وزير التعليم العالي يكرّم المعيد في قسم الفيزياء بجامعة دمشق مروان الراعي لإسهاماته العلمية والبحثية القيّمة..

بانوراما سورية:

كرّم الدكتور بسام ابراهيم وزير التعليم العالي والبحث العلمي اليوم المعيد وطالب الدكتوراه في قسم الفيزياء مروان الراعي.
وأثنى السيد الوزير على الجهود التي قام بها الراعي أثناء مشاركته في التجارب العلمية لطلاب الأولمبياد العلمي السوري, بالإضافة إلى مشاركته في تأليف كتاب عملي الفيزياء للسنة التحضيرية للكليات الطبية في سورية, مؤكداً استعداد الوزارة لتقديم الدعم لكل الشباب في كافة المجالات العلمية والتعليمية والتطبيقية.
وأكد د .ابراهيم على أهمية التكريم الذي يشكل حافزاً للمضي قدماً في تطوير العملية التعليمية بما ينعكس على خدمة البحث العلمي وتطويره وتقدمه في شتى المجالات المعرفية, مشيراً أن سورية تفخر بشبابها وكوادرها العلمية الذين استطاعوا أن يضعوا إبداعهم على خريطة التميز داخل سورية وخارجها.
الجدير بالذكر أن محمد مروان الراعي الخريج الأول على قسم الفيزياء حاصل على الماجستير في الفيزياء عام 2018 ويحضر حاليا الدكتوراه في قسم الفيزياء بكلية العلوم تحت إشراف الدكتور مصطفى صائم الدهر الأستاذ في المعهد العالي لبحوث الليزر وتطبيقاته.
شارك الراعي في تركيب الملقط الضوئي في المعهد العالي لبحوث الليزر وتطبيقاته وتركيب جهاز مصغر عن منظومة الخواص المغناطيسية الاهتزازية. كما قام بنشر عدد من الأبحاث في مجلات عالمية ضمن موضوع نظرية “التعقيد” التي تقع ضمن موضوع بحثه بالدكتوراه في العلوم ومعظمها في الربع الأول والثاني َQ1,Q2 وعددها 19 مفهرسة ومختصرة في أهم المواقع العالمية .
حصل الراعي على عدد من الاستشهادات يتجاوز عددها 130 يتقن العمل على عدد من برامج المحاكاة في الحوسبة، كما قام بتحكيم أكثر من 165 مخطوطة لأبحاث عالمية في مجلات معظمها تقع في الربع الأول في سكوبس وكلاريفيت .
حضر اللقاء الدكتورة سحر الفاهوم معاون وزير التعليم العالي لشؤون البحث العلمي والدكتور شادي العظمة مدير البحث العلمي والدكتور مصطفى صائم الدهر المشرف العلمي على رسالة الدكتوراه المعيد محمد مروان الراعي.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

إقرأ أيضامقالات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعونا على فيس بوك

مقالات