ارتفاع في الأسعار .. وحماية المستهلك: عممنا لتشديد الرقابة !

نور قاسم

بعد تعديل الأسعار على مادتي الخبز والمازوت بالإضافة إلى زيادة الرواتب، لوحظ مباشرةً غلاء في أسعار مختلف المواد متراوحة ما بين ٢٠ إلى ٣٠٪، بالإضافة إلى الغلاء الكبير بأجور السرافيس مقارنة مع ما عُمم عنه في عدد من المحافظات، ووصف الناس ذلك بانفلات للأسواق، مطالبين حماية المستهلك بأخذ دورها بشكل فعال أكبر لضبط الأسعار في الأسواق، معتبرين أن دوريات حماية المستهلك غائبة تماماً عن المشهد.
وحول ذلك بيّن مدير حماية المستهلك في وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك محمد مروان باغ أنه فيما يخص ضبط الأسعار المحلية والمنتجات ولاسيما الخضار والفواكه تم اتخاذ إجراءات مشددة من قِبل الوزارة والتعميم على مديريات التجارة الداخلية في المحافظات لتوجيه دوريات حماية المستهلك لتشديد الرقابة على الأسواق بالكامل ومراقبة الأسعار والتقيد بها، والتركيز على قمع الغش والمواصفات والمواد الفاسدة ومنتهية الصلاحية ومجهولة المصدر وضبط الورشات غير النظامية المنتِجة للمواد الغذائية، وضرورة تداول فواتير نظامية للمواد الموجودة في الأسواق والتدقيق ببطاقة البيان وسحب عينات لمواد مشتبه بمخالفتها واتخاذ الإجراءات القانونية بحق المخالفين، وبالنسبة للسرافيس أيضاً عُمم على المديريات لمتابعة تقيد السرافيس بالأسعار الجديدة وسيضبط أي شخص يخالف هذا القرار .
وأشار باغ إلى أن ثقافة الشكوى هامة أيضاً لمعالجة التجاوزات، وأنه يمكن للجميع من كافة المحافظات التواصل مع رقم الشكاوى “١١٩”، فيما عدا ريف دمشق فالرقم المخصص لها للشكوى “١٢٠”.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات