتمادات لتمويل مجموعة من المشروعات الحيوية الخدمية ... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بتعديل تعويض العاملين بالتفتيش ليصبح بنسبة 75 بالمئة من الأجر المقطوع النا... رفع جهوزيته العسكرية في تل رفعت.. وروسيا عززت وجودها في عين العرب … الجيش يحصن مواقعه شمال حلب وفي ت... بحضور الرئيس الأسد.. إطلاق عمل مجموعة التوليد الخامسة من محطة حلب الحرارية بعد تأهيلها وزير المالية: الإيرادات العامة للدولة تتجاوز 6300 مليار ليرة خلال الربع الاول من العام الحالي بزيادة...

موجة جديدة من ارتفاع الأسعار في طرطوس

طرطوس- ربا قميرة:

لا تزال أسعار الخضراوات والفواكه في طرطوس تركب موجة من الارتفاع الهائل، الأمر الذي صدم العديد من المواطنين وجعلهم في حيرة من أمرهم، وخلال جولتنا على بعض الأسواق في طرطوس تبين أن الارتفاع يفوق الخيال وكأن الأسعار في كوكب آخر حيث  تراوح  سعر كيلو البندورة ما بين 700 – 800 ليرة، بينما البطاطا وصل سعرها إلى 600 ليرة، أما بالنسبة للورقيات فأسعارها محلقة في السماء حيث وصل كيلو السبانخ إلى 1200 ليرة وربطة البقدونس الواحدة وصل سعرها إلى 250 ليرة والخسة بلغ سعرها 400 ليرة، والحبل على الجرار بالنسبة لباقي أنواع الخضار والفواكه.

فإذا أردت أيها المواطن أن تأكل صحناً من (التبولة) مثلاً فعليك أن تدفع أقله 2000 ليرة وهذا غيض من فيض، فكيف إذا أردت أيها أن تتمتع بطبخة دسمة ، ماذا عليك أن تفعل؟

بانوراما سورية- الوحدة

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات