تخطى إلى المحتوى

حركة تصديرية للحمضيات إلى الأسواق الخارجية

اللاذقية- مروان حويجة

تسجّل حركة تصدير الحمضيات السورية إلى الأسواق الخارجية نشاطاً ملحوظاً هذا الموسم بما يحمل انفراجاً للاختناقات التسويقية مقارنة مع المواسم الماضية، وبحسب ما أكده مدير الصناعة في اللاذقية المهندس رحاب دعدع لصحيفة البعث فإن جميع مراكز ومنشآت التشميع والتوضيب تعمل بشكل يومي في توضيب كميات من محصول الحمضيات، وهي كميات معدة  إلى الأسواق الخارجية: العراق، والأردن، والخليج، مبيّناً أن في محافظة اللاذقية ٢٠ منشأة مرخصة للفرز والتوضيب والتشميع، و١٥ منشأة قيد الترخيص، و١٠ منشآت غير مرخصة، وأكد أنه لأجل تشجيع العملية التصديرية والتسويقية فقد تم منح مهلة للمنشآت غير المرخصة لاستكمال إجراءات ترخيصها إلى العام القادم، مع السماح لها بالعمل تشجيعاً لتصدير فائض محصول الحمضيات إلى الأسواق الخارجية، مشيراً إلى أن الموسم الحالي يتميز عن سابقيه بفتح أسواق تصديرية، ما ينعكس إيجاباً على القيمة الاقتصادية لمحصول الحمضيات، وعلى مردود المزارعين المنتجين، وعلى تحقيق ريعية تغطي الاحتياجات والتكاليف الإنتاجية، مع هامش مردود للمزارع نفسه والمصدر والناقل، كما تكفل تشغيل كل المنشآت والحلقات الداخلة في تسويق واستجرار الحمضيات وتصديرها .

يشار إلى أنه سيتم منح محافظة اللاذقية العديد من التسهيلات للمزارعين والمصدرين والناقلين، ولمنشآت الفرز والتوضيب والتشميع في إطار الدعم الحكومي لتسويق محصول الحمضيات.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات