تجربة الأرز الهوائي في مرحلة الإكثار للعام الثاني بطرطوس في ظل الحصار الاقتصادي الخانق.. هل ستشهد زراعته توسعاً في سهل عكار؟

تحقيق – فادية مجد:

يقوم مركز البحوث العلمية الزراعية بطرطوس والمحطات التابعة له بأعمال وأبحاث وتجارب مميزة ومن تلك التجارب المهمة جداً تجربة الأرز الهوائي التي هي من أهم التجارب التي تحسب لمركز البحوث بطرطوس وفي حال نشر زراعته بين المزارعين ولاسيما مزارعي سهل عكار سيحقق فائدة اقتصادية كبيرة ونحقق الاكتفاء الذاتي لبلدنا، ولو جزئيا في ظل الحصار الاقتصادي الخانق الذي نعاني منه …

البداية ….
عن تجربة زراعة الأرز الهوائي ومنذ متى بدأت وشروط زراعته والأصناف التي اعتمدت.. تواصلنا مع الدكتور “هيثم عيد” رئيس موقع زاهد للزراعات العضوية بطرطوس ورئيس لجنة الأرز الهوائي والذي حدثنا عن بداية التجربة قائلاً: بدأت تجربة زراعة الأرز الهوائي في سهل عكار عام ٢٠١٥ في محطة زاهد التابعة لمركز البحوث العلمية الزراعية بطرطوس، وقد كانت فكرة زراعة الأرز الهوائي مقترحا أن تتم زراعته في منطقة حوض الفرات، ولكن نتيجة ظروف الحرب العدوانية على سورية نقلت هذه الزراعة الى سهل عكار لوجود التربة الخصبة وارتفاع منسوب الماء الأرضي والظروف المناخية الملائمة من حرارة ورطوبة.

لماذا سمي بالهوائي..؟
وعن سبب تسميته بالأرز الهوائي يقول الدكتور”عيد”: لقد سمي بهذا الاسم لأنه يختلف عن الأرز المغمور بالماء، حيث لا يحتاج هذا النوع من الأرز الى غمر، وإنما ري عادي كل أسبوع تقريبا حسب ظروف المناخ (الجفاف والحرارة الزائدة) ويمتاز الأرز الهوائي بتحمله الجفاف لافتا الى أنه يحتاج الى تربة ناعمة .
وبخصوص وقت زراعته أشار رئيس لجنة الأرز الهوائي الى أن اوقات زراعته تبدأ في شهر أيار من ١٠ الى ٢٠ أيار، وقد كانت البداية ب ١٩ صنفاً من الأرز الهوائي.
وأضاف : بعد تحضير الأرض، يزرع على خطوط، والمسافة بين الخطوط ٢٥ سم، وبعد الزراعة تروى الأرض بطريقة الري بالتنقيط لمدة لا تقل عن ثماني ساعات، وتسمى تلك الرية برية الإنبات.

*تجربة ..وأربعة اصناف
وأوضح الدكتور عيد قائلاً: يحتاج الهكتار ١٢٠ كغ بذار، أما الأسمدة فيضاف السماد الفوسفوري والبوتاس وجزء من السماد الآزوتي قبل الزراعة، وأثناء فلاحة التنعيم أيضا وفق المعادلات التالية: كمية ١٥ كغ للدونم من سماد سوبر فوسفات ثلاثي عيار ٤٦ % ، كمية ٥ كغ للدونم سلفات البوتاس (عيار ٥٠ بالمئة) و٥ كغ للدونم يوريا عيار ٤٦ بالمئة، مشيراً الى أنه تضاف الدفعة الثانية بعد أسبوعين من إضافة الدفعة الأولى بمعدل ١٥ كغ للدونم، والدفعة الثالثة من الأسمدة بمعدل 7.5 كغ لكل دونم بعد أسبوعين من الدفعة الثانية، وتتم إضافة كبريتات الزنك بمعدل ٢٥ لكل هكتار مع الدفعة الأولى من السماد الآزوتي.

*ملائمة لظروف سهل عكار..
وعن الأصناف المعتمدة قال: أنه بعد تنفيذ التجربة لمدة أريع سنوات على الأصناف ال ١٩ تم اختيار أربعة أصناف فقط واعتمادهم من قبل وزارة الزراعة ليتم نشر هذه الزراعة في سهل عكار مبينا أن هذه الأصناف مختلفة المواصفات من حيث طول الحبة ومحتوى البروتين، وهي الأكثر انتاجية وملائمة لظروف سهل عكار وقد سميت هذه الأصناف ب زاهد ١ وزاهد ٢
وزاهد ٣ وزاهد ٤ منوها الى أنهم في مرحلة إكثار بذار هذه الأصناف للقيام مستقبلا بنشر زراعة الأرز الهوائي عند مزارعينا ونحقق بتلك الزراعة الاكتفاء الذاتي والاستغناء ولو جزئيا عن استيراد هذه المادة الاستهلاكية.
*مرحلة الإكثار (العام الثاني)..
من جهته رئيس مركز البحوث العلمية الزراعية بطرطوس الدكتور”شادي فسخه” نوه إلى أن نجاح هذه التجربة ارتبط بشكل وثيق بظروف سهل عكار حيث التربة طينية غدقة من جهة ، وكون المحصول صيفياً لا يشكل بديلاً لمحاصيل أساسية من جهة أخرى.
وأضاف د. فسخه أن تجربة الارز الهوائي بحثيا تمر بمراحل أساسية، فبعد التقييم والاعتماد نحن الآن في مرحلة الإكثار (العام الثاني) ضمن مركز البحوث بهدف الحفاظ على الاصناف المعتمدة مؤكداً أن الانتقال للمرحلة القادمة وهي نشره بين المزارعين مرتبط بالنتائج وبالظروف السائدة ..

بانوراما سورية- الثورة اونلاين

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات