الحكم على مالك شجرتي بجرم تهريب الأموال،.. والتوجه لإعادة الأموال الى المواطنين ؟

أكد القاضي المستشار زياد الشربجي مستشار في محكمة الجنايات التي أصدرت قرار الحكم في قضية شجرتي: – العبارة التي على بطاقات “شجرتي” والتي تقول: “تفقد هذه القسيمة قيمتها في حال تعرض الداعم لأي من الأسباب القاهرة، ولا يحق لحاملها المطالبة بأي مبلغ أو تعويض” هي عبارة غير صحيحة قانونياً بدليل أن من ادعوا أخذوا قراراً قطعياً باسترداد أموالهم.  الحكم على مالك “شجرتي” بجرم تهريب الأموال، حيث كان يهربها بواقع 10 إلى 20 مليون ليرة سورية في كل سفرة، بحجة إنشاء معمل لتدوير النفايات البلاستيكية في لبنان.  من خلال التحقيقات تبين أن المالك كان يعطي أرباحاً مرتفعة غير منطقية وغير مستندة إلى أرضية تجارية أو استثمارية. – القرار الذي أصدرتهالمحكمة اكتسب الدرجة القطعية، والأن دور اللجنة المكلفة بإعادة الأموال لتبدأ عملها. – مجموع المبالغ التي تمت مصادرتها من مكاتب “شجرتي” هو حوالي 973 مليون ليرة سورية و 819 ألف دولار أمريكي. – صادرت الجهات المعنية 5 أجهزة لابتوب و3 معالجات كومبيوتر و3 فلاشات تحتوي أسماء جميع المودعين. – من الأموال المنقولة وغير المنقولة لمالك “شجرتي”، والتي تم وضع إشارة حجز_احتياطي عليها في دمشق وريفها من بينها عقارات في (المالكي – أبو رمانة – شارع بغداد – فيلا في مضايا – قطعة أرض في قدسيا) بالإضافة إلى مجموعة سيارات. – يبلغ مجموع الأموال التي أودعها المواطنون لدى “شجرتي” تقريباً 5 مليارات ليرة سورية.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات