رغم الوضع الاقتصادي… إقبال كبير على الجامعات الخاصة رغم أقساطها المرتفعة جداً..!!!؟

فوجئ عدد كبير من الطلبة بالارتفاع غير المتوقع لمعدلات القبول الأولية في عدد من الجامعات الخاصة ممن أعلنت عن الحد الأدنى للقبول فيها، حيث طلبت إحدى الجامعات معدل 232.2 للتسجيل إليها في الطب البشري، و228.6 للتسجيل في طب الأسنان، و226.9 للقبول في الصيدلة، فيما طلبت جامعة أخرى معدل 234 للقبول في الطب البشري، و231.4 للقبول في الصيدلة، و218.5 للقبول في الهندسة المعلوماتية، و163.7 للتسجيل في هندسة البترول، و156.2 الحد الأدنى للقبول في إدارة الأعمال، وطلبت جامعة ثالثة معدل 232.4 كحد أدنى للطب البشري، و231 لطب الأسنان، و229 درجة للصيدلة، و214 للقبول في المعلوماتية.

بالنتيجة شهدت المعدلات ارتفاعاً كبيراً في الحد الأدنى للتسجيل في الاختصاصات الطبية، فيما كانت المعدلات ضمن إطارها الطبيعي والمعقول في بقية الاختصاصات الأخرى دون 230 درجة، حتى تساءل البعض عن الأسباب الكامنة وراء هذا الارتفاع «الصادم» لعدد من الطلبة ممن وضعوا صلب اهتمامهم حجز مقعد ضمن إحدى الجامعات الخاصة، لتعذر قبولهم في السنة التحضيرية في حال ارتفعت المعدلات.

و بين معاون وزير التعليم العالي لشؤون الجامعات الخاصة شكري بابا أن هناك طلباً للتقدم إلى الجامعات الخاصة، ولاسيما ممن معدلاتهم مرتفعة، مشيراً إلى أن القبول متعلق حسب المعدلات والمقاعد المحددة بكل اختصاص بما فيه عدد المتقدمين إلى الجامعات، مشيراً إلى أنه يمكن لغير المقبولين التقدم لمفاضلة ملء الشواغر السبت القادم.

عضو المكتب التنفيذي للاتحاد الوطني لطلبة سورية فايز اسطفان، اعتبر أن الارتفاع الحاصل بمعدلات القبول في الاختصاصات الطبية بسبب رغبة عدد كبير من الطلبة بالتسجيل في هذه الاختصاصات، وبالتالي الهروب من السنة التحضيرية للكليات الطبية التي يحتاج الطالب فيها إلى الدراسة سنة كاملة والفرز في السنة التي تليها في أحد التخصصات الطبية (طب بشري- طب أسنان- صيدلة) مقارنة مع التسجيل في إحدى الجامعات الخاصة بشكل مباشر بالتخصص المطلوب من الطالب.

وقال اسطفان: المفاضلة تطبق للمرة الأولى بهذا الشكل في الجامعات الخاصة ضمن مواعيد وسقف للمقاعد المطلوبة، مضيفاً: المسألة ليست مسألة ارتفاع بالمعدلات بقدر ما ترتبط بضبط عملية التسجيل وقبول المستحقين حسب المعدلات.

وبيّن أن المعدلات في بقية التخصصات دون «الطبيات»، تعتبر منطقية جداً ومقبولة. وقال: المفاضلة لهذا العام غير مركزية، وبالتالي يمكن للطالب التسجيل في عدة جامعات خاصة بعدد من التخصصات والرغبات، والقبول حسب المعدلات الحقيقية.

وأوضح عضو المكتب التنفيذي أنه أجيز للجامعات الخاصة الإعلان عن مفاضلة لملء الشواغر في حال عدم استنفاد كامل المقاعد في الفصل الدراسي الأول خلال فترة لا تقل عن خمسة أيام بدءاً من تاريخ 25 الشهر الجاري, وأضاف: يستمر التقدم إلى المفاضلة إلى ما بعد صدور نتائج المفاضلة العامة للجامعات الحكومية بـ3 أيام على الأكثر، علماً أن هذا الإجراء الجديد هو لضمان حقوق الطلبة الذين لم يتم قبولهم بالتخصصات التي يرغبون بها في الجامعات الحكومية ويريدون التسجيل في الجامعات الخاصة.

ولفت اسطفان إلى أن الوزارة حددت سقفاً للمقاعد المقبولة، لكن بعض الجامعات تقبل دون السقف المحدد وذلك حسب الاختصاصيين والكادر التدريسي فيها، إضافة إلى القبول حسب المعدلات وعدد المتقدمين للتخصص المطلوب.

علماً أن مجلس التعليم العالي حدد مواعيد المفاضلة والتسجيل في كل الجامعات الخاصة وهو إجراء جديد تم اتباعه هذا العام بهدف تنظيم عملية المفاضلة وتحقيق تكافؤ الفرص، حيث تم البدء بتقديم طلبات المفاضلة 29 الشهر الماضي، وتم أمس الإعلان عن نتائج المفاضلة والحد الأدنى.

يشار إلى أن قرار مجلس التعليم العالي تضمن إمكانية ملء الشواغر بعد إجراء مفاضلة الشواغر من الطلاب المتقدمين إلى المفاضلة في الجامعة الخاصة ذاتها فقط حسب تسلسل علاماتهم ويتم القبول وفق حدود القبول المحددة بقرارات مجلس التعليم العالي، وفي حال لم تملأ الشواغر بموجب الحالتين السابقتين يتم ملؤها في الفصل الدراسي الثاني للطلاب المقبولين مدة لتثبيت التسجيل تمتد من تاريخ 19/ 09/2021 وحتى تاريخ 23/09/2021.

بانوراما سورية-الوطن

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات