وجبة الشاورما بـ 4500 ليرة ومدير الأسعار يرجع السبب لارتفاع أسعار الأعلاف

عبد المنعم مسعود:

ارتفعت أسعار اللحوم الحمراء في السوق المحلية لتتخطى حواجز سعرية جديدة ناهز معها كيلوغرام الهبرة المجرومة من دون دهن من لحوم الخراف 25 ألف ليرة تزامناً مع وصول سعر الكيلوغرام من الخروف القائم إلى 8500 ليرة وسعر 14 ألف ليرة للكيلوغرام من كامل الخروف بعد الذبح والتنظيف لتختلف بعد ذلك أسعار أجزاء الخروف وفقاً للجزء المرغوب شراؤه ونسبة الدهن فيه بعد أن استقر سعر كيلوغرام الخروف بعظمه للبيع المفرق عند 16 ألف ليرة.
وتبعت أسعار لحوم العجول الخراف في ارتفاع أسعارها لتصل لسعر 7 آلاف ليرة للكيلوغرام للعجل الحي وعند سعر 11 ألف ليرة للكيلوغرام لكامل الذبيحة وللبيع المفرق ابتداءً من 12 ألف للكيل غرام بعظمه، على حين بلغ سعر الهبرة بين 17 ألفاً و18 ألف ليرة حسب نوعها.
وتباع لحوم الخراف وفق نشرة السورية للتجارة للبيع في صالاتها والسارية المفعول حتى الآن بسعر 13500 ليرة لهبرة الخروف و12 ألف ليرة لهبرة العجل.
ووفقا لما كشفته مصادر في السورية للتجارة فإن الاقتراح في نشرة الأسعار التي يزمع إصدارها فإن سعر هبرة االخاروف سيرتفع ليصل إلى 17500 ليرة على حين سيصل سعر هبرة العجل إلى 16500 ليرة وذلك في حال الموافقة على الاقتراح الذي تتم مناقشته بقصد إصداره.
ويباع كيلوغرام الفروج المجمد في صالات السورية للتجارة بسعر 3850 ليرة وذلك وفق نشرة السورية للتجارة على حين أن سعر كيلوغرام الفروج الطازج المذبوح والمنظف يباع بسعر 5500 ليرة وذلك وفقاً لنشرة أسعار التموين بينما وصل سعر الكيلوغرام من الفروج الحي إلى 4500 ليرة.
وتبعت أسعار الشاورما أسعار الفروج ارتفاعاً وسجلت وفق واقع السوق سعراً بين 18 ألفاً و22 ألف ليرة للكيلوغرام وتبعها ارتفاع أسعار السندويش منها لتسجل سعر 2500 للسندويشة وسجلت الوجبة الواحدة من الشاورما العربي اختلافاً في أسعارها فبلغ سعرها في بعض محال الوجبات السريعة 3200 ليرة وبلغ بمحال أخرى 4500 ليرة.
مدير الأسعار في وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك علي ونوس بين في تصريح لجريدة «الوطن» أن المسألة تعود لارتفاع أسعار الأعلاف في الأسواق المحلية إضافة لارتفاع تكاليف تشغيل المداجن ما سبب ارتفاعاً في تكاليف إنتاج الفروج إضافة إلى خروج عدد كبير من صغار المنتجين، وكل ذلك أدى إلى قلة في العرض وزيادة في الطلب ما سبب ارتفاع الأسعار.
وقال ونوس في تصريحه إن المشكلة ذاتها تنطبق على اللحوم الحمراء مبيناً أن مسؤولية الأعلاف وتسعيرها تعود للوزارة المنتجة لها وهي وزارة الزراعة.
بدوره مدير حماية المستهلك في الوزارة علي الخطيب أوضح  أن مديريات التجارة الداخلية في المحافظات تقوم بدورها بمراقبة الأسواق وقمع المخالفات بالأسعار الزائدة لمن لا يلتزم بالنشرات السعرية للتموين وذلك إما عن طريق دورياتها على الأسواق والمطاعم
ومحال بيع الوجبات السريعة وإما عن طريق الدوريات المشتركة مع وزارة السياحة على المطاعم السياحية.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات