الوزير البرازي يتاكد من توفر زيت دوار الشمس في صالات السورية للتجارة وطرحه بسعر مدعوم ب 2900 ل.س ويدعو الى الاسراع بعملية توزيعه للمواطنين عبر البطاقة الالكترونية بمعدل ليترين لكل بطاقة..

بانوراما سورية:
تفقد وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك طلال البرازي ظهر اليوم عددا من صالات السورية للتجارة تاكد خلالها من توفر السلع الغذائية الاساسية ولاسيما مادة الزيت التي سيتم توزيعها للمواطنين عبر البطاقة الالكترونية وبالسعر المدعوم 2900 ليرة سورية لليتر الواحد
واكد خلال جولته في ارجاء مجمع الامويين التابع لفرع دمشق للمؤسسة السورية للتجارة إن كمية الزيت التي ستوزع عبر البطاقة الذكية بدءاً من يوم غد الأحد كافية لتغطي كافة حاملي البطاقة الذكية.
و أن توزيع هذه الكمية سيستمر حتى نهاية شهر كانون الثاني المقبل بما يسمح لكافة حاملي البطاقة الذكية الحصول على مستحقاتهم وهي ليترين من الزيت، حيث سيكون الزيت متوفراً في كافة الصالات التي توزع الرز والسكر.
وبيّن ان هنالك مسعى لتأمين مادة الشاي لتوزيعها، مع استمرار توزيع مادتي السكر والرز حيث تتوفر منهما كميات تكفي لعدة أشهر.
وشدد الوزير البرازي ضمن جولته في ارجاء مجمع الامويين على ضرورة الاستمرار بتوفر تشكيلة واسعة من مختلف السلع والمواد الغذائية والاستهلاكية باسعار تناسب القدرة الشرائية للمواطنين وبمواصفات ترضي اذواق المستهلكين وان تكون دائما اسعار السلع تعكس دور المؤسسة في عملية التدخل الايجابي
كما اكد على ضرورة ابراز عروض المنتجات الوطنية وايجاد اليات اكثر تطورا لجذب المستهلكين ..
واستمع من عدد من المواطنين المتواجدين بالمجمع الى انطباعاتهم وارائهم عن نوعية واسعار المنتجات والمعروضات من مختلف السلع حيث اكدوا ان هناك سلعا ارخص من مثيلاتها باسواق القطاع الخاص بحدود 20 الى 30 بالمائة
و اكد المدير العام للمؤسسة السورية للتجارة أحمد نجم لموقع إعمار سورية، ان المؤسسة تعاقدت مؤخرا لشراء مليونين وخمسمائة الف ليتر ليتم طرحها في صالاتها تباعا بسعر 2900 ليرة سورية لليتر الواحد بينما سعر الليتر في الاسواق الخاصة بحدود 5000 خمسة الاف ليرة سورية
Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات