مجلس إدارة اتحاد غرف التجارة يبحث سبل تسهيل الحركة التجارية داخلياً وخارجياً

بانوراما سورية:
بحضور وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك طلال البرازي ناقش اجتماع الهيئة العامة السنوي لاتحاد غرف التجارة السورية عددا من القضايا الاقتصادية و التجارية المتعلقة بتسهيل الحركة التجارية ي استيراد السلع وتصديرها وتداولها وانسيابها في الاسواق التجارية.
وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك طلال البرازي أكد استمرار التعاون والتنسيق بين الوزارة واتحاد الغرف و الغرف التجارية والذي شهد تطورا ملحوظا في الاونة الاخيرة فيما يخص الاستجابة للمبادرات التي اطلقت مؤخرا وتنفيذ القوانين والقرارات المتعلقة بتخفيض الأسعار و انسياب السلع في الاسواق وحماية المستهلك
وبين البرازي ان التعليمات التنفيذية للمرسوم التشريعي رقم / 8 / لعام 2021 اخذت بعين الاعتبار نحو 80 بالمئة من مطالب التجار التي تساهم في ضبط وتنشيط حركة الاسواق مع التاكيد على اتخاذ اقسى العقوبات الرادعة بحق مرتكبي المخالفات الجسيمة المتعلقة بتهريب الدقيق والاتجار بالخبز التمويني والاتجار بالمواد المدعومة او الاغاثية او الفاسدة والمغشوشة ومجهولة المصدر ومنتهية الصلاحية وغيرها المتعلقة بالإضرار بصحة المواطن والخزينة العامة مؤكدا ان الغاية من هذا القانون هي ضبط الاسواق وحماية المستهلك وعلى الجميع الالتزام بالقانون مع الحرص على تقديم كل التسهيلات الممكنة للعمل التجاري.
واشار الى أهمية التوسع من قبل قطاع الاعمال السوري في موضوع المسؤولية الاجتماعية وقوننتها من أجل تحمل هذا القطاع مسؤولياته سواء ما يتعلق بالصحة والتعليم لمختلف احتياجات المجتمع وشرائحه من ذوي الاحتياجات الخاصة وحتى أصحاب الدخل المحدود .
من جانبه أكد حاكم مصرف سورية المركزي الدكتور محمد عصام هزيمة أن المصرف يكثف تعاونه مع غرف التجارة وقطاع الاعمال لحل كل الاشكالات المتعلقة بالتعامل بالقطع الاجنبي موضحا أن حيازة القطع الاجنبي أو ايداعه أو سحبه من المصارف لغرض الاستيراد لا يعد مخالفة قانونية ويمكن أيضا للأجنبي أن يدخل القطع إلى سورية بشكل مباشر أو تحويله عبر شركات الصرافة لغرض شراء البضائع من أي تاجر سوري شريطة أن يثبت هذا التاجر مبلغ القطع على فاتورة البيع وشهادة التصدير.
وبين أنه تم توجيه شركات الصرافة لفتح فروع لها بالمراكز التجارية لتسهيل التعامل مع التجار بهذا الشأن ويمكن للمركزي اتخاذ أي اجراء بحق هذه الشركات في حال مخالفتها أنظمة القطع.
كما أشار هزيمة إلى أن المركزي يعمل على إعادة تأطير أنظمة قطع التصدير بالتعاون مع غرف التجارة ليتسنى إصداره لاحقا والعمل جار أيضا بشكل مكثف للانتقال لمنظومة الدفع الإلكتروني المتكاملة.

وأكد رئيس اتحاد غرف التجارة محمد أبو الهدى اللحام استمرار القطاع التجاري و رغم الحصار الجائر على البلاد بتامين احتياجات البلاد من السلع الاساسية و المواد الاولية اللازمة للقطاع الصناعي و القطاعات الانتاجية و الخدمية مؤكدا انه على قطاع الاعمال في سورية في المرحلة القادمة مهام جسام لبناء اقتصاد سوري قوي
ونوه اللحام بالمبادرات الاجتماعية والاقتصادية والتسويقية وأسواق البيع التي قامت بها غرف التجارة وغرف التجارة والصناعة المشتركة والفعاليات التجارية والشركات والتجار خلال الأسابيع الماضية
ودعا اللحام أعضاء الغرف والقطاع التجاري في سورية إلى المشاركة الكثيفة في استحقاق الانتخابات الرئاسية في 26 أيار الجاري، مبيناً أن المشاركة فيها واجب وطني لكل التجار والفعاليات الاقتصادية من أجل بناء سورية وتعزيز اقتصادها الوطني.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات