خبير:من المستبعد انخفاض أسعار الفروج والبيض خلال الفترة القادمة!!

كشف عضو لجنة مربي الدواجن حكمت حداد بأن أسعار الأعلاف ارتفعت حالياً في الأسواق حيث وصل سعر طن الذرة الصفراء إلى 750 ألف ليرة بعد أن كان منذ أيام بحدود 650 ألف ليرة كما ارتفع سعر طن الصويا إلى 1.6 مليون بعد أن كان بحدود 1.2 مليون.
وارجع حداد سبب ارتفاع أسعار الأعلاف حالياً لارتفاع أسعارها عالمياً، منوهاً بأنه لا تأثير لسعر الصرف حالياً على أسعار الأعلاف.
وأكد بأنه في ظل الارتفاع الكبير لأسعار الأعلاف عالمياً من المستبعد انخفاض أسعار الفروج والبيض خلال الأيام القادمة، منوهاً بأن الطلب على الفروج والبيض حالياً ضعيف نتيجة ارتفاع أسعارها.
وبين حداد لجريدة «الوطن»أن تجار الأعلاف يرفعون أسعار الأعلاف تلقائياً عندما ترتفع أسعارها عالمياً على الرغم من عدم قيامهم باستيرادها مع ارتفاع أسعارها عالمياً ووجود كميات كافية لديهم في مستودعاتهم وعندما تنخفض أسعارها عالمياً لا يخفضون أسعار مبيعها بحجة استيرادها بالسعر العالمي المرتفع.
ولفت إلى أن كلفة إنتاج الفروج حالياً مرتفعة إذ إن سعر كيلو الفروج اليوم في المدجنة بحدود 3600 ليرة وهذا السعر قريب من التكلفة التي يدفعها المربي، موضحاً في الوقت نفسه أن سعر صندوق البيض الذي يحتوي 12 كرتونة يتراوح اليوم بين 55 ألفاً و67 ألفاً ويختلف سعره بحسب الوزن ونظافة البيض.
وأشار إلى أن دعم المقنن العلفي الذي تقدمه وزارة الزراعة حالياً لمربي الدواجن خلال الدورة العلفية الحالية يشكل 50 بالمئة بالنسبة للفروج إذ يتم توزيع كيلوين من الذرة الصفراء والصويا للمربين عن كل فروج علماً أن حاجة الفروج الواحد خلال الدورة ومدتها شهران 4 كيلو، في حين أن نسبة الدعم المقدمة بالنسبة للدجاج البياض أقل من الدعم المقدم للفروج إذ يتم إعطاء مربي الدجاج البياض 1.5 كيلو عن كل دجاجة، علماً أن حاجة الدجاجة البياض الواحدة بحدود 8 كيلو خلال الدورة.
وأوضح بأن هذا الدعم الذي تقدمه وزارة الزراعة سيتوقف في 28 الشهر الجاري، مبيناً أن استمرار الدعم الحالي متعلق بتوفر المواد العلفية لدى مؤسسة الأعلاف وفي حال توفر هذه المواد سيتم افتتاح دورة علفية جديدة خلال شهر شباط القادم.
وبيّن أن إنتاج القطاع الخاص من الفروج والبيض قليل حالياً نتيجة خروج نسبة كبيرة من المربين عن الإنتاج، مشيراً إلى أن إنتاج القطاع الخاص من الفروج حالياً يغطي 30 بالمئة من حاجة السوق في حين أن إنتاج الدجاج البياض يغطي 50 بالمئة من حاجة السوق.
وعن تأثير موجة البرد والأمطار الحالية على الفروج والبيض نوه بأنه من الممكن أن تؤدي هذه الموجة إلى هبوط إنتاج البيض في المداجن وحدوث حالات وفيات في الفروج لكن لن يكون لها تأثير بارتفاع الأسعار.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات