تخطى إلى المحتوى
آخر الأخبار
مجلس الوزراء: إعداد خطة متكاملة لتسويق موسمي الحمضيات والزيتون.. الموافقة على إنشاء محطة كهروضوئية ف... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً يتضمن النظام النموذجي للتحفيز الوظيفي للعاملين في الجهات العامة مجلس الوزراء .. خطة متكاملة لإعادة النشاط الاقتصادي والزراعي إلى الأرياف وتحسين الواقع الخدمي لبنان يعتقل طبيباً سورياً جند إخوته الضباط لمصلحة الموساد: رحلة التجسس من السويد إلى دمشق السيدة أسماء الأسد تكرم أوائل سورية في الشهادة الثانوية بكل فروعها مجلس الوزراء يناقش مشروعي منح تعويض مالي للعاملين بوظائف تعليمية وإدارية بالأماكن النائية وشبه النائ... الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بقبول عدد من طلاب كليات الطب ومن حملة الإجازة في الطب كملتزمين بالخدمة لدى... الرئيس الأسد يصدر أمراً إدارياً بإنهاء الاحتفاظ والاستدعاء للضباط والطلاب الضباط الاحتياطيين وصف الض... مجلس الوزراء يناقش مشروع صك تشريعي يتيح إصدار النظام النموذجي للحوافز والعلاوات والمكافآت للعاملين ف... منحة مالية لجميع العاملين والمتقاعدين في الدولة

لا مازوت ولا كهرباء.. مزارعون: زراعتنا في خطر

طرطوس-نهاد أبو عيسى

يعاني مزارعو البيوت المحمية بسبب التقنين الحالي للكهرباء من صعوبات جمة في تأمين المياه لري مزروعاتهم عن طريق الآبار التي تحتاج إلى كهرباء لتشغيل الغواطس..

قمنا بجولة على مزارعي البيوت المحمية في منطقة الخراب واستطلعنا آراء البعض منهم.

السيد عبدوش عبدوش قال: المزروعات تحتاج إلى مياه والمياه تحتاج إلى طاقة لرفعها إلى سطح الأرض وتلك الطاقة قسم منها يحتاج إلى مازوت وقسم إلى كهرباء والمادتان غير متوفرتين هذا ما يسبب الخسائر في مختلف المراحل الزراعية.

وذكر المزارع محمد محمود أنه يزرع في مشروعه الباذنجان وهو يحتاج لكميات كبيرة من الماء التي يصعب توفيرها بسبب التقنين الكهربائي فهذا الأمر أثر وبشكل كبير على محصوله.

المزارع طارق أشار إلى أن البيوت المحمية تحتاج لتوفير الكهرباء والمازوت الزراعي لتشغيل المولدات لافتاً إلى أن المازوت الزراعي تم بدء العمل به وتوقف دون معرفة الأسباب لذلك نرجو العمل على تأمين المادة للمزارع ليتمكن من رش المبيدات والتسميد وري المزروعات.

المهندس حكمت بشارة بيّن أن انقطاع التيار الكهربائي لمدة 4 ساعات ونصف ووصله ساعة ونصف فقط وأحياناً يتخلل هذه الفترة انقطاع التيار هذا ما يؤثر سلباً على النبات لعدم أخذه حاجته من الماء علماً أن غالبية المشاريع الزراعية لها مصادر مائية بغزارة ضعيفة وبحاجة إلى ري على دفعات فالمدة اللازمة للري قصيرة جداً نطلب مساعدتنا بتوفير الكهرباء لمدة أطول.

ولفت المزارع خالد محمد إلى أن الكهرباء تصل وتنقطع مراراً وتكراراً خلال فترة الوصل أو تكون ضعيفة التوتر بحيث لا يمكن تشغيل الغواطس لسقاية المزروعات وهذا الأمر أدى إلى تلف وخسارة الكثير منها.

أصحاب البيوت المحمية يأملون الوقوف إلى جانبهم ومعالجة الواقع الكهربائي بالإمكانات المتاحة بالمتابعة والتنسيق مع الجهات المعنية لإجراء تقنين كهربائي خاص بهم كزيادة ساعات الوصل وخاصة في فترة الظهيرة لأنها الفترة التي يكون المزارع في قمة الحاجة للكهرباء للري والرش، نتمنى إعطاء الأولوية للمناطق الزراعية التي يعول عليها مواجهة العقوبات الخارجية وتوفير احتياجات الاستهلاك المحلي.

بانوراما سورية-الوحدة

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات