تخطى إلى المحتوى

لقاء تربوي مع أولياء الأمور في مدرسة الشهيد مراد عيزوقي حلقة أولى..

طرطوس- ريم عبد اللطيف:

عقد بتاريخ 30-11-2020 اللقاء التربوي الأول والذي جمع إدارة مدرسة الشهيد مراد عيزوقي وأولياء الأمور الذين تمت دعوتهم لمناقشة و طرح تساؤلاتهم التي تصب في تحسين و تطوير الواقع التعليمي لأبنائهم وذلك بحضور عضو قيادة شعبة المدينة الثانية رئيس لجنة التربية الرفيق #سمير_بطرس و رئيس دائرة التنمية الإدارية وعضو في المكتب الصحفي ريم-عبد-اللطيف .

و افتتح المجلس بالوقوف دقيقة صمت حداداً على أرواح الشهداء ونشيد الجمهورية العربية السورية ، تلا ذلك عرضاً الكتروني لواقع المدرسة التعليمي من خلال فقرات تضمنت عروض دراسية و مواقف تعليمية ومشاركات في المنصة التربوية لمعلمات .
وجاء هذا لتقديم صورة واضحة أمام أسر المجتمع الأهلي عن كيفية التعليم و المتابعة المستمرة للمناهج المطورة و متابعة التعليم وتقوية مهارات أبنائهم في المدرسة .

ثم استمع الحضور لآراء و مناقشات ومطالب أولياء الأمور و تم تدوينها أصولاً ليتم متابعتها من قبل مديرية التربية .
و تنوعت المناقشات و جاء أهمها ما قدمه عدداً من المشاركين عن الواقع التعليمي الجيد في المدرسة وخاصة ما تقدمه معلمات المدرسة من جهود في أساليب التعليم و مهاراته و كان واضحاً من تفوق عدد منهن حتى أصبحوا مدرّبات على مواقف التعليمية و الدروس النموذجية و لم ينتهِ الاهتمام هنا بل تميزنَ من خلال عرض دروس الفاقد التعليمي و الاستخدام الممنهج والإيجابي لمواقع التواصل الاجتماعي و أهمها برنامج ) الواتس آب ) و كنِّ حققن من خلاله تواصلاً تعليمياً مع جميع التلاميذ و أسرهم .
فيما تمت الإشارة لعدد من الإجراءات التي يتمنى أولياء الامور حلها بشكل تربوي وسريع وهي متابعة أن تكون الاختبارات من ضمن الكتاب حصرياً و المحتوى التعليمي المحدد وزارياً ، وفي الشأن الخدمي تم الإشارة إلى ضرورة الزيادة في عدد المستخدمين و الحراس على أبواب المدارس للحفاظ عليها .

ومن بين الحضور الكريم كان #للصحفية_ربا_أحمد من جريدة الثورة مناقشةً جاء فيها : نشكر جهود الكادرالإداري و التعليمي على وجه الخصوص للمتابعة التي واكبونا بها منذ بدء أزمة وباء كورونا واستمرت لهذا العام الدراسي . وإننا نتمنى أن يكون الواقع التعليمي كما شهدناه في هذه المدرسة نموذجاً في كل مدارسنا ،كما نشكر إدارة المدرسة و مديرية التربية على متابعة تطبيق الإجراءات الاحترازية و الوقائية حفاظاً على سلامة أطفالنا ، و نتمنى من مديرية التربية التشديد على تفعيل دور المشرف الصحي و المرشد الاجتماعي و زيادة جرعات التوعية التربوية . ومراعاة الطلبات البسيطة كنقل طالب من مقعده أو شعبته بما لايؤثر على نفسية الطفل و رغبته .

الدكتور #جلال_عبود وهو موظف في مديرية الزراعة قال : “نشكر الواقع التعليمي و جهود الجميع في هذه المدرسة و الاهتمام الكبير بأطفالنا خاصة في هذه المرحلة الصعبة التي نمر بها ، واستطعنا الاستمرار بتعليم أطفالنا و بقيت مدارسنا مفتوحة و باهتمام تعليمي للجميع .
إلا أننا نتمنى التشديد على الاهتمام بحصص الأنشطة الرياضية و تفعيل النشاط الرياضي للتلاميذ من قبل كوادر ذات الاختصاص لما للرياضة من أهمية على صحة أطفالنا .

السيدة #مجدولين_ابراهيم عبرت عن إعجابها بالحالة التعليمية و الاهتمام بالنظافة العامة و تمنت تفعيل دور الإعلام على نشاطات الاطفال و دروسهم ، كما تمنت توجيه الشكر للمعلمات اللواتي قمن بواجبهن التعليمي بجهود كبيرة خلال فترة تعليق الدوام .
أما السيدة #جنان_سليمان كان لها مداخلة عن أهمية التوعية بين الأطفال حول مراقبة اللعب أثناء الفرصة و الذي يصل لدرجة العنف أحياناً فيما بينهم و تشديد المراقبة عليهم و إعلام أولياء الأمور بسلوك أبنائهم ليتم التعاون المدرسة و المعالجة .

ورداً على هذه المناقشات كان للرفيق سمير بطرس قراءة جاء فيها :
“الرحمة لأرواح شهداء الوطن و شفاء جرحاه و العودة المرجوة لجميع المفقودين ، وتحية باسم الجميع للجيش العربي السوري و كل التقدير لإنجازاته و التي نحن اليوم على هذه المقاعد الدراسية بفضل تضحياتهم .
نثمّن جهود الجميع من الرفاق بالعمل التربوي و كل التقدير و الرفعة لسيد الوطن الرفيق المناضل #بشار_الاسد و لعطائه و للمكرمة التي أصدرها بمرسوم لزيادة طبيعة العمل للمعلمين .
وعلينا تقوية العلاقة بين الأسر و التربية لكي نستطيع الوصول إلى إنسان متعلم ناجح يحمل مسؤولية في المستقبل .كما علينا متابعة تنفيذ و متابعة تطبيقالإجراءات الاحترازية في هذه المرحلة ، و زيادة الثقافة الذاتية للأطفال في المنزل و المدرسة .
ويبقى أن نشكر الدولة السورية على الاهتمام ومواجهة التحديات و الضغوط التي مرَّ بها وطننا للمحافظة على الواقع التربوي و التعليمي و المدارس” .

مديرة المدرسة السيدة #فاطمة_حكمية أجابت على تساؤلات الحضور في الشأن التربوي و الإداري ووعدت بمتابعة و استمرار جهود جميع العاملين في المدرسة بما يحقق استقراراً في العملية التعليمية .

وفي الختام أعادت فرق فنية و كورال المدرسة ماقدمته في الاستقبال من فقرات غنائية من وحي مناسبة ذكرى التشرينين ووزعوا باقات من الورود على الضيوف تقديراً لاهتمامهم بحضور مجلس أولياء الأمور في مدرستهم .

و يبقى القول : نتمنى أن تعمم ظاهرة العمل التعاوني و المتناغم بين الأطر الإدارية و التعليمية في كل المدارس كالتي شهدناها في مدرسة الشهيد مراد عيزوقي و أن يبقى التواصل مستمر مع المجتمع الأهلي و بالمقابل تقوية دور الأسرة والتي تعد اللبنة الأساسية في المجتمع و شريكة المدرسة لكسب جيلاً قادراً على بناء أرقى الحضارات .

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات